آخر الاخبار

تفاصيل لقاء وزير الدفاع يلتقي مع قائد المنطقة العسكرية الثالثة  بمدينة عدن رئيس مجلس القيادة الرئاسي يطلع الحكومة الألمانية على تداعيات الارهاب الحوثي على المنشآت النفطية، وخطوط الملاحة الدولية وزير الأوقاف والإرشاد يصدر قرارًا بتشكيل مشيخة الإقراء ... قائمة بالاسماء عضو مجلس القيادة المحرمي يلتقي وزير الأوقاف والإرشاد لمناقشة جهود الوزارة في ترشيد الخطاب الديني وترتيبات موسم العمرة والحج لهذا العام نساء في السعودية معرضات للسجن والغرامة بسبب انتشار ظاهرة جديدة فضائية ايرانية تكشف عن الراتب الشهري الذي تدفعه طهران لمليشيات الحوثي في اليمن موعد مباريات نصف نهائي كأس العالم للاندية.. الأهلي يصطدم بريال مدريد والهلال يواجه فلامنجو الاعلان عن وفاة برويز مشرف الرئيس الباكستاني السابق شاهد فيديو يوثق لحظة اسقاط المنطاد الصيني في سماء امريكا انتحار طفلين ''شنقا'' والشرطة تعتبر الحادثتين ''سابقة خطيرة في المجتمع اليمني''

العيش والملح وصيد عبد القادر هلال
نشر منذ: 10 سنوات و 3 أشهر و 15 يوماً
السبت 20 أكتوبر-تشرين الأول 2012 04:24 م

التصريح الذي نشرته سبتمبر نت عن أمين العاصمة عبد القادر هلال مناشدته رئيس الجمهورية لإخراج المعسكرات من صنعاء جاء هذا التصريح بسرعة البرق وكأنه كان مرتب حدوثه عند الأستاذ عبد القادر سلفا ، دعوة ايجابيه من حيث الشكل لكن ان تأتي في ظل تهديدات واضحة من الحوثيين الذين يحاولون السيطرة على العاصمة أمر يثير الاستغراب وربما ان له علاقة بواجب الوفاء بالعيش وربما أن بنت الصحن تحرك اليوم مفعولها ، إضافة إلى التوافق والانسجام بين تصريح هلال وتفاعل وسائل إعلام المخلوع معه يدفعنا للتعجب والتوقف عند هذه الروابط التي اشتركت لإثارة الموضوع واستغلاله بصوره سيئة ،

الفرقة الأولى مدرع جيش وطني أثبتت الأيام ذلك ، ولم توجه أسلحتها لقتل الشعب – مثل ما فعل الحرس الجمهوري والأمن المركزي - بل دافعت عنه بكل أمانة ، والفرقة التي يطالب اليوم هلال بإخراجها هل له ان يقول لنا ما هو البديل في ظل المخاطر المنتظرة على العاصمة خاصة وان شعار الصرخة قد اخترق قوات الأمن المركزي

تصريح هلال صيد في الماء العكر مع أني مع إخراج القوات المسلحة من صنعاء وباقي المدن ، لكن في ظل هذه الأوضاع ربما ان الأمر يبدو تهيئة لقادم أسوأ ونصيحتي للأستاذ عبد القادر ان يقوم بإخراج الجماعات المسلحة التي تتبع الحوثي التي أصبحت تكدس الأسلحة في كل حي بصنعاء وهي الخطر الحقيقي لأنها خارج القانون وخارج سيطرة الدولة ، اما الفرقة الأولى مدرع فهي قوات نظامية تتبع وزارة الدفاع .. ولا خوف منها وهي تحت قيادة اللواء علي محسن الأحمر الذي اثبت على الدوام انه مع الوطن .... والجواب الشافي ننتظره من الأستاذ عبد القادر ليثبت حسن نواياه في إخراج الجماعات المسلحة للحوثيين أولا وبعدها يمكن ان نصدق ان دعوته مرتبطة بنوايا حسنة ... وغير ذلك يعني ان الأمر متعلق بنوايا أخرى وربما له علاقة بروابط العيش والملح والسمن والعسل!!! .. وهنيئا له بنت الصحن !!