للعائلة العسكرية...دعونا نعيش بسلام
بقلم/ فؤاد الحصري
نشر منذ: 9 سنوات و 3 أسابيع و 4 أيام
السبت 24 مارس - آذار 2012 07:27 م

لست ادري لما كل هذا العند والإصرار في تمسك القادة العسكريين بمناصبهم رغم كبر سنهم القانوني ورغم تعرض عقولهم للخرف والقرف معاً ورغم ان المبادرة الخليجية الموقعة من قبل الفرقاء السياسيون في الرياض تنص على هيكلة الجيش فلماذا كل هذه البلبلة التي تقودها العائلة السخيفة بقيادة الرئيس السابق علي صالح وآل البيت سواء من القادة العسكريين او من القبليين المتسلطين الذين لايمكلون في قلوبهم وعقولهم وأفئدتهم مثقال ذرة من حب واحترام اليمن ومايكتنز في عقلوهم هو\"نخيط\" تافه وتجبر هزيل وعنفوان همجي باختصار إنهم كائنات

غريبة ومتعددة الأطوار والأحجام والأشكال المقرفة يسعون في الأرض فساد ويسيرون وراء احلام زائفة وسحيقة ووراء نزعات شيطانية لايمكن تحقيقها ولو بعد حين من الدهر.

لانريد مطلقاً ان يتكرر ماحدث في محافظة أبين ومحافظة حضرموت والبيضاء من دمار وخراب هائل في الممتلكات العامة والخاصة والأرواح التي سفكت بدم برد ،ولانريد ايضاً ان تتحول اليمن الى مستنقع للفتن والمشاكل بين تنظيم القاعدة المكشوف سلفاً وبين الجنود المغلوب على أمرهم ،لانريد من أي قائد عسكري في البلاد نهب البلاد شرقاً وغرباً ان يتحول بين فينة وأخرى الي وحش كاسر وسفاح كبير وتنظيم قاعدي بامتياز وان يصب جم غضبه تجاه الوطن ويقوم بتسليم العدة والعتاد الخاصة بالدولة والقوات المسلحة لجماعة خارجة عن النظام والقانون للنهش من جسد الوطن وترابه الطاهر والزج بالوطن نحو الدمار والخراب والتنكيل واللواء مهدي مقوله قائد المنطقة العسكرية الجنوبية والذي تم إقالته من منصبة بقرار جمهوري وتم تعيين اللواء سالم على قطن قائداً للمنطقة العسكرية الجنوبية خلفاً لمقولة خير دليل على ماحدث ويحدث في محافظة ابين من عمل تخريبي يمس بأمن الوطن حيث انه وبعد سماع قرار اقالته من منصبة قام بتسليم القوة والمواقع العسكرية لجماعة التنظيم التابعة لعلي صالح للزج بالبلاد في حروب طائفية لانهاية لها وماحدث في محافظة أبين من ضحايا من أبناء القوات المسلحة والامن امر يبعث الحيرة والتساؤلات الكثيرة مفادها لماذا يباع الوطن وابنائه ببخس ثمن؟ وهل استخدم اولئك مناصبهم العسكرية للنيل فقط من الوطن والمواطن ام لحماية عائلاتهم من الشعب ؟

اللواء علي محسن الأحمر قائد المنطقة العسكرية الشمالية الغربية قائد الفرقة الاولى مدرع الأولى في اليمن هو الأخر يصر على البقاء في قيادة المنطقة مع انه أصبح شيخاً كبيراً ولم يستيطع تقديم شي لليمن الجديد ونحن بدورنا نقول له جزاك الله خير ياجنرال علي محسن على موقفك النبيل والشجاع ولو كان ذلك الموقف متأخرا جداً ونعلم يقيناً بان موقفك الأخير ووقوفك الى جنب الشباب وثورتهم العظيمة لاتمت للقناعة بصلة والجميع يعلم ذلك لكن الظروف والأقدار تدحرجت اليك وحاولت شخصياً الانخراط مع الشباب لتكسب ورقة رابحة وتصفي خلافاتك الشخصية مع خصمك اللدود صالح بطريقة دبلوماسية واستطعت بان تجمل صورتك نوعاً ما وتنتشل نفسك من فساد مالي وادراي وخروقات وتجاوزات خضتها ضد الوطن وثرواته ومكتساباته العظيمة ،ماعليك ألان سوى تبيض وجوه المغرمين بك ولو كنت انا واحد منهم وتجعلنا نؤمن بأنك وطني وورينا شطارتك وعرض أكتافك انت وناطق الرسمي زعيل ،وايضاً على العميد احمد علي صالح ويحي محمد عبدالله صالح وطارق محمد عبدالله صالح ومحمد صالح الاحمر وكافة العائلة الاحمريه المحترمة بان يتركوا مناصبهم طواعية حباً للوطن الذي ترعرعوا فيه وبنو القصور وشيدو الفلل وركبوا أفخم السيارات وملكوا أرصدة لايعلم بها الا الله والراسخون في البنوك وقتلوا من قتلوا بطرق مختلفة ولأتفه الأسباب منذ اعتلائهم هرم السلطة وتقليد مناصب اكبر من حجمهم ،ليعلم اولئك المتشبثين بالحكم وشهوة السلطة ان الوطن ليس ملك لــ علي صالح وزبانيته او لأبناء الشيخ عبدالله بن حسين الاحمر وحاشيته، ولا لقبيلة حاشد او سنحان او همدان فالوطن ملك للجميع ويكفيكم حكم وسلطة وهنجمة على المواطن الغلبان الذي ضحى بعمره وهو\"ممرمط\" بيم مطرقة الغربة والاغتراب خارج الوطن وسندان البطالة التي تكتض بهم الارصفة بمختلف المحافظات اليمنية دون استثناء.

يكفيكم أيها الأسرة الاحمرية حكم وتسلط وتجبر لأنكم حولتم اليمن من بلد طيب الى بلد ملي بالحقد والكراهية، ومن بلد مهذب ومثقف الي بلد متخم بالمشاكل والقهر، ومن بلد آمن ومستقر الى بلد متعرقن ومتفغنس ومتصومل ومتعجرف ومناطقي وفقير ومتخلف وأمي جراء تعاملكم الأحمق ونزواتكم الشيطانية ،بجاه الله وبحق القبيلة عليكم مغادرة مناصبكم بأمان وسلام ودعونا نعيش بأمان وسلام ولو لعام واحد على الأقل لنشعر بان الوطن ملك الشعب وليس ملك لعائلة الاحمر ومن تبعهم من العائلات الاخرى التي أصبحت تعاني من شهوة جامحة اسمها السلطة ،لانريد ان نشاهد الدماء تسيح بمختلف الشوارع وفوق مختلف الأرصفة جراء غروركم الأحمق وعنادكم السخيف،بقاؤكم متمسكون بمناصبكم العسكرية امر مقلق للغاية ويهدد امن وسلام البلاد ودول الجوار،لانريد منكم ان تنجروا وراء أهوائكم وعقائدكم وعاداتكم وتقاليدكم نريدكم ان تحكموا ضمائركم ان كانت حية وقلوبكم ان كانت تحمل قليلاً من الحب والسلام لهذا البلد وتتقدموا باستقالتكم من مناصبكم ليس لأجل قبيلة او حزب سياسي بل لاجل الوطن الذي احتضنكم منذ صغر سنكم حتي أصبحتم تحكموه بطرق فجة وطرق غير عقلانية ، نريد ياجماعة الخير نعيش بسلام وامن واستقرار بعيداً عن فوضى القبيلة وهمجية المناطقية ،دعونا نعيش بسلام حتي بقية عمرنا وعيشوا حياتكم مواطنين صالحين لا أكثر فهل لكم آذان صاغية وعقول واعية لتنفيذ مطالب الشعب ام أنكم مازلتم في غيكم وجهلكم سائرون؟