هنيئًا للعيد بالأحرار
بقلم/ علي بن عبدالله الدربي
نشر منذ: 9 سنوات و 7 أشهر و 11 يوماً
الثلاثاء 06 سبتمبر-أيلول 2011 07:19 م

لن أهنئ الثائرين المعتصمين في ساحات اليمن ولا الثائرين في سوريا ولا في ليببا بالعيد! بل أهنئ العيد بهم..!

أُرصع الوزن بالأفراح منتشيًا

وأعزف الحب أنغامًا بأشعاري

ليـهنأ الـعـيد بالأحــرار قــاطبة

وينعم السعد أن أضحى بهم ساري

فنكهة العيد في الساحات لذّتها

كلذّة الشوق في إقدامه الضاري

فيرجف الشوق في العينين مبتسمًا

له لـهيـب وبـرد ... ويـح إضـماري

تقبل الله منكم كل منقبة

وزاننا بكم .. فخري وأزهاري

لكم أهازيجي من الأعماق أنشدها

فـأنـتم الـعيد يـا صـحبي وقـيثاري

هذا هو العيد في الساحات مبتهجًا

حيوا معي العيد ولتهدوه أشعاري