سقط الملك الزعيم والعميد العقيد قبل المشير‎
بقلم/ عبد الرحمن سالم الخضر
نشر منذ: 9 سنوات و شهرين
السبت 27 أغسطس-آب 2011 09:59 م

في يوم تاريخي عظيم في حياة الشعب الليبي سقط فيه الزعيم العميد وملك الملوك العقيد معمر القذافي ذلك الاسم الذي ارتبطت به ليبيا منذ اكثر من اربعون عامآ كان فيها نعم الزعيم المستبد المتسلط والذي عانا منه الشعب الليبي الامرين الى ان جإت ثورة17فبراير التي اعادت للشعب الليبي كرامته واخرجته عن صمته وصبره على ذلك القائد وابنائه عقود من الزمن.

فأنتصرت ثورة الشعب الليبي وسقط الزعيم سقوطآ مدويآ وعمت الفرحه ليس في ليبيا ولكن في معظم انحاء العالم مباركة للشعب الليبي انتصار ثورته العادله وتحولت الانظار تتجه الى مشير اليمن الذي يواجه ثوره شعبيه لاتقل عن الثوره الليبيه اللهم ان الفرق بينهما ان الليبيين رفعوا السلاح في وجه الطاغيه وقاتلوه با استماته رقم عدم التكافؤ إلا انهم احرزوا النصر لعدالة قضيتهم بفضل من الله وذلك عكس الثوره اليمنيه التي بدإت سلميه وضلت كذلك رقم ما مورس ضد الثوره وابنائها من القتل وقصف المدن بالصواريخ والدبابات وكافة انواع الاسلحه التي اقتطعت يوما من الايام من قوت هذا الشعب مظنين انها ستكون للدفاع عن الوطن وسيادته ولم يدركون يوما انها ستواجه لهم وستدك منازلهم في ابين وارحب وصنعاء وتعز وشبوه وغيرها.

ان الانظمه الدكتاتوريه العربيه هي بثوب ووجه واحد لا يختلف فيها نظام عن الآخر وما النظام في اليمن إلا نسخه من

النظام في ليبيا ففي ليبيا ملك الملوك وفي اليمن المشير الاب والعميد الابن واللواء الاخ ونتمنى من النظام في اليمن انا يأخذ العبره من الغير وان يبادر الى تسليم السلطه للشعب وان يرضخ لإرادة الشعب الذي عانا ولازال يعاني منذ اكثر من33 عامآ من نظام همجي متخلف جلب لليمن الفقر ولم يشعر فيها أي مواطن يوما ما لا با امن ولا استقرار معيشي وشعب اليمن مشرد في شتات الدنيا بينما الوطن فيه من الخيرات ولكنها تنهب ويتم تقاسمها فحقول النفط يتم تقاسمها بالبلكات والثروه السمكيه لاطوال سواحل في الوطن العربي يبيعونها ويعقدون صفقاتها في البحر والشعب محروم منها وسيئم من الطوابير ايام من اجل الحصول على بضع لترات من الديزل بينما يتم تهريبه وبيعه في دول القرن الافريقي وغيرها وانني لا اجد عباره اسمي بها هذا النظام اقل من ان اقول ان اليمن تحكمه عصابه متنفذه لم ولن ترقى الى مستوى المسؤليه ولا حل ولاخلاص لليمن إلا بزوال هذا النظام الذي لا يحكم إلا با الازمات وتجويع وترويع الشعب اليمني سائلين الله بعزته ان ينصر ثورة الشعب اليمني فتعود الحريه والامن والاستقرار في ضل دوله مدنيه تتساوى فيها كل الناس والجميع سواسيه امام النظام والقانون وما النصر إلا من عند الله.

وكل عام وانتم بخير ومن العائدين