آخر الاخبار

حرائق ضخمة تلتهم المملكة والحكومة السعودية تعلن آخر تطورات حريق تنومة وزير الدفاع التركي : منظومات إس 400 ضرورة استراتيجية وباتريوت قابلة للنقاش في تطورات خطيرة..الإتحاد الأوروبي يمنع دخول المسافرين القادمين من هذه الدول ومن بينها عربية من هو رجل حزب الله الثاني والأكثر خطورة في اليمن وسوريا والذي عرضت واشنطن 5ملايين دولار للأدلاء بمعلومات عنه مسؤول بارز في الحكومة: اليمن يواجه عدوانا إيرانياً صريحاً ويدعو دول وشعوب المنطقة العربية لم عدم الإكتفاء بموقف المتفرج مما يحدث في اليمن تفاصيل ..88 مليار دولار خسائر الإقتصاد اليمني في خمس سنوات وتراجع العملة 180 بالمئة وباء كورونا يسجل أكبر عدد يومي للإصابات منذ بدء الجائحة وتسجيل ارقام مخيفة للوفيات في هذه الدولة العربية تفاصيل ..مباحثات هي الأولى من نوعها بين أمين عام مجلس التعاون الخليجي ورئيس الحكومة اليمنية وبحث آخر المستجدات على الساحة اليمنية في واقعة سرية قبل 10سنوات ...وزير سابق يكشف معلومات لأول مرة سبب موافقة البحرين على التطبيع مع إسرائيل الملك سلمان يصدر أمرًا ملكيًا يستهدف 13 سعوديا في مناصب عليا

برافو ياسين 2
بقلم/ د.عبدالمنعم الشيباني
نشر منذ: 9 سنوات و شهرين و 26 يوماً
الثلاثاء 26 يوليو-تموز 2011 11:38 م

بعد الحمد لله والثناء عليه والصلاة على النبي خاتم الرسل، افتتح هذه المقالة، الجزء الثاني من "برافو ياسين".. صاحب العنوان الأصلي هو الكاتب والقيادي الإصلاحي احمد عبد الملك المقرمي – جريدة الإصلاح- تعز 1992 .. ذكرتُ في الحلقة الأولى بالتفصيل قصة ومناسبة العنوان من باب تثبيت حقوق الطبع لأصحابها.. اعود لإتمام مقالة "برافو ياسين" وهذه هي الحلقة رقم 2:

أول ما نستفتـــح المقـــــــالا *** بذكر حمـــــد ربنا تعالــــــى

فالحمــــد للهِ على ما انعمـــا *** حمداً به يجلو عن القلب العمـــــى

ثم الصـــلاةُ بعد والســــــلامُ *** على نبيٍّ دينــــــه الإســــــلامُ

محمدٌ خاتـــم رسل ربـــــــــهِ *** وآلهِ من بعــــــده وصحــــبهِ

ونســـأل اللهُ لنا الإعانـــــــــة *** فيما توخينــا مــــن الإبانــــة

*** 

مرةً أخرى أجدد احترامي وتقديري لأنصار الحزب الاشتراكي اليمني بقيادة الدكتور ياسين سعيد نعمان، الرجل المثقف والمحترم والجنتلمان، صاحب التاريخ النزيه والمسالم والسجل النضالي المشرف والنظيف في الحزب الاشتراكي، الحزب الذي كانت له في الماضي صولة وجولة وسلبيات ومنجزات، ولئن كنا نرفض أن يزايد علينا دهاقنة النظام أعداء الشعب فمن باب أولى أن نرفض من يزايد علينا باسم المعارضة أو باسم الحرص على سلامة الوطن والثورة, ثم أن نقدنا ليس موجهاً للأشخاص بل لـ سياسة الأشخاص.

هو- من غير شك- القامة السياسية العظيمة وهو رئيس مجلس المشترك الأعلى للدورة الحالية عن جدارة واستحقاق، وهو بحق قيادي عظيم ومفكر حكيم ومثقف نبيل وسياسي معتدل يميل أبداً إلى التسامح والتنازل والتفاوض والتحاور ولو مع من يسميهم زعماء المعارضة (بقايا النظام) ونخشى أن يأتي اليوم الذي يُقال فيه (بقايا أحزاب المعارضة)..

دأب العرب أن يقولوا عن دولة الكيان الصهيوني (كيان إسرائيل المزعوم) ومرت الأيام وصار العدو اليهودي الغاصب حقيقة والعرب هم المزعومين، لا أرض لهم ولا قدس ولا حيفا ولا يافا ولا فلسطين ولا قبلة ولا كعبة ولا كرامة ولا دولة ولا وطن..

يقولون إن الغاية الكبرى للأدباء والكتاب في العالم هي (التغيير) وهم يقولون إنهم يتنازعون فكرة (التغيير) هذه مع رجال السياسة.. فـ رجال السياسة يريدون صياغة العالم والمجتمعات وفق رؤيتهم هم, وهي رؤى غالباً ما يخالطها الكذب على الجماهير والانتهازية والغش والخداع والوصولولية على حساب هموم وعواطف هذه الجماهير وأولئك الفقراء الطيبين..

من غير مقدمات أقول واثقاً إن شعبية زعيم المعارضة اليمنية الدكتور ياسين سعيد نعمان في تناقص بل وبدأ الناس من أنصار الثورة اليمنية يثورون بعبارات "سخط" على الدكتور ياسين الذي وضع نفسه ليس في موضع القائد الثائر بل كـ وسيط حوار عقيم لا نفع منه ولا طائل مع عصابة قتلت أكثر ممن قتلهم صرب البوسنة في سيربرينيتسا وموستار وماجلاي وسراييفو..

زعيم المعارضة اليمنية البارز الدكتور ياسين سعيد نعمان – برافو ياسين- لم يكن في يوم من الأيام- وحتى هذه اللحظة- متحمساً للحسم أو الزحف لدك معاقل القتلة، فهو –كما يقدم نفسه أبداً- من أنصار الحوار وكفى ولو على إفراغ الساحات من وهجها الثوري الذي بدأ فعلاً يتضاءل ويخبو على طريق التلاشي النهائي (وبكرة الأيام تقول لك صدقتني يا فلان) إذ لم يبق من الثورة إلا اسمها ومن الزحف إلا رسمه؛ بفضل تخدير زعماء المعارضة اليمنية للثورة وتدجينها وتحويلها إلى (دجاج فرنسي مثلج).. برافو ياسين..!!

برافو ياسين.. تقدمون أنفسكم - لا زعماء ثورة جبارة تنتصر للشعب من قاتليه وجلاديه وتؤسس لدولة المستقبل المدنية- بل زعماء (معارضة تايلاندية)..

تفجرت قبل عام أقوى ثورة شعبية عفوية عارمة في تايلاند للإطاحة بالنظام والحزب الحاكم فعمد النظام- بعد فشله عسكرياً في إخماد الثورة- الى قادة احزاب المعارضة يحاورهم ويمنيهم مقابل ان تقنع او تتوسط او "تتسمسر" المعارضة لوقف زحف الثورة بدعوى ان الحوار هو الأمثل، ونجح الحاكم في تايلاند بضرب اقوى ثورة شعبية في تاريخ تايلاند المعاصر بجرة اتصال مع المعارضة التي صدقت ان هناك جدوى من الحوار، واليوم في تايلاند صارت الثورة ضرباً من الأحاديث والسوالف القديمة..

برافو ياسين.. تصريحاتكم الأخيرة والحوار الشيق معكم يؤكد انكم زعيم معارضة تايلاندية بامتياز.. برافو ياسين ان يكون الحوار هو خياركم الأمثل مع "مجرمي حرب البوسنة والهرسك" الذين يزحفون الى كل بيت وقرية وقبيلة يمنية والى كل ساحة من ساحات الاعتصام..

برافو ياسين.. انكم تستنكرون اغتيال السيد محمد عبد الله اليدومي وتسيرون في الوقت نفسه على برامج عبده الجندي الذي يدعوكم الى طاولة الحوار، حوار الألوية الصربية التي تقتل اليمنيين في عدن وتعز وارحب وردفان والضالع وتهامة وكذا التخطيط لاغتيال قادة المعارضة انفسهم..

برافو ياسين .. الحوار خياركم الأمثل كـ خيار صايب عريقات ونبيل شعث وياسر عبده ربه واحمد قريع في الوقت الذي يخطط اعداء الحرية لاستئصال ما تبقى من فعاليات شعبية تذكر الناس بالثورة كـ تخطيط زعماء يهود للإجهاز على ما تبقى من إحياء وحارات فلسطين.

برافو ياسين.. اكتشافكم أن النظام نظام اغتيالات وفوضى ووحشية صهيونية ومناطقية عنصرية ثم لا تمانعون من محاورته واعطاء اشاراتكم للثوار بتخفيف لهجة الحسم الثوري والتقليل من الحديث عن تشكيل المجلس الانتقالي لأن كلمة (الانتقالي) تلزمكم باستحقاقات الزحف الثوري ومن جهة أخرى تخاف من صدى هذه الكلمة الإمارات والسعودية والسفير الأمريكي.. ولهذا من حق السفير الأمريكي ان يثني عليكم يا قادة الاعتدال.. برافو ياسين..

يا ياسين سعيد نعمان، سئل محمد حسن الصبري عشية استشهاد ابنه الشاب عمر (19 عاما فقط) في جمعة الكرامة بساحة التغيير بصنعاء عن شعوره فأجاب: "الحمد لله هو شهيد وقالوا لي إن الحسم بعد بكرة".. اتحداك- بكل لطف وأدب وتقدير لشخصك العظيم- يا دكتورنا المعارض، يا عاشق الحوار أن تشرِّف بوجهك الكريم لمقابلة محمد حسن الصبري والد الشهيد الشبل عمر..

ما هو موقف زعيم المعارضة اليمنية -الذي يتحاشى كل التحاشي تحريك كتائب الزحف الثوري- من صرخات الأمهات اليمنيات في قرية البذيجة (بتشديد الذال المفتوحة) –مديرية الشمايتين- قرية الشهيد الشاب مازن سعيد البذيجي، شهيد ساحة الحرية بتعز.. حيث وقفت النساء والأمهات وقفة حداد ثورية على روح الشهيد مازن يطالبن زعماء ورئيس المشترك بالتحديد والاسم ان يحرك كتائب الزحف الى اوكار قتلة مازن البذيجي..!!؟؟

اطلب من الدكتور ياسين سعيد نعمان -الزعيم المعارض رئيس مجلس احزب المشترك الذي يغلب الحوار مع القتلة على الزحف الى اوكارهم- ان يتحرك من ساعته الى دُبـَع (قرية مايلة): مسقط رأس الشهيد بشير مهيوب حيدر الدبعي الذي اغتاله قيران (قاتل احمد الدرويش) بتعز بساحة النصر- ويقول للناس هناك : (يا اهل قرية مايلة انسوا بشير مهيوب وفكروا بالحاضر اليوم وكونوا واقعيين فالحوار هو خيارنا وكوستنا وباذنجاننا..) !!

اطلب –لا يصح لي أدباً ولطفاً أن أقول أتحدى- من الزعيم المشتركي المعارض البارز الدكتور ياسين سعيد نعمان- الرجل الذي يجنح ابداً الى السلم والحوار والحل السياسي بديلاً للحسم الثوري - ان يذهب الى خور مكسر، ثم يقف خطيباً بسكان حي السعادة قائلاً: ((... السعودية تتآمر علينا والإمارات تدعم بقايا النظام والسفير الأمريكي يهددنا بعدم الاعتراف بنجاح الثورة ولهذا فالحوار هو المخرج من الأزمة, ونحن مستعدون ان نحاورهم وحتى محاورة قاتل احمد الدرويش نفسه، يا ناس قدروا ظروفنا، نحن مهددون من دول اقليمية ومن جارة شقيقة كبرى وأخرى صغرى ....))..

اطلب من زعيم المعارضة التايلاندية- عفواً اليمنية- ان ينصب له منبراً لخطبة جماهيرية يلقيها على أبناء ردفان والحبيلين والضالع ويافع من قوى مكونات الحراك الجنوبي ممن قدموا تضحيات عظيمة (شهداء لا يعلم عددهم الا الله) يقول لهم: (.. قلنا لكم انتم يا حراك جنوبي لا تريدون ان تستوعبوا ضرورة المرحلة وأن الحوار مطلوب لحقن الدماء وما فيش داعي للتهور والمغامرة، لأن مشروع إسقاط النظام يحتاج الى حكمة وتعقُّل ورصانة وتخطيط وحساب حسابات اقليمية ومحلية ودولية وعلي سالم البيض يغرد خارج السرب ومايفهمش ايش الذي يدور....)..

اطلب- بكل رقة ولطف وكياسة وتقدير من غير حدود ولا اقول اتحدى- من الزعيم المعارض البارز رئيس مجلس احزاب اللقاء المشترك ان يتحرك من فوره الى احياء الروضة وكلابة والمسبح والكامب وحي قصر الشعب وشارع جمال والأحياء الشمالية من المدينة يخطب فيهم ويقول: (.. ان الحسم والزحف سوف يكون مكلفاً والحوار مع كتائب القذافي افضل مخرج لكم يا اصحاب تعز..)..

يبدو ان الدكتور ياسين سعيد نعمان زعيم الحزب الإشتراكي اليمني وزعيم زعماء المعارضة اليمنية لم يعرف- بعد- ان شعبيته قد انتهت تقريباً، على الأقل في اوساط انصار الحراك الجنوبي وانصار القيادي حسن باعوم وانصار السيد علي سالم البيض وانصار الزحف الثوري وانصار الثورة من مؤيدي الحسم العاجل والسريع الذي يشفي غليل اليمنيين وان شعبيته انتهت وسقطت من عيون وقلوب وأفئدة أمهات وآباء وأقارب شهداء الثورة..

برافو ياسين..!!

** قطوف من قصيدة البجيري شاعر الحراك الأعظم:

ماعاد به وحدة ولا نا وحدوي ** قولوا يساري او من اصحاب اليمينْ

باقولها من صدق يحنق من حنقْ ** لازم براميل الشريجة يرجعينْ

أنا انفصالي رغم إني الوحدوي ** والمدَّعي الكذاب عبَّرها سنينْ

يحلف باسم الوحدة العظمى غلطْ ** وهي براء منُّه وبحلفْ له يمينْ

*** 

هو عنصري معروف لا يقبل احدْ ** وهوْ انفصالي في صفوف الأولينْ

يأخذ من الوحدة فقط خيراتها ** والشعب يأكلْ شحت والا يستدينْ

والعنصرية واضحة في كل شيءْ ** محَّدْ يغطي شمس شارق باليدينْ

***

ياما نصحناهمْ وقلنا غيِّروا ** ماشي لقينا للشكاوي سامعينْ

واليوم ماتتْ عظم الله أجركمْ ** ياذي قتلتوها ادفنوها وسط طينْ

***

قال الحُمَيد ابن منصور:

قال الحُمَيد ابن منصور ** ماشاش تنظيم مخزوقْ

احزاب ياخي ضعيفة ** لو صندقوها بصندوقْ

***

قال الحُمَيد ابن منصور ** الحزب ياصاح انواعْ

احزاب للنهب والفـَيْد ** واحزاب للقنص والصَّيْد

واحزاب تاااااااااااااجر وبيَّـااااااااااااااااااااااااااعْ

***

قال الحُمَيد ابن منصور ** يا عاذلين اعذروني

احزاب من صنع تايوانْ ** لا تنكُشوا لي جنوني

باكر تصادق لـ (رشوانْ) ** والا احلقوا لي دقوني

***

قال الحُمَيد ابن منصور ** صابرتُ صبر الجِمالِ

قالوا احتملُ صبر ساعة ** والصبر فوق احتمالي

للمشترك صار يلعبْ ** بالحسم لِعْب العيالِ

***

قال الحُمَيد ابن منصور ** احزاب من صنع عفَّاشْ

والدِّم يعشق خِناقه ** حتى ولو تحت الانعاشْ

هيهات تعلن طلاقه ** لو يضربوها بـ رشَّاشْ

***

قال الحُمَيد ابن منصور ** احزاب نقل العُمومي

واحد ملقِّم لـ (تمباكْ) ** واحد ملقِّم حَمومي

لو كان فيها تِحِرَّاكْ ** تزحفْ لوكر الحكومي

مش تنتظر جاك شيراكْ ** والا بيان اليدومي

***

شاعر وناقد أدبي

a.monim@gmail.com

عودة إلى كتابات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
موسى عبدالله  قاسم
المتوردون فكرة وسلالة
موسى عبدالله قاسم
كتابات
د. هشام المعلميمن ما بعد النهدين
د. هشام المعلم
أحمد محمد عبدالغنيلماذا طالت الثورة..؟
أحمد محمد عبدالغني
مشاهدة المزيد