عارف أبو حاتم
الشيخ الزنداني وعلاج الارهاب بالايدز -
عارف أبو حاتم
نشر منذ : 10 سنوات و 10 أشهر و 25 يوماً | الأحد 24 ديسمبر-كانون الأول 2006 10:14 ص

لم يفوت الشيخ عبدالمجيد الزنداني مكاناً ولا ميداناً ولا منبراً الا وتحدث فيه عن اكتشافه لعلاج ناجع لمرضي فيروس الكبد الوبائي، ونقصان العوز المناعي المكتسب الايدز ، بل ويؤكد في كل مرة أنه عالج حالات عديدة من هذين الداءين بالعلاج الذي استنبطه من فهمه لحديث نبوي شريف ـ حسب قوله ـ وتوصل اليه مع فريق طبي يرأسه ويموله الشيخ الزنداني، مع أنه لا توجد كلية للطب في جامعة الايمان الدينية الأهلية التي يرأسها.

وهذا الحرص في الترويج من قبل الزنداني له ما يبرره، لأن الشيخ هو المنبر الوحيد لمخترعه، ولم تقم أي من الجهات المعنية بالتعاون معه في الترويج لهذا المخترع الانساني، ومع ذلك وصل صوت الشيخ الي عديد شركات، وأقبل عليه كثير من مندوبيها للمفاوضات معه حول تصنيع هذا الاكتشاف.

وللشيخ الزنداني رأيه الشخصي وحقه في اختيار من يكون الأصلح في نفع الأمة، والأفضل في تحقيق المكاسب له ولفريقه الطبي، ولا يستطيع عاقل أن يعتب علي الشيخ الزنداني رفضه القبول، أو حتي مجرد الحديث مع الشركات الدوائية الأمريكية، وأظنه كان محقاً عندما رفض هذه الشركات وطلب منها الضغط علي حكومة بلادها أولاً من أجل رفع اسمه من قائمة ممولي الارهاب عالمياً، بعد أن أدرجته وزارة الخزانة الأمريكية في الـ24 من شباط (فبراير) 2004م، ضمن قائمة ضمت شركات وجمعيات خيرية وشخصيات دينية واجتماعية.

ومثلما أن الزنداني رجل دين، وباحث علمي ضالع في تخصصه، فهو مثقف ورجل أعمال، ويدرك جيداً حجم الضغوط التي تمارسها الشركات الأمريكية العملاقة علي ادارة البيت الأبيض، ويعرف أن الحروب الأمريكية في عدد من بلدان العالم خلال الخمسين سنة الماضية قادتها ثلاثية (الفكر والمال والسلاح)، وهذا ما دفع الشيخ الزنداني الي تجميد أي نقاش مع هذه الشركات حتي تضغط علي حكومة بلادها لتبرئة ساحته من تهمة الارهاب.

البعثة الطبية الأمريكية التي زارت الشيخ الزنداني مؤخراً في مقر اقامته بصنعاء (شبه اجبارية)، اصطحبت معها مصاباً بالايدز، وعرضت علي الشيخ عروضها المغرية في تصنيع وانتاج علاجه المخترع لمرض الايدز.

الجواب كان واضحاً سلفاً: (لا نقاش مع الشركات الأمريكية)، ما لم تضغط علي حكومة بلادها في رفع تهمة الارهاب عن صاحب الاختراع، فرحلت البعثة، وتركت مريضها المصاب لدي الشيخ لتتفاجأ بعد فترة قصيرة أن وتيرة الايدز قد تناقصت لديه بنسبة 40%.

يصنف الشيخ الزنداني الشركات المتقدمة لشراء وانتاج العلاج الذي اخترع لمرض الايدز وفيروس الكبد، الي ثلاثة أصناف: شركات أمريكية لا نقاش معها، ما لم تنفذ شرطه الأول، وشركات أوروبية يمكن معها الحديث والتفاوض، وشركات صينية لها الأولية، ويحتفظ لنفسه بثلاثة شروط علي الشركة التي ستحصل علي حق الانتاج والتصنيع لعلاجه المخترع: أولاً تحديد نسبة له من قيمة العلاج المباع.

ثانياً منحه شهادة براءة اختراع.

ثالثاً أن يباع العلاج بسعر زهيد في دول العالم الثالث، علاوة علي مبلغ ضخم يحصل عليه عند توقيع الاتفاقية. 
 

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 8
    • 1) » اوقيه خير من العلاج
      زاهد بصراحه اني بعد ان اطلعت على خبر شيخ حمص في سوريا صرت متردداكثيرا من تصديق ادعائات اكتشافات دعاة التدين لمرض عجز الطب الدولي في معالجته وافضل التئني حتى يقر العلما المتخصصين في الطب صحة ما يدعيه الشيخ الزنداني والحل الغير مشكوك فيه بالنسبه للخائفين من مرض الايدز هو اجتناب اللواط كماامر الله سبحانه وتعالى اما من قد اصابه الداء الله يرفع عنه البلاء ويمده بالشفى
      10 سنوات و 10 أشهر و 25 يوماً    
    • 2) » الوقايه خير من العلاج
      زاهد بصراحه اني بعد ان اطلعت على خبر شيخ حمص في سوريا صرت متردداكثيرا من تصديق ادعائات اكتشافات دعاة التدين لاي علاج خصوصامرض عجز الطب الدولي عن معالجته مثل الايدز وافضل التئني حتى يقر العلما المتخصصين في الطب صحة ما يدعيه الشيخ الزنداني والحل الغير مشكوك فيه بالنسبه للخائفين من مرض الايدز هو اجتناب اللواط كماامر الله سبحانه وتعالى اما من قد اصابه الداء الله يرفع عنه البلاء ويمده بالشفى
      10 سنوات و 10 أشهر و 25 يوماً    
    • 3) » اليمن
      أسامه الشيخ الزنداني في الأصل خريج صيدلة ومتخصص في الإعجاز العلمي في القرآن
      10 سنوات و 10 أشهر و 25 يوماً    
    • 4) » حول ماذكر!!
      ميقان!! بسم الله الرحمن الرحيم______________
      اولاً الاخ الذي قام بالتعليق على موضوع الشيخ تحت عنوان "الوقاية خيرمن.."اعتقد انه دخيل على المجتمع اليمني وليس من مجتمعنا اطلاقاً ،،اسباب الايدز التي تحدث عنها في مجتمعات نعرفها غير اليمن ،،ولكن لو حسن من اسلوبه ..
      فلا داعي للتشكيك حيث وان التجربه تمت بنجاح ولله الحمد.
      اما بالنسبة لمرض الايدز فهو وباء اصبح عالمي في هذا الزمان ولا تخلوا منه دولة على الاطلاق ؟؟
      وقد يصاب به اي شخص فهو ينتقل بعدة وسائل غيرالتي يتصورها البعض وقد اجريت بعض الابحاث حول انتقال مرض الايدز "عافانا الله ومجتمعنا والمسلمين من هذا الوبا" في بعض الدول فوجد ان من اسباب انتقاله مايلي :
      (ينتقل مرض الايدز عن طريق شفرات الحلاقة ،،وقص الاضافر ،، وفرشات الاسنان ،، والدم سواء عن طريق "القرب" او ملامسة جراح المصابين ، اضافة الى الاسباب الرئيسية ،،وغفير هذه الاسباب كثيرة))
      اما موضوع الشيخ واحتكاره هذا العلاج كورقة ضغط على البيت الابيض ،هذا من حقه لا ن الشيخ اولاً ليس ارهابي واعمال الشيخ دائماً انسانية اكثر من كونها تمويل جهات محظورة!!!
      والشيخ لم يمارس هذه الورقة الا على الولايات المتحدة فقط ،،حيث وانه ابدى انفتاح ومرونة عالية مع غيرها ،فمن حق الشيخ ان يستخدم هذا الاكتشاف كورقة ضغط على من يمارسون الضغط عليه ،حيث وانهم افقرالمجتمعات لمثل هذا العلاج
      واخيراً وليس اخراً هذا جهد عملاق قام به" الشيخ الزنداني حفظه الله " ويعتبر فخر وانجاز كبير لكل يمني، وللمسلمين في العالم ،،ومن حق الشيخ ان يشترط مايشاء
      10 سنوات و 10 أشهر و 25 يوماً    
    • 5) » اسمي يبين هويتي فمااسمك انت ؟
      الشميري اخي يبدولي انك تعاني من حمى الضنك وتهذي هذيان ومتحمس لايجاد مشاكل لاداعي لها وتجهل جهلا متقعامن هودخيل ومن هواصيل اسمي اعلاه يوضح لك ولسيدنا الشيخ هويتي وكم تمنيت ان تستقر على راي واحد اما الانكار بانه لاوجود لمرض الايدز في اليمن وان اليمن ليس جزاء من العالم واما واليمن جزء لايتجزا من العالم ويعاني من المرض مثل باقي الاقطار انا من حقي ان اصدق مااشا ولااصدق ماشاء وقد اوضحت لك اسباب تشككي في صحة ما يدعيه الاخ الشيخ الكريم وعندما يثبت علميا ان اكتشاف الشيخ حقا مفيد سيكون لي الشرف ان احد اليمنيين استطاع ان ينقذ البشريه من داء عجزالعالم الاول في علاجه اتمنى لشيخناالفاضل كل نجاح في نواياه مهما كانت وعيد مبارك وكل عام وانت وهو وشيخ حمص والجميع بالف خير
      10 سنوات و 10 أشهر و 24 يوماً    
    • 6) » الشفاء من مرض الايدز ما بين الحقيقة والخيال
      د.محمد نضال اخوتي الاعزاء
      تحية والسلام عليكم,
      اكيد يبهجنا ويسرنا جميعا مثل هذاالخبر, والذي لا بد بأنة ترك بارقةامل لكثير من المصابين بهذا الفيروس ولكثير من ذويهم,فخبر مثل هذا يقوم الدنيا ولا يقعدها,مع انه صار له فترة طويلة وكثير منا لم يعرفوا الكثير عن تداعياته, والى ماذا توصل الشيخ الفاضل لينشر هذا العلاج على المستويين المحلي والعالمي.
      فالشيخ الزنداني معروف بقوة حجته وقوة إطلاعه حفظه الله,لكننا للان لم نجدالتكاثف والجهد المفروض منه نحو مبادئ التطوير العلمي ونحو الانسانيه بحد ذاتها بغض النظر عن مواقف امريكا منه او موقفه منها.
      فلا ندري لماذا للان لم يقم الشيخ بتطوير الاداءلخطة نشر هذا الدواء,فمنه ليزداد إفتخارنا به امام العالم,كعالم وباحث جليل ومسلم, ومنه للقيام بدوره الديني في تحسين صورة الاسلام والمسلمين عامة.
      فالشيخ لا بد وانه يعلم قوة هذا الاكتشاف
      لكننا نتمنى علية بان يستخدمه لخدمة الامه ولخدمة الانسانيه, بطرق الادارة الحديثه للبحث العلمي, لنتواكب مع التطور ولا نكون دائماَ متأخرين او متهاونين لاسمح الله, ورحم الله من نفع واستنفع وجزاكم خيرا.
      10 سنوات و 3 أشهر و 24 يوماً    
    • 7) » كيف اتصل بالشيخ
      محمد العلياني السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      والدي يعاني من فيروس الكبد الوبائي سي واريد التواصل مع شيخنا الفاضل فمن يساعدني للحصول على العلاج او يزودني بوسيلة اتصال لفضيلة الشيخ
      له مني جزيل الشكر والعرفان
      7 سنوات و 8 أشهر و 28 يوماً    
    • 8) » الى متى الاكتشاف حبيس الادراج
      اللؤلؤة الضائعة رسالة الى الزنداني ّارجو منك ياشيخنا الفاضل ان تعلن عن العلاج عسى ان تساعد الآلاف من المرضى بالشفاء بعد الله وان تنقذحياتهم من الموت باذن الله وقد قال الكريم سبحانه(ومن احياها فكأنما احيا الناس جميعا)واحتسب الاجر عند الله خصوصا ممن يعانون من فيروسات الكبدالمنتشرة بشكل هائل بين المسلمين وقدعطلت الكثير من احلامهم
      7 سنوات و شهر و 21 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية