محمد قاسم نعمان
برقية مفتوحة الأخ رئيس الجمهورية
محمد قاسم نعمان
نشر منذ : 7 سنوات و 3 أشهر و 28 يوماً | السبت 14 أغسطس-آب 2010 11:55 م

أولاً نهنئكم بحلول شهر رمضان الكريم.

متمنين من الله أن يلين القلوب، ويقوي الإرادات الخيرة من أجل أمن وأمان واستقرار وسعادة وحياة أفضل للشعب اليمني وتطوره وازدهار للوطن.

ثانيـًا أيها الأخ الرئيس أن شهر رمضان الكريم يحل علينا هذا العام وقد زادت معاناة الناس وأعبائهم الحياتية.. ارتفاع في أسعار المواد الغذائية، ارتفاع في خدمات الكهرباء المنزلية مع انقطاعات تسببت في إعطاب الأجهزة الكهربائية المنزلية، ارتفاع في كلفة المياه، وفي البترول الذي انعكس في ارتفاع كل الخدمات، استمرار اتساع البطالة بين الشباب والشابات ما سبب إرهاقـًا في الإنفاق الأسري المحدود للسواد الأعظم من السكان.

كل ذلك وغيرها من الأعباء التي لم يعد بمقدور كثير من الأسر تحملها وبالذات مع ازدياد حاجة هذه المتطلبات لشهر رمضان وما يليه (عيد الفطر المبارك).

لذلك كانت الأنظار متوجهة نحوكم لمساعدتهم ولو قليلاً – لتغطية ما يحتاجه شهر رمضان الكريم من متطلبات ضرورية للأسرة وأفرادها ولو بحدودها الدنيا.

كانت الأنظار متوجهة ولا تزال نحوكم للتخفيف من ثقل ما يحملونه من أوزار نفقات الأسرة ولو حتى لشهر رمضان الكريم.

نعرف الأزمة الاقتصادية التي تعيشها البلاد لكننا نعلم ونثق أنكم قادرون على معالجة الأمر وتوفير مخصص هذا العون (مكرمة رمضان) لتشمل موظفي الدولة والشباب والشابات الباحثين عن العمل والمسجلين لأسمائهم لدى وزارة الخدمة المدنية، وكذا أولئك الشباب والشابات الذين يعملون في وزارات ومؤسسات والأجهزة الحكومية كمتطوعين أو كمتعاقدين.. ويشمل كذلك المتقاعدين الذي يفترض أن يمنحوا هذه (المكرمة) من صندوق المعاشات والتأمينات.

*رئيس مركز اليمن لدراسات حقوق الأنسان

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 8
    • 1) » يا رب
      مواطن مطحون اسأل من الله العلي القدير أن يقرأ رئيس الجمهورية هذا المقال وان يفأجئنا كما تعودنا منه بما يسر الجميع وكل عام و الجميع بخير و بدون جرع
      7 سنوات و 3 أشهر و 28 يوماً    
    • 2)
      عبدالمعز المظفر من أين الرئيس يدى لكم زلط، كل ابواب الشحته صارت شبه مغلقة. وطوال هذه السنيين ولم تتعلموا كيف تشحتوا لانفسكم ولا ابتكرتم أساليب حديثه لدعم مشروع الشحته، اربطوا على بطونكم وأكلوا أوراق الشجر حتى يقضى الله أمرا كان مفعولا.
      7 سنوات و 3 أشهر و 28 يوماً    
    • 3) » الاحياة لمن تنادي
      جريح الوطن ًلقدناديت لواسمعت حياً ولكن الاحياة لمن تنادي
      اخي الكاتب الفندم لم يعدله ولأ لوطنه ولا لشعبه الفندم الكرسي وبس
      مستعد يبع كل شي كرامته عروبته اين الغاز الذي بيع بخساره اربعين مليار دولار شعب يسرق في وضح النهار يخف من السرق هو واسرته
      سرقهم دق في العضم حتي وصل إلي النخاع
      7 سنوات و 3 أشهر و 28 يوماً    
    • 4) » ابكو كما تبكي النسوان
      أبوعمار اليماني يأيها الكاتب الم تعلم أن فخامة الرئيس يحكم اليمن لأكثر من ثلاثون عاما وحالة الناس من سيء لأسوء واليمن يزداد فقرا وجهلا وتخلفا وعلى شفى الأنهيار ومازلت مؤملا خيرا!!!!لقد حان وقت التغيير قبل فوات الأوان وان الله لايغير مابقوم حتى يغيروا مابأنفسهم.
      7 سنوات و 3 أشهر و 28 يوماً    
    • 5) » السؤال لغير الله مذلة
      المواطن مع احترامي لكاتب المقال الا ان السؤال لا يكون الا لله وحده وفي حديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم :ان سالت فاسال الله وان استعنت فاستعن بالله 00000الح الحديث اما هذا الرئيس فاسال الله العلي القدير ان يعجل بزواله لانه هو من افقر اليمن واوصلها الى هذا الحال ولا حول ولا قوة الا بالله العظيم
      7 سنوات و 3 أشهر و 28 يوماً    
    • 6) » من ايخين
      واحد من ايحين محمد قاسم نعمان يكتب مثل عذه الكتابان الهبلى , سبحان مغير الاحوال. لاحولا ولا قوه الا بالله العظيم.الرحال امه دعت له حتى بمثقفين عرطه.
      7 سنوات و 3 أشهر و 28 يوماً    
    • 7) » لا إكرامية بدون إنتخابات
      طاهر باعباد ألم تفهموا بعد ..
      لقد أصبح مايعرف باكرامية رمضان مسألة مفضوحة كون الغرض من صرف المبالغ قبل سنوات تحت ذلك المسمى دعاية انتخابية لا غير ولكن سميت باكرامية رمضان للتغطية فقط . ولذلك فلا اكرامية دون انتخابات .
      7 سنوات و 3 أشهر و 27 يوماً    
    • 8) » مثل ما تكونو يولى عليكم
      صابر قال الله تعالى( ولا تعتدوا إن الله لا يحب المعتدين ) [ البقرة: 190 ].

      مثل ما تكونو يولى عليكم و لن يغير الله ما بقوم حتى يغيرو ما بانفسهم عودوا الى الله و اتقو الله في رمضان بل في كل يوم و اليتقي الله كل شخص في كل كلمة يكتبها فعلم انك سوف تحاسب علية و اعلمو ان لكل ظالم نهاية و لكن لا نداوي الظلم بظلم و الظلم ظلمات يوم القيامة فل نقل الحمدالله على كل شئ حمدا يليق بجلال وجهك و عظيم سلطانه و ليس سواه يحمد على مكروه
      ن أبى هريرة رضى الله عنه تعالى أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :
      "الصيام جنة فلا يرفث ، ولا يجهل ، إن امرؤ قاتله أو شاتمه فليقل: إنى صائم مرتين ،والذى نفس محمد بيده لخلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك . يترك طعامه وشرابه وشهوته من أجلى،الصيام لى وأنا أجزى به، والحسنة بعشر أمثالها." حديث صحيح،رواه
      7 سنوات و 3 أشهر و 27 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية