حسن الحاشدي
عن اخر خطاب للسيد وتسليم معسكر الاحتياط من قبل الزعيم
حسن الحاشدي
نشر منذ : سنتين و 7 أشهر و 24 يوماً | الأحد 01 مارس - آذار 2015 10:14 ص
 يبدو لي من المشهد السياسي وسبر اغواره من بعد الهروب الكبير للرئيس هادي الي عدن إن ذلك الهروب قد قلب قدر النار الذي يوقد له الزعيم والسيد فارتدت جمر ذلك القدر في وجوه الاثنان معا فهما يبدو انهما متشنجان وفقدا توازنهما بعد لعب كوميدا سوداء مشتركه منذ 21سبتمبر الماضي فالملاحظ ان الفعل السياسي اليمني له خوازيق وخواريق ومشاهدات لاتخضع لاي معايير او نظريات سياسيه ولا لاي اخلاق او دين او اعراف فبليه تشربها وعرفها المجتمع اليمني ذو الطبيعه القبليه باغلبيته...
بل لقد احتار فطاحلة السياسه في تحليل مايجري فهم يرون ان مايجري لايستند لاي معطيات حتى تنبني عليه براهين ونتائج سياسه واضحة لقد اوضح عدة خبراء عسكريون في اليمن إن تسليم الزعيم للسيد.معسكر الاحتياط في الصباحه هو ضرب من الهستيريا فمعسكرات الاحتياط وايضا المعسكر الغامض ريمة حميد هما الورقه التي لازالت بيد الزعيم وهي اللتي تشبع غروره بانه مازال الاقوى وانه رقم لازال صعبا في مسار السياسه اليمنيه ولعل تللك المعسكرات تبرز اهميتها انها تحوي اضخم الاسلحه المتطوره .الخاصه بالحرس الجمهوري وهي المعسكرات التي تم تغذيتها من الزعيم منذ اكثر من 8سنوات لتكون الذراع الضارب لموازي لقوة الفرقه الاولى مدرع واذرعها وهي-الفرقه الاولى- من اول واقدم فرق الجيش اليمني تسليحا.
وكان قائما عليها القائد العسكري القوي..علي محسن الاحمر ولذلك كانت العنايه بتسليح الحرس الجمهوي بتقنيات عاليه ليس لاجل الشعب..بل لاضعاف البطل.علي محسن الاحمر ..والذي فهم قضية التوريث وابعادها والاستئثار بالجيش كله لعائلة الزعيم!! لها الولاء قبل الوطن.
ويبدوا ان الهستيريا الحاصله مؤخرا للزعيم والسيد.
ربما تصل الى ان يسلم الزعيم فعلا معسكرات الاحتياط وريمة حميد بكامل ترسانتها وعتادها الضخم للسيد وهو الذي تبدى خطابه الاخير انه يحمل شرا عريضا مهددا ومتوعدا.. وربما لاقدر الله يبلغ جنون العظمه والالم النفسي لدي الزعيم والسيد فيتولد لدينا في اليمن ليس نيرون واحد بل اثنان يحرقون البلد بحقد دفين وهم يضحكوووون بهستيريا الجنووون ويتلذذون عندما يرون النار تلتهم كل شيئ.
اللهم اجعل توقعاتي خيال وتحليل غير منطقي...
تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية