د صالح سرحان الكهالي
أفلام الكرتون الحوثية
د صالح سرحان الكهالي
نشر منذ : سنتين و 9 أشهر و 9 أيام | الثلاثاء 13 يناير-كانون الثاني 2015 09:32 ص

من المضحك الى درجة البكاء أن تسقط طروادة في غضون ساعات ، وفرس طروادة في فيلم الكرتون هذا هو المخلوع صالح ,لتدخل صنعاء موسوعة غينيس للخيانه والغباء ,وذلك لسقوطها في غضون ساعات مع مباركة رئيسها لسيطرة المليشيات وتوقيع معاهدة الحرب والاستحواذ . مرت اربعة شهور من سيطرة أنصار اللة على مفاصل الدوله واكتساح المحافظات بدعم قوات الحرس وايضآ بغطاء جوي اميريكي بحجة محاربة القاعدة والارهاب , ماهي النتيجه هل تخلصنا من القاعدة ,بالطبع لا لماذا لانه عند استحواذ فئة صغيرة على فئة كبيرة من عامة الشعب واعلان ثورة ,هذة ليست ثورة وأنما تعد فتنة والدليل أن الارهاب زاد شدة وضراوة عما قبل ووضع الدولة مهدد بالانهيار والنسيج الاجتماعي بات في وضع خطير,هل يعي ممثلون أفلام الكرتون الحوثية انهم ليس ممثلون حقيقيون في واقعنا التعيس وانة حان الوقت لتلافي الاموروالتريث ولعب دور اساسي من الموقع الحالي الذي زجوا فبه وان لايصيبهم الغرور,هل يصيروا ممثلون حقيقيون لمصلحة الوطن وليس كرتونات ايرانيه او امريكية بعد انتها دورها يتم محيها او رميها .

من المؤسف تصميمهم للسيطرة حاليآ على مأرب وهم يدركون خطورة تدخلهم في موقف كهذا ,وماهي تداعياتة ولكنهم بحكم سيطرتهم على الدوله والمراكز الاستخباراتية ,قد بثوا المعلومات كجهات رسميه استخباراتية بوجود القاعدة في مأرب كقوة مسيطرة على الوضع هناك , هل يتخلى الحوثيون عن المكر والخداع ويتركون مأرب للدولة وأن لا يورطوا انفسهم ,حتى ولو كان بينهم وبين صناع أفلام الكرتون اتفاقات لمحاربة الارهاب الذي ازداد انتشارة بسبب تدخلهم العشواي في مغباتة . سيعلم أنصاراللة بعد دخولهم مأرب انهم وقعوا في فخ لايحسد عليه ولكن بعد حين حينما يمتنع صناع أفلام الكرتون عن رسم الأفلام الكرتونية.

ونختم بهذة الابيات المتواضعة

أخي هنا صنعاء كانت قبلة العرب

مابها وهنت واصبح دربها ينعدم

صارت مع المجهول عازفة

يقتادها من فاسق الى منتقم

تجر مناياها رياح الغضب

هوجاء مشاعرها تذرف الحمم

سلبت صنعاء حين حل الطرب

وتمتمت عدن دون صوت او نغم

لأتسألوا بغداد عن شعبان ورجب

هنا ذكريات بغداد في صنعاء ترتس

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية