مأرب برس
شعبولا يتوسط بين حماس وفتح بطريقته الخاصة
مأرب برس
نشر منذ : 10 سنوات و 3 أشهر و يوم واحد | الإثنين 16 يوليو-تموز 2007 05:07 م

قرر المطرب الشعبي المصري شعبان عبدالرحيم "التوسط" بين حركتي فتح وحماس الفلسطينيتين بطريقته الخاصة أي بتقديم أغنية شعبية جديدة تدعو الفصائل الفلسطينية الى الحوار, وتحذر من الفتنة الداخلية.

وذكرت صحيفة "المدينة"السعودية اليوم الإثنين 16-7-2007 أن مطلع الأغنية يقول: "عايزين حماس وفتح يتحدوا من جديد.. علشان القدس تعود ونصلي فيها العيد".

وأضافت أن كاتب الأغاني إسلام خليل لم يستبعد كتابة أغان أخرى تدعو للمصالحة بين حزب الله و الأكثرية النيابية "لإعادة الوحدة الوطنية بين أبناء الشعب اللبناني ".

وذكرت الصحيفة ان "لشعبان الذي لم ينل حظًا من التعليم, وبدأ حياته عاملاً في محل لكي الملابس,أغنيات سياسية ترفض العدوان الإسرائيلي الأخير على لبنان, وانتقد السياسة الأميركية في العراق واستغلال قوى دولية حادث اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري لتنفيذ أجندة خارجية داخل لبنان".

وتأتى أهمية الأغنية الجديدة لشعبان عبد الرحيم الداعية للمصالحة بين فتح وحماس في شعبيته وقدرته الشديدة على التأثير الجماهيري، وهى أغنية متوقع أن تحظى برواج كبير بين الطبقات الشعبية خاصة بين سائقى الميكروباص (وهي السيارات التي تنقل عدداً كبيراً من المصريين يومياً)، وفى حفلات الأفراح.

يشار أن عبد الرحيم جاهر بكراهيته لإسرائيل في أغنية شهيرة مطلعها "بأحب عمرو موسى وأكره إسرائيل", وعندما تولّى ايهود أولمرت رئاسة الحكومة الإسرائيلية خلفًا لارئيل شارون, أصدر أغنية ندد فيها برئيس الوزراء الإسرائيلي أيهود أولمرت خاصة المقطع الذي يقول: شارون ارتحنا منه.. وقلنا هنلاقي حل .. وجالنا أولمرت اللي أوسخ منه" مما دفع السفارة الإسرائيلية بالقاهرة لتقديم مذكرة احتجاج شديدة اللهجة إلى وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط تطالب فيها بوقف عرض الأغنية، وسحب الألبوم من الأسواق.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 5
    • 1) » The best Arabic singer
      brother-Moscow هذا المغني احترمه من قلبي لانه يهمه قضايا العرب مش زي بعض المغنين بلا تفكير ولا إحساس
      10 سنوات و 3 أشهر و يومين    
    • 2) » شعبان عبد الرحيم استطاع ان يقول ....ولكن هل هناك من يسمع
      محمد سعيد فعلا اننا نتمنا ان نصلي العيد في القدس ولكن كلامنا مجرد نشيد غنائي,هل سيلقي اذان صاغيه من صناع القرار في القطاع والضفه ....فاذا كانت الضفه مليئه بالمجانين ومتعطشي السلطه ,فلتكن غزه مليئه بالعقلاء متعطشيي المقاومه ,ليرفرف علم فلسطين علي ارض واحده وشعب واحد فلابد من التضحيه والرجوع الي الاصطفاف الوطني لتقوى الارض بوحدة الانسان فمن يرغب في حقن الدماء لماذا يتأخر في اتخاذ قراره ,فلانريد من فتح ان تقمع حماس ولانريد من حماس ان تقمع فتح ,رحم الله الشهيد ياسر عرفات ورحم الله الشهيد المجاهد الدكتور عبد العزيز الرنتيسي ,
      دعوا هؤلاء الابطال يستمر فخرهم بكم انكم ابطال مثلهم وستكملون المشوار الذى عملتم جميعا من اجله , فشعبان عبد الرحيم وكل الشعوب العربيه والاسلاميه يريدون وحدة الصف الفلسطيني ,فهل من مجيب ,واضن ان الانتخابات السابقه التي نجح بها حماس كانت بمثابه الخطوه التكتيكيه من السياسه الاسرائيليه التي تبعت بحصار اقتصادي دولي للوصول الي اتفاق مكه وماقبل مكه وما بعد مكه انتهاء بكتمال ثلاثه ارباع الصوره التي لايكتمل ابدا فهو ربع مرعب ومخيف تندلع فيه الحرب الاهليه بين حكومتين فلسطينيتين الاولي شرعيه منتخبه والثانيه معينه تستمد شرعيتها من الاعتراف الدولي بها حتي يقاتل الطرفين حفاظا علي شرعيته ,وتذهب القضيه الفلسطينيه ومنظمة التحرير وحركة المقامه حماس في مارسمت له السياسه الاسرائيليه , يحفظ الله كل الشرفاء من ابناء فلسطين ويعودا عن كل قراراتهم في الضفه والقطاع .... السلام عليكم
      10 سنوات و 3 أشهر    
    • 3)
      البحرين تسلم ياشعبولا
      10 سنوات و شهرين و 28 يوماً    
    • 4) » خافو الله
      مدخل رجله المغني مغني ماهي إستشهاداته حول القضيه إعقلواإعقلوا واستمعوا إلى علمائكم يا عالم
      10 سنوات و شهرين و 27 يوماً    
    • 5) » القصة وطينة مش دينية
      الرد على رقم 4 حب الأوطان ليست محصورة على عالم أو خطيب انما حب الأوطان للجميع حتى شاربين الخمر و قد يدافعو عن الأوطان ببسالة أكثر من العلماء الذين اغلبهم مرزتقة للحكام و لا يسمن كلامهم و لا يغني من جوع
      10 سنوات و شهرين و 16 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية