جلال أحمد الحطام
بالجيش والشعب ... حتماً سننتصر
جلال أحمد الحطام
نشر منذ : 5 سنوات و 4 أشهر و 3 أيام | الأربعاء 13 يونيو-حزيران 2012 06:39 م

هاهي تباشير النصر تهل علينا في صبح يوم أغر ... فهاهم أبطال الجيش اليمني ومعهم الأشاوس من أبناء اللجان الشعبية يسطرون أروع البطولات ضد قوى الشر والظلام و يستعيدون جعار وزنجبار ومعظم محافظة أبين

إن ما تحقق في أبين ليرسخ لدينا التفاؤل والثقة بقدرة أبناء اليمن شعباً وجيشاً على الانتصار في معارك الشرف دفاعاً وذوداً عن حياض الوطن وترسيخاً لأمنه واستقراره ، وكما استطاع اليمنيون ان ينتصروا في معركة السلاح سينتصروا بعون الله في معركة البناء والتنمية والمصالحة الوطنية ، كما انتصروا من قبل في ثورتهم السلمية ضد النظام السابق .

كما أن هذا النصر المبين ليؤكد لنا أهمية التعاون بين الجيش والمواطن والذي كان له دور كبير في كسب المعركة .. حيث أن تراجع الجيش اليمني في الفترات السابقة وخسارته في عدة معارك ضد القاعدة او الحوثيين إنما كان بسبب عدم وجود الرضا من الجنود على قياداتهم وكذا عدم تعاون المواطنين مع الجيش لعدم وجود الثقة بين الطرفين ولأنهم كانوا يرون في الجيش مدافعاً عن أفراد وليس عن وطن ، وكذا رغبة المخلوع في إطالة أمد المعركة ليتكسب منها ويحصل على الدعم من اجل البقاء في السلطة .

ولكن الأمر اختلف بعد الثورة عندما أحس الناس بأن الجيش عاد إلى مهمته الرئيسية وهي الدفاع عن الوطن وليس عن أفراد أو أشخاص فإذا بالمواطنين من أبناء مناطق أبين وغيرها يتدفقون إلى جبهات القتال لمواجهة الإرهاب الذي أساء إلى مناطقهم وإلى وطنهم وإذا بهم جنباً إلى جنب مع الجيش يحققون الانتصارات تلو الانتصارات .

صحيح أنه قد يتخوف البعض من عودة هذه العناصر من جديد فأقول لهم إن هؤلاء لن يستطيعوا ذلك لأسباب منها عدم وجود الحاضن الشعبي حيث تنبه لهم المواطنون وعرفوا خطورتهم فلفظوهم ولن يقبلوا بعودتهم إلى مناطقهم ، كما أن إقالة أقارب المخلوع من قيادة الجهات الأمنية والعسكرية سيكون له دور في عدم تكرار ماحصل من قبل .

وعليه فإن على الدولة أن تلاحق هذه العناصر وتتابعهم وأن لا تسمح لهم بالتقاط أنفاسهم وترتيب أوراقهم من جديد ، كما أن عليها أن تعين القيادات الأمنية والمدنية القادرة على كسب ثقة المواطنين وحبهم في هذه المناطق لأن البعض بسوء تصرفه قد يعكر الأجواء الطيبة ويتسبب في حدوث التوتر وانعدام الثقة بين الطرفين كما حصل من قبل في عدة مناطق .

كما أن على كل فرد من أبناء الشعب اليمني أن يغلب مصلحة الوطن على المصالح الشخصية والحزبية والقبلية الضيقة وأن يعلم أنه على ثغرة من ثغرات الوطن فعليه أن يسد الثغرة وأن يجعل من نفسه رجل أمن متيقظ لحماية وطنه لكي تكون اليمن واحة أمن وإطمئنان فإذا وجد الأمن والاستقرار فستوجد التنمية والتطوير ، ويكفينا ماحصل ... فلنضمد الجراح ونبدأ في البناء من أجل مستقبلنا ومستقبل أجيالنا ولنفوت الفرصة على كل من يريد سوءاً بهذا الوطن

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 1
    • 1) » ذهب طاغية وجاء طواغيت وأحزاب عميلة
      ذهب طاغية وجاء طواغيت وأحزاب عميلة مجرمة عميلة لامريكا تقودهم كالحمير
      لكن أبشروا
      نصر الله للمسلمين على أعدائهم من الكفار المحاربين لهم وعدُ حقٍّ ، وقولُ صدقٍ ، فقد وعد الله تعالى به المؤمنين ، وأخبرهم أنه قريب ، وإنما يؤخره تعالى لحكَم جليلة ، ومن كان قوي الإيمان ، صادق اليقين فسيعلم أن ذلك يكون قريباً كما أخبر به الرب تعالى .
      قال الله تعالى : ( أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُمْ مَثَلُ الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلِكُمْ مَسَّتْهُمُ الْبَأْسَاءُ وَالضَّرَّاءُ وَزُلْزِلُوا حَتَّى يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آَمَنُوا مَعَهُ مَتَى نَصْرُ اللَّهِ أَلَا إِنَّ نَصْرَ اللَّهِ قَرِيبٌ ) البقرة/ 214 .
      5 سنوات و 4 أشهر و يوم واحد    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية