نصر طه مصطفى
كلمة صدق للرئيس السابق!
نصر طه مصطفى
نشر منذ : 5 سنوات و 5 أشهر و 22 يوماً | الأحد 29 إبريل-نيسان 2012 12:54 ص

في عالم السياسة لا يوجد شخص يمكن أن يكون شرا محضا أو خيرا محضا، كما لا يوجد شخص يمكن أن صالحا كليا أو فاسدا كليا، وكذلك لن نجد شخصا صادقا تماما إلا فيما ندر أو آخر كاذبا تماما إلا فيما ندر أيضا، وبالتالي سيكون من الصعوبة إصدار أحكام قطعية ثابتة لا تتغير بحق أي سياسي أيا كان موقعه رئيس دولة أم رئيس حزب أم غير ذلك... وفي ضوء هذه القاعدة التي لا يختلف عليها أغلب الساسة والأكاديميين والباحثين يمكن لكاتب ومحلل سياسي مثلي وهو يسقطها على الرئيس السابق علي عبدالله صالح أن يتمكن من رؤية إيجابياته وسلبياته على السواء ولن يعتبره بالتأكيد شرا محضا أو خيرا محضا ولن يقيمه كقائد صالح كليا أو فاسد كليا وهكذا، فهذا حال معظم الساسة والقادة وخاصة في العصر الحالي حيث شاعت مفاهيم من نوع أن السياسة هي الكذب والفهلوة والتدليس وغير ذلك من المفاهيم السلبية... ناهيك عن أن الله تعالى حثنا في محكم كتابه على تحري الصدق والعدالة في الحكم على الناس بما فيهم الخصوم، فقوله تعالى (ولا يجرمنكم شنئان قوم على ألا تعدلوا اعدلوا هو أقرب للتقوى) واضح في الحض على عدم الفجور في الخصومة... وهنا عندما أريد تقييم أكثر من ثلث قرن من حكم الرئيس علي عبدالله صالح فبإمكاني جيدا التمييز بين إيجابياته ولو كانت قليلة وسلبياته وإن كانت كثيرة، لكني لا يمكن بحال من الأحوال أن أجرده من كل الإيجابيات، كما لا يمكنني اعتباره عهدا راشدا لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه... كما أن تقييم أي عهد سياسي يجب أن يتم بفهم ظروف كل مرحلة من مراحله خاصة عندما يكون عهدا طويلا يمتد لثلث قرن كعهد الرئيس صالح، فعلى سبيل المثال لا يمكنني تقييم أول عشر سنوات من عهده بنفس تقييمي لآخر عشر سنوات منه، وكذلك لا يمكنني تقييم عامه الأخير في السلطة وهو أسوأ سنوات حكمه على الإطلاق بأي عام آخر قبله... ولذلك فالبناء على أساس هذه القواعد يمكن أن يساعد على الخروج بتقييم واقعي منصف وموضوعي.

ما دعاني لطرح ما سبق هو تساؤل يحز في نفسي منذ عدة شهور حول سبب عدم قدرة مئات الآلاف من شبابنا – الذين خرجوا ثائرين في يناير من العام الماضي – على رؤية أي إيجابيات في عهد الرئيس الذي ثاروا ضده، وهذا التساؤل ناتج إما عن مناقشات مباشرة بيني وبين العشرات منهم أو مناقشات عبر الفيس بوك أو انتقادات أقرأها على أي مقال لي نشرته أثناء الثورة وأشرت فيه بشكل عابر إلى بعض إيجابيات صالح وعهده... كنت أستغرب في البداية لكني مع مرور الوقت بدأت أتفهم وجهات نظرهم وهم بالتأكيد عينة لمئات الآلاف من الشباب يتحلون بروح واحدة ويفكرون برؤى متقاربة وتجمعهم أماني واحدة وتطلعات واحدة وتراودهم دوما أحلام واحدة بدولة مدنية حديثة يشاهدونها قائمة في الكثير من دول العالم ولا يجدون لها أثرا في وطنهم، تماما كما حدث في عهد الإمام يحيى – مع الفارق طبعا – عندما ابتعث العشرات من الطلاب للدراسة في الخارج فعادوا للثورة عليه، أما في عهد صالح فقد فإن الشباب الذين لم يدرسوا في مختلف بلدان العالم أصبحوا قادرين على معرفة كيف تعيش تلك الدول من خلال وسائل الاتصال الحديثة... معظم أولئك الشباب ولدوا في عهد صالح وبالتحديد في الثمانينيات وبدأوا يتحلون بالإدراك والوعي في ريعان شبابهم أواخر التسعينيات وهي بالفعل الفترة التي بدأ الفساد الشامل يصبح سمتها الرئيسية وكذلك أصبحت الفوضى الشاملة هي المشهد الذي لا يعرف أولئك الشباب غيره في حياتهم اليومية في معظم المجالات... لم يعرفوا دولة نظام وقانون ولم يحظوا بمستوى معيشي لائق ولم يشعروا بالأمان مطلقا ولم يجدوا فرص عمل كافية... شيء واحد استفادوا منه وتعلموا من خلاله قيم الحرية ومقاومة الاستبداد هو الهامش الديمقراطي الذي كان قائما بقوة الواقع ومتغيرات العصر وإلى حد ما قناعة الحاكم الذي كان يقول علنا أنه لا يجتمع الفقر وتكميم الأفواه، وهو في الحقيقة كان أضعف من أن يكمم الأفواه لأنه أصلا كان أضعف من أن يقيم حكم القانون على خاطف لسياح أجانب أو على أولاد الذوات الذين يشيعون الفوضى أو على فاسد كان فساده ملء سمع اليمنيين وبصرهم... وتلك السلبيات جميعها كانت كفيلة بتغطية أية إيجابيات يمكن أن تحدث، بينما كان الساسة الذين تعايشوا مع صالح في العقد الأول من عهده يحاولون إقناعه بإصلاح الأوضاع والعودة إلى مربع الشراكة والابتعاد عن فكرة التفرد بالسلطة لكن صالح في العقد الأخير من حكمه – وإن حافظ على العديد من سجاياه الإيجابية – لم يعد كما كان في العقد الأول لأن المشروع الخاص طغى وأصبح يسعى لخلطه بالمشروع العام لاستخراج منتج جديد لكن لا المنتج خرج للحياة ولا هو حافظ على حلفائه فخرج الشباب ثائرين ليخسر كل شيء. 

لم أعد ألوم شبابنا، وهم على كل حال ليسوا في لحظة تسمح لهم بتذكر إيجابيات الرجل، بل لعلنا جميعا لسنا في هذه اللحظة خاصة مع إصراره على الاستمرار في المشهد السياسي رغم حصوله على حصانة قضائية كاملة... لذلك كم أتمنى على هذا الرجل الذي حكم اليمن ثلث قرن أن يغادر المشهد السياسي بشكل عاجل، إذ أن استمراره في المشهد السياسي إنما سيسيء لتاريخه وكرامته وسيجعله يخسر كل يوم أكثر من اليوم الذي قبله، وهو ما نشاهده اليوم تماما... إن عليه أن يدرك تماما أن متطلبات الاستقرار السياسي اليوم تقتضي منه مغادرة الحياة السياسية بالكامل وفي أقرب وقت، كما أن عليه أن يقنع أقاربه من الدرجة الأولى بترك مناصبهم العسكرية والأمنية بدلا من مصادمة الشرعية الدستورية والدولية وأن ينصرفوا للعمل السياسي والمدني والتجاري إن أرادوا... وقد أكدت الأحداث التي حصلت خلال الأسابيع الثلاثة الماضية منذ لحظة رفض أخيه لقرار إقالته من القوات الجوية أن تنفيذه للقرار ليس سوى مسألة وقت، وأن التمرد الذي قام به لم يزدهم جميعا إلا خسارا... فما هي الحسابات السياسية أو العقلانية التي يبني عليها هذه المواقف غير المسئولة وغير المدروسة؟ ومتى سيدرك أن صقور حزبه لا يفعلون شيئا سوى تدمير ما تبقى له من ذكرى طيبة في نفوس من عرفوه في سنوات مجده؟!

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 18
    • 1) » قال كلمة صدق
      حمير اليافعي يصدق كلامك قبل جمعة الكرامة ام كلامك بعد جمعة الكرامة اشفق لحالك وانت تحاول ان تبرر نفاقك له يا اخي اصمت ورقد انت معروف وعارفين لك
      5 سنوات و 5 أشهر و 22 يوماً    
    • 2) » لم اراه الا كاذبا
      ابو حامد الحالمي انا لم ارى في هذا الرجل المسمى صالح غير الكذب والتدليس والمراوغه والخداع ليس هو فقط ولاكن الكثير من قومه ومن عاشروه ورفقاء دربه لانهم شربوا من منهل واحد وعندما يصدق في حدث ماء وهو كذوب فاعرف انه يخطط لحدث اشد سؤ ومكرا وخير شاهد على (صدقه )عدم ترشحه في 2006 وكذبه احتلال الجنوب بدعوى الانفصال الذي يتحاشاها الكاتب ولم يتطرق اليها لا من قريب ولا من بعيد
      5 سنوات و 5 أشهر و 22 يوماً    
    • 3)
      الحكيم الامور بخواتيمها و الافعال و الاعمال بمحصلتها العامة و للاسف خاتمة الرجل و محصلة اعمالة سلبية بامتياز فليذهب غير ماسوف عليه
      5 سنوات و 5 أشهر و 22 يوماً    
    • 4) » شر محض
      ناصر الحضرمي لم أقرا من قبل موضوع أسوا من هذا .. اذا اردت ان تمجد عفاش فاعرف انه ليس لديك ما تقوله.. الا يكفي ان تعلم ان الدول الاسوية مثل ماليزيا و كوريا بدأت نهضتعا بنفس الفترة الذي بدا صاحبك في حكمه.. و قارن انت اضاع ثلاثون عاما من عمر اليمن كانت كفيلة بان تحيلها الى دولة محترمة .. فماذا ترك .. و الان مذا يقول ان لم تتركوني اكن رئيسا او اولادي و اقاربي في الحكم فاذهبو الى الجحيم .. اظن ان هذا الرجل يكره اليمن. فابحث يا مصطفى عن شئ اخر تكتب عنه
      لانه سرق و نهب و كذب و استهتر بارواحنا . فما هي الايجابيات الت تبحث عنها
      قاتلك الله انت و عن من تدافع
      5 سنوات و 5 أشهر و 22 يوماً    
    • 5) » ولو إيجابية واحدة يا رجل!!
      محمد أحمد ومع ذلك لم يذكر الكاتب أي إيجابية لصالح المخلوع!!! لا أدري !! كان على الكاتب بدلا من هذا التقرير الممل أن يذكر ولو إيجابية واحدة، حتى يقنعنا بما يقول...
      أنا أحب كتابات الأستاذ نصر، إلا ان القلم يخونه أحيانا حين تتغلب عليه لاعاطفة، ويرى أن عليه أن يشكر من أحسن إليه يوما ما.... لكن عليك يا نصر أن من أحسن إليك ببضع دراهم أو بمنصب ديكورسي هو نفسه الجلاد الذي اساء إلى الملايين من الشعب، وأفقرهم وتسول بفقرهم في الخارج، وعاش حياته يقتات من كرامتنا وعلى حسابنا.... يمشي اليمني في العالم وهو مهان!!! أهذه هي الإيجابية التي خلدها الرجل....
      ويلاحظ بالرغم من أن الكاتب أراد ذكر إيجابيات للرجل، ولكنه كلما فعل ذكر سلبياته...


      إن حجم الفساد التي تركوه في بلادنا يجعلنا نتساءل عن هوية المخلوع ونظامه ومن تواطأ معه!!
      5 سنوات و 5 أشهر و 22 يوماً    
    • 6)
      متابع كنت اظن رؤيتك قدوضحت وانك فعلا صاحب فكرنظيف ولكن مقالك هذااظهرالحقيقه وتذكرني بمقالك هذا بالبرنامج اللذي عرضته قناة mbc,وما تكلمت به عن المخلوع لاعجب ؟
      5 سنوات و 5 أشهر و 22 يوماً    
    • 7) » قلنا زمان
      اوس الخزرج من البدايه كتبت نصر طه وكل من ثاروا كتبت انهم ليسوا ثوار بل ثرثار اي ثرثارون والدليل زعيمتهم ماما توكل وصدقا لم ارى في حياتي شحص كثير الكلام ولايكل او يمل مثلها ولاحظوا كيف في المقابلات انها هي من تقاطع المذيع ثم تكمل السوال والجواب ايضا وهذا نصر وغيره لاانجاز لهم الا الثرثره وانصح لهم يقوموا بعمل تفرطه يوميه وكل واحد فيهم يحرج كل الثرثره التي معه مره واحده لاننا بجد سئمنا
      5 سنوات و 5 أشهر و 22 يوماً    
    • 8) » صالح لازال يحلم ان احمد او غيره من البيت سياتي
      محمد العربي كما قلت مازال هدفه وحلمه ان احمد او احد من الاسرة سيحكم، الحصانة لا يمكن تفيده بشي وهو يعرف هذا جيدا،كل ايجابياته لا تساوي واحدة من جرائمه يا سيد نصر مهما ...... تحياتي
      5 سنوات و 5 أشهر و 22 يوماً    
    • 9) » مأساة الصحافة والصنمية
      احمد الجرافي مازلت ياأخ نصر مشغوفاً ومهووساً بصنمك المحروق الذي عكفت على عبادته عشرين عام ومازلت تلطم خدك وتخمش وجهك وتذرف الدموع ليللك ونهارك اما الشعب اليمني فقد بحث في كل ملفات الصنم الطاغية الكاذب فلم يجد له من ايجابيات واكبر ليل على مانقوله الوضع السائد في اليمن من الخراب والدمار والحروب والارهاب القاعدي والكساد الاقتصادي الذذي لايشبهه اي وضع في العالم كله رغم توفر الموارد الاقتصادية من النفط والغاز والذهب وموارد الزراعة الا ان الطالح حارب كل شيئ جميل في اليمن وخرب البلاد واهلك العباد/ويلا لك ثم ويلا لك ياناصر الطاغية
      5 سنوات و 5 أشهر و 22 يوماً    
    • 10) » لاتوجد ايجابيات ياستاذ
      عميد المغتربين الكاتب مارس في مقاله بعض مفاهيم السياسة الذي اعترف ان السياسيين يمارسونها وهي محاولة منه تلميع ولو بشي بسيط حكم المخلوع فهنا يجب عليه وعلى غيره ان يدرك ان الشعب اليمني لاتنطلي عليه مقاصد البعض وصار كل فرد من الشعب محلل سياسي ولا ينتظر تحليل الاخرين وهنا انا اسال الكاتب ان يحدد احد ايجابيات حكم المخلوع مع ملاحظة عدم احتساب ما فرض عليه من الواقع لان هذا لا يحسب له لانه اخذ اخذ منه . انني اعلم انه سيعجز عن ايجاد ما طلب منه وكان ذلك واضح من مقاله الذي لم يجد لذلك سبيلا والا كان فجرها في مقاله . نسال الله تعالى ان يولي علينا خيارنا وان يسدد خطاهم الى ما فيه خير الوطن والعباد . اللهم امين
      5 سنوات و 5 أشهر و 22 يوماً    
    • 11) » خبر
      مجيب المسألة اصبحت واضحة فكلاً يغني على ليلى
      5 سنوات و 5 أشهر و 22 يوماً    
    • 12) » اي ايجابيات تتحدث عنها
      اي ايجابيات تتحدث عنها يا سيدي ما نحن فيه يا سيدي العزيز من مواقف لا يحسد عليها تطمس وبقوه ان كانت له ايجابيات اين نحن من الامم الذي بجوارنا بعد ماكان اليمن يمن سعيد اصبح في حكمه يمن تعيس وكنت اتمنى لو انه فهم كلمه (أرحل ) فهي أمر لا مناقشه فيه أرحل عنا فنحن اردنا الحياه وسئمنا العيش في الذل
      5 سنوات و 5 أشهر و 22 يوماً    
    • 13) » ثعلب بحق
      محسن طاهر هذه صوره من صور الاخوان الخونجيين طبعا يوم مع زعطان ويوم مع فلتان هذا نصر طه مصطفى والله ما قدرت اعطيه لقب استاذا او كاتب لانك بمثابة المتسول كل يوم ولك طبل ومزمار ودقه ثانيه ما ادري متظرر او ابتزازي
      لكن يكفي انك مكشوف .. كشفك.. دعوة بلديه
      5 سنوات و 5 أشهر و 22 يوماً    
    • 14) » لاتستغربوا
      مقرب من نصر طه ياشباب لاتضغط على نصر هو نسي انه قد مجد صالح واقاربه والف كتب كثيره عن انجازات الريئس صالح ومنها كتاب ا"وراق " "مهعهم معهم عليهم عليهم" فهو يحاول انو يحسن صورته لكن شاقل للكاتب المخضرم نصر طه مثلما قال زعيمه السابق فاتكم القطار! نعم فاتك القطار لاتحاول تبرر! وعلى فكره احب اقل للشباب واذكر نصر ان كل اسبوع يخزن عند الريئس صالح وحتى يوم الاربعاءوالخميس ليلة جمعة الكرامة كان نصر مخزن عند صالح واتحداه ينكر فان اقل للاخ نصر كفى كذب على الناس لو كان فيك خير كنت اتنصه ايام ماكنت تخزن عنده لكن كنت فاضي فقط بالمدح و مساح الاجواخ ولوما شفت ان الدنيا اتقتلب انقلبت عليه قبل الناس كلهم؟ فلاعد تزيد تحرق دم الشباب وتقول ايجابيات فهذا هو اسلوبكم ايه الاخوان!يوم جاب لك وضيفه وعمل محترم بعت حزبك وانضميت للموتمر ولوما شفت التغيير بدء استقلت من الموتمر ورجعت الى عصابة الاخوان فهذا هو اسلوبكم جميعاً وديدنكم
      5 سنوات و 5 أشهر و 22 يوماً    
    • 15) » 20 عام من التطبيل
      يمني أخرس أيها الكاذب فارشيف 20 عام من التطبيل والتمجيد والتأليه لصالح ما تزال محفوظة والكل يعرفك ويعرف تاريخ المشوه المملوء بالدجل والزيف والكذب .. اللي اختشوا ماتوا صحيح .. كنت تكتب مقالة كل اسبوع وكتاب كل شهر في تمجيد واختلاق ايجابياته واتحداك ان تاتي بكلمة تتحدث عن سلبية واحدة لصالح طوال ارتزاقك معه ..
      5 سنوات و 5 أشهر و 22 يوماً    
    • 16) » الدوحه
      ابو العلا يقال يا استاذ تصر ان الاعلامي عندما يساوي بين الجلاد والضحيه فإنه يميل الئ الجلاد ارجوا ان لا يؤثر عليك نعومة حضنه الدافئ ايام حكمه لكي تحصل من اوليا الشهداا والجرحا ذكر محاسن ومناقب قاتلهم
      5 سنوات و 5 أشهر و 21 يوماً    
    • 17) » مقال عبر عما في نفسي
      اكرم كلام جميل عبر عما يدور في نفسي انا عاشرت عقدين من حكم الرئس السابق على عبدالله صالح
      5 سنوات و 5 أشهر و 21 يوماً    
    • 18) » فقدت ثقتي بك
      عبد اللطيف العسلي كنت ممن يتابع كتاباتك واعجب فيها حتى في اول ظهور لك بعد جمعة الكرامة كنت منصفا لكنك الان تحاول ان ترضي الشباب ولو على حساب الحقيقة مع علمك ان الحقيقةمحايدة ,وان من يحاول اقناع او ايصال الحقيقة الى قاصري الفهم وغير المحايد ين صعب صعوبة اقناع المجانين ,االحديث الشريف ان تخطي بالعفو خير من الخطا بالعقوبة ا"فلعن الله الإنتقام يعم الناس عن الصدق
      5 سنوات و 5 أشهر و 17 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية