نصر طه مصطفى
إيران ويمن ما بعد صالح!
نصر طه مصطفى
نشر منذ : 5 سنوات و 8 أشهر و 3 أيام | الثلاثاء 10 إبريل-نيسان 2012 04:36 م

برزت الجمهورية الإسلامية الإيرانية كلاعب رئيسي ومؤثر على الساحة اليمنية خلال السنوات الخمس الأخيرة، وبالتحديد منذ اشتعال الحرب الرابعة بين نظام الرئيس السابق علي عبدالله صالح والحركة الحوثية في محافظة صعدة... ومع انطلاق الثورة الشبابية الشعبية السلمية ضد نظام صالح في يناير من العام الماضي بدا كما لو أن الدور السياسي الإيراني تراجع بعض الشيء على الساحة اليمنية بعد أن وصل الدور السياسي للمحيط الإقليمي وعلى رأسه المملكة العربية السعودية والمجتمع الدولي وفي مقدمته الولايات المتحدة الأمريكية إلى ذروته وهما – أي السعودية والولايات المتحدة – الخصمان الرئيسيان لإيران، لكن هذه الأخيرة كانت كما لو أنها تستجمع أنفاسها وتضع اللمسات الأخيرة للدور الجديد الذي تريد أداءه في يمن ما بعد علي عبدالله صالح، فما إن وقّع هذا الأخير على قرار تنحيه في الرياض في 23 نوفمبر الماضي حتى انطلقت طهران للعمل بشكل مكشوف على الساحة اليمنية في دور لم تتضح معالمه كاملة بعد، ولا الأهداف النهائية منه وإن كان بالتأكيد مرتبطاً بمعادلات التوازن الإقليمي في مرحلة ما بعد الربيع العربي.

على مدى نصف قرن، مرت العلاقات اليمنية - الإيرانية بمراحل مختلفة من الاستقرار والاضطراب سواء في العهد الشطري أو في مرحلة ما بعد الوحدة اليمنية... فعقب ثورة 26 سبتمبر 1962م وقيام النظام الجمهوري في اليمن الشمالي وقف شاه إيران الراحل محمد رضا بهلوي مع عدد من الدول العربية كالسعودية والأردن إلى جانب القوى الإمامية التي أطاحت بها الثورة ودعمتها طوال سنوات الحرب الأهلية الثمان دون جدوى، إذ انتصر الشعب اليمني أخيراً في فرض النظام الجمهوري، وتحققت المصالحة الوطنية وبدأت صنعاء في صياغة علاقة جديدة مع الدول التي ساندت الإمامة... ففي عام 1975م قام الرئيس الراحل إبراهيم الحمدي بزيارة رسمية لإيران استقبل خلالها بحفاوة كبيرة من شاه إيران، فيما لم تكن علاقات الشطر الجنوبي من اليمن جيدة مع نظام الشاه... وعقب الثورة الإسلامية التي أطاحت بالشاه في فبراير 1979م تحسنت علاقة نظام عدن بإيران الخميني وازدادت قوة مع نشوب الحرب العراقية الإيرانية، فيما تردت علاقات نظام صنعاء بطهران بسبب وقوف رئيسه علي عبدالله صالح مع العراق بشكل واضح في حربه ضد إيران... واستمر الحال على ما هو عليه حتى استعادة وحدة اليمن في مايو 1990م.

تغيرت صورة العلاقات اليمنية - الإيرانية منذ ذلك الحين وأخذت في التحسن التدريجي، فإيران ما بعد رحيل الخميني سعت للانتقال من مرحلة الثورة إلى مرحلة الدولة التي قادها الثنائي (خامنئي – رفسنجاني) فيما اليمن الجديد الموحد كان يبحث عن مخرج من عزلته التي تسبب بها موقفه الملتبس من أزمة احتلال العراق للكويت... في تلك الفترة بدأت العلاقات اليمنية - الإيرانية بالتحسن، وكان مما شجع طهران على اقتحام الساحة اليمنية هو انتهاج النظام اليمني للتعددية السياسية والحزبية، حيث نشأت تيارات سياسية على أساس مذهبي وجدت نفسها أقرب إلى النظام الإيراني، ووجدها هذا الأخير الأقرب إليه والأولى بدعمه ومساندته لتوفر له مع مرور الوقت موطئ قدم حقيقي لممارسة تأثيره السياسي... وهذا ما حدث بالفعل مع مرور الوقت وبرز بشكل قوي وواضح مع بداية الحرب الرابعة بين النظام والحوثيين... فطوال أكثر من خمسة عشر عاماً منذ عام 1990م لم تقدم إيران أي دعم حقيقي أو جاد لليمن، إذ ظلت اللجنة الوزارية الثنائية تجتمع سنوياً في كل من صنعاء وطهران على التوالي لكن صنعاء لم تجد أي دعم تنموي أو اقتصادي مجدٍ من طهران، ورغم زيارة رسمية قام بها الرئيس علي عبدالله صالح في إبريل 2000م إلى طهران وأخرى قام بها الرئيس السابق محمد خاتمي إلى صنعاء في مايو 2003م لم يتحقق على الواقع أي ثمار اقتصادية لهذه العلاقات... وظلت طهران تحرص على استقطاب طلاب يمنيين للدراسة في حوزاتها لكن عددهم ظل محدوداً كما أن معظم هؤلاء لم يعودوا إلى اليمن لإدراكهم المسبق عدم وجود مجال لنشر المذهب الجعفري الذي لا يجد قبولاً من اليمنيين.

ومع انتهاء ولايتي الرئيس الإيراني السابق محمد خاتمي عام 2005م والذي أصبح رمزاً للاعتدال والعقلانية والواقعية والنضج في السياسة الإيرانية، تدهورت علاقات البلدين بسبب مساندة إيران الواضحة للحوثيين في تمردهم المسلح وبالذات منذ الحرب الرابعة في عام 2007م، وبرزت كأقوى ما يمكن خلال الحرب السادسة التي اشترك فيها الطيران السعودي في ضرب مواقع الحوثيين عقب اعتداءات شنها هؤلاء ضد أراض سعودية... وقد ظل نظام صالح يهدد بكشف وثائق عن الدعم الإيراني للحوثيين، لكنه في الحقيقة لم يفعل شيئاً رغم أن المساندة السياسية والإعلامية الإيرانية للحوثيين كانت صريحة وواضحة... وبعد إيقاف الحرب السادسة في فبراير 2010م نتيجة ضغوط دولية دخل نظام صالح فيما يمكن اعتباره غرفة عناية مركزة بإشراف دولي بسبب اعتباره نظاماً على وشك الفشل، حتى انطلقت الثورة الشعبية السلمية في يناير 2011م التي نقلته إلى مرحلة الموت السريري الذي انتهى بإزاحة أجهزة التنفس الصناعي عنه يوم 21 فبراير الماضي بانتخاب عبدربه منصور هادي رئيساً للجمهورية... ومع إدراك طهران اليقيني أن نظام صالح قد أصبح جزءاً من الماضي قررت اقتحام الساحة اليمنية بقوة مالياً وسياسياً وإعلامياً لتكون لاعباً أساسياً فيه إدراكاً منها أن الدول عادة ما تكون في أضعف حالاتها خلال المراحل الانتقالية، فالشعب اليمني منهك للغاية والدولة تكاد تضمحل وهناك فراغات كبيرة بدأت تملأها قوى مثل القاعدة والحراك المسلح، ولا بأس إذن أن تدعم طهران حلفاءها التقليديين من الحوثيين وبعض حلفائها الجدد من المتعلمنين واليساريين لملء بعض هذه الفراغات عبر تدفق الأموال وإنشاء القنوات الفضائية وإرباك الساحة السياسية ببعض التحالفات التي تعرف جيداً أنها لن تصمد إن توقفت أموالها، والتي تدرك جيداً أنها ستتوقف عاجلاً أم آجلاً عندما يبدأ كيان الدولة في التماسك مجدداً وتبدأ بتغطية الفراغات التي ملأتها القوى الهشة... فهذه طبيعة النظام الإيراني الذي يدرك أن اليمن مهما بلغ ضعفه فإنه على المستوى الإستراتيجي ليس ساحته التي يستطيع اللعب فيها براحته بسبب البعد الجغرافي وبسبب ممانعة قواه الوطنية الكبرى إلى جانب الممانعة التي تبديها الدول التي تشرف على عملية الانتقال السلمي فيه والتي لن تسمح على المدى البعيد بأي دور إيراني في اليمن يعمل على إذكاء الطائفية والنعرات العنصرية والمذهبية في بلد أحوج ما يكون إلى الاستقرار في قادم الأيام.

*الجمهورية

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 18
    • 1) » ماذا عن الادوار الاخرى
      زيدان طالما الكاتب فتح هذا الموضوع لماذا سكت على الدور السعودي والقطري الذي تدعمان بالمال جهارً نهارً حلفائها والذي يعرفه الجميع وبما انك تدعي انك من مؤيدي الثوره فالسعوديه هى من اجهظت الثوره وهناك صراع قطري سعودي في اليمن شوف يا ستاذ نصر بما انك كاتب معروف المفروض ان تكون كتابتك مهنيه الا اذا مازلت تعتقد انك موظف في وكالة كذا وانتقلت الى وكاله تابعه لطرف اخر وعلى فكره انا لا احب ان يتدخل في بلادي كائنًً من كان
      5 سنوات و 8 أشهر و 3 أيام 1    
    • 2) » أقلام مشبوهة وأراء مزيفة
      يمني الحملة ضد أيران لصالح أمريكا وحلفاءها والكاتب يبدو عليه أنه من الحلفاء

      وهذه العدواة لأيران بسبب دعمها للمقاومة الاسلامية في لبنان وفلسطين

      ووكل واحد يحدد موقفه هل هو

      مع الكفار ضد مسلمين
      أم مع المسلمين ضد الكفار المحتلين للبلدان الاسلامية المحاربين للاسلام من سبوا الرسول و أحرقوا وأهانوا القران الكريم

      كل شخص يجب ان يحاسب نفسة قبل يوم الحساب يوم لا تقبل فيه المبررات ولاعذار

      فلو لو فقط لو تحولت مواقف دولة عربية من دول الاعتدال وها مستحيل ( الموالية لامريكا)
      الى مواقف صادقة داعمة للمقاومة فانها ستواجه بعداوة من قبل امريكا وحلفاءها وتتحول الى ايران ثانية

      وقد تعلمنا من التاريخ والحياة ان من يقف (مع) فهو القريب والحبيب والافضل
      ومن يقف (ضد) فهو العدو و من سيواجه بكل وسائل يقدر عليها لمحاربته
      5 سنوات و 8 أشهر و 3 أيام 1    
    • 3) » وإن يقولوا تسمع لقولهم كأنهم خشب مسندة..
      د/احمد الصبري كل الاحرار في العالم معترفين بأن الجمهورية الاسلامية في ايران فتحت باب الحرية واصمود والمقاومة ضد الاستعمار الصهيوامريكي وعبيده حكام العرب المنبطحين وقد كان نداء الخميني مدويا لاشيعية لاسنية (إسلامية عالمية)فالخراب الحقيقي يانصر قد اتى من امريكا والجارة الشريرة والحروب والفتن والطائفية لم تاتى الا عبر الرياض
      5 سنوات و 8 أشهر و 3 أيام 1    
    • 4) » من اليمين الى الشمال ومن الشمال الى اليمين؟؟؟؟؟
      ابن اليمن يا اخ نصر مش ملاحظ انك بهذه الفترة كل يومين تكتب مقال وعناوينها صالح -- صالح -لماذا كل هذا الحقد؟؟؟ وأين كان مختفي؟الذي نعرفه ان الرجل أحسن إليك وكانت معاملته لك حسنه وتقلدت في عهده أعلى المناصب؟ يا أخي استحي على نفسك ؟؟؟ خفف على نفسك هذا السقوط في أعين الناس؟؟ حتى لايقال ضاعت المروءه بين الناس- صالح غادر السلطة وخلاص-يا اخي عاد باقي عندك وجه يستحي مايصح منك هذا؟ وصدقني ان الكل يشمئز من كلامك والسبب انه صادر منك -- فأنصار صالح مستغربين هل ضاعت المروءة بين الناس الى هذا الحد وهل رد الجميل يكون هكذا ؟؟؟ وانصار الثورة ايضا لن يصدقونك لأنك بنظرهم بوق ومطبل لعلي صالح طيلة 33عام حتى ان بعض مقالاتك السابقة والامتداحية لصالح وصلت لحد التأليه--يا اخي الكل مجمع انك مش بني ادم تحكمك قيم او مبادئ -- للأسف تجردت من كل مبدأ وقيمة فكلما كتبت زدت سقوطا في أعين الكل واثبت انك بلا تربية(ابن سوق وشوارعي)
      5 سنوات و 8 أشهر و 3 أيام    
    • 5) » ايران الداعم الاساسي للشيعه الزيديه
      الوليد السالم خان التعبير الصحفي للكاتب فايران لم يعرف عنها وقوفها مع اي مذهب سني او غير سني ضد الشيعه وللمعلوميه ايران كانت تستورد جميع حاجاتها من قطع الغيار عبر صنعا ولو اظهر صالح تاييده لصدام وبيعه قطع غيار الطائرات لايران واخرها قطع غيار لطائرات يمنيه مذاعه عبر قنوات فظائيه منها سهيل وعالقة الشيعه الزيديه بايران علاقه تاريخيه من الاف السنين فلاينسى ان الحكم الفارسي لليمن استمر مئات السننين وهم من حرر اليمن من الاحباش وحكمو قبل الاسلام واثناء الاسلام عند اسلام حاكم صنعا باذان ودايما اليمن ولائه المذهبي والفعلي ايراني اكثر منه عروبي
      5 سنوات و 8 أشهر و 3 أيام    
    • 6) » الثورة الشعبية هي ؟مابعدصالح
      طه احمد العدناني يبدوا أن نصرطه لم يعي ان الشعب اليمني مازال ثائرا في الساحات ويرفض كل التدخلات الاجنبية والأغرب ان نصرطه يفتخر بالسيطرة الامريكية السعودية على اليمن وهذا الامر خطير في حق مواطن يمني يراهن على الإستعمار الخارجي ولا يعير ثورة الشعب اي ثقل او اهتمام ولكن الشعب سيحسم الامر بثورته بدون اي هيمنة خارجية لاإيران ولا امريكا ولا السعودية ولاقطر ولا إخوان ولا قاعدة صوت الشعب اليمني هوالحكم في الايام القادمة والموت للمهزمين والدخلاء والمطبلين
      5 سنوات و 8 أشهر و 3 أيام 1    
    • 7) » في الصميم
      البكري كلام في الصميم وتفنيد منصف الى حد كبير وفي قادم الايام سوف تضهر ايران المجوسيه لكل الذي مازالو يظنون فيها خير با انها راس كل بلى يحل في المسلمين

      اما اذنابها في اليمن فلا غرابه ان قامو بلدفاع عنها وعن سياستها وشتم وسب خصومها والذي نختلف معهم الى حد كبير ولكن ليس الى درجة الخبيثه الفارسيه
      5 سنوات و 8 أشهر و يومين 1   
    • 8) » عفاش والحوثي
      يمني محايد يجب ان يعي الناشطين ان الشعب اليمني عرف ان الحوثي هو made in AFFASH
      وما على الرئيس الا ان يقطع الامدادات الايرانية لليمن ويترك الحوثي ينهي نفسه بنفسه لقتله الاطفال والنساء في صعدة وحجة والجوف
      5 سنوات و 8 أشهر و يومين    
    • 9) » وماذا عن السعودية؟؟ وأموالها القذرة وكل المرتزقة من كتاب ومشايخ وقادة
      أمين محمد طيب لو كنت صادقا وتكتب الحقيقة لتكلمت عن الدور السعودي في اليمن وانها سبب كل بلاء لهذا البلد قلي لو كنت صادقا الم تكن السعودية هي من قتل الحمدي بأيدي عملائها المعروفون قلي لم تكتب عن السعودية اكتب عن الساحة اليمنية واكتب عن الاموال القذرة التي تتدفق على مشائخ الارتزاق والعمالة وعلى القادة والكتاب العملاء المأجورين لكنك لن تفعل واتحداك انت وامثالك ان تفعلوا ا و تنبسوا ببنت شفه ضد جارة السوء لماذا لانكم تعتاشون بمقالاتكم ضد خصوم ايران الدولة الاسلامية ذات القوة الضاربة
      5 سنوات و 8 أشهر و يومين 1    
    • 10) » وجارة السؤ كلفتك بكتابة هذا المقال
      مسعود الحيمي الان ادركت من أين لك مصاريف مركز ك الثقافي ومن اين لك ثمن البدلات والسيارة والرفاهية التي انت عليها الان بينما الكثير ممن هم اكثر ثقافة وعلما منك لا يملكون ربع ما تملك كل ذلك لانك بعت قلمك للشيطان ؟ كلما قرأت لك مقالا أشم رائحه اموال قذرة ملطخة ببترول جارة السؤ .التي هي اللاعب الاكبر في اليمن عبر كل شذاذ الافاق من مشائخ وكتاب وقادة عسكريين عملاء مرتزقة
      5 سنوات و 8 أشهر و يومين 1    
    • 11) » اليمن
      ابو البراء كل الدول تبحث عن مصلحتها باي طريقه ولكن اقول الحبه لاتكل الا من داخلها يجب المحافظه على بلدنا وثوابتناالسليمه
      5 سنوات و 8 أشهر و يومين 1    
    • 12) » من يريد حياة اليمن عليه ان يسقط هبل.؟
      الشيخ محمد الشبواني اصبحت الحومة السعودية صنم يعبد من دون الله واستطاعت تخريب اليمن واهانة الشعب اليمني واستعباده واصبح هذا السلوك استراتيجية مستمرة للحكومة السعودية فمن اراد تحرير اليمن ومن كل المصائب والفتن والحروب فعليه إسقاط الصنم الاكبر(هبل) والله ولي التوفيق والنصر وهو نعم المولى والوكيل والنصير
      5 سنوات و 8 أشهر و يومين 1    
    • 13) » نصر طه عدو التشيع والشيعة
      يمني بسيط بصراحة تفاجأت من كتابة نصر طه لهذا المقال ليس لشيء إنما لإجادته في طرح مقدمة الموضوع بصورة موضوعية وبناءة وهذا الشيء أعجبني وسرني كثيراً رغم أن ذلك الاعجاب لم يستمر بسبب الخاتمة الانفعالية التي أعتقد أنه كتبها في وقت متأخر عن المقدمة أو أنه اضطر لتعديلها بناء على مقترحات مقدمة من صديق ما لا أدري إلا أنني أصنفها في خانة المواقف غير المبنية على أساس موضوعي أكثر مما هي قائمة على اعتبارات سياسية وإيديولوجية ولهذا قلت في عنوان تعليقي "عدو التشيع والشيعة" إشارة لهذه الخلفية والتوجه العام لدى الكاتب الكبير نصر طه مصطفى وهذا الشيء بالنسبة لي معروف منذ بداية متابعتي لكتاباته في جريدة "الصحوة" التابعة للإصلاح بعد الوحدة مباشرة..
      ... يتبع
      5 سنوات و 8 أشهر و يوم واحد    
    • 14) » نصر طه عدو التشيع والشيعة
      يمني بسيط ......... يتبع
      ومن المفترض في الصحفي أو الكاتب أن يكون أميناً مع قرائه وأن يكون متجرداً للحقيقة والوقائع على الأرض وليس الهواجس والمخاوف التي يبني عليها مواقفه في إقصاء القوى "الهشة" والاستئثار بالدولة لصالح القوى الكبرى "سواء قصد بها الإصلاح وحيدا أو مع من يسايره"!!!
      وإذا كان خصوم جماعة نصر وتحديدا الحوثيين مدعومين من إيران بعد ست حروب طاحنة شنها نظام صالح وشركاه بدعم مباشر من الجارة السعودية فإن نصر وجماعته ظلوا يتلقون الدعم المالي واللوجستي من الخارج والداخل منذ ما يزيد على ثلاثين عاماً وحتى الآن وبما ألحق الضرر في موازين القوى الوطنية ليس على مستوى السياسة والاقتصاد فحسب بل وحتى الثقافة والاجتماع أيضاً!!
      5 سنوات و 8 أشهر و يوم واحد    
    • 15) » الى المعلقين 1-2-3-6-9-11-12
      منصور الوايلي الاخوه المعلقين والمنتقدين الاخ نصر طه مصطفى لماذا التهجم على الكاتب والسعوديه تعالو نحسبها مع بعض ماذا قدمت لنا السعوديه وماذا قدمت ايران السعوديه تهدي لنا بترول لتخفيف أزمتنا وايران تهرب إلينا سلاح لتقتلنا فيه السعوديه تهدي إلينا اطنان من القمح وايران تهدي لنا اطنان من البارود السعوديه تهدي لنا مولدات كهربا تضيئ اليمن وايران تهدي لنا صواريخ تحرق اليمن السعوديه تهدي لنا بيوت جاهزه للسكن وايران تهدي لنا سيارات مدرعه للقتل والفتن السعوديه تهدي لنا علاجات واحقن ولقاح للأطفال وايران تهدي لنا قنابل ورصاص لقتل الطفال السعوديه لا تكره الزيديه والدليل دعم الإمامه والرئيس المخلوع وايران لا تكره الزيديه ولاكن تفضل وتدعم الاثنا عشريه اليمني يروح السعوديه يرجع بالعلم والمال يروح اليمني ايران يرجع بالفكر الهدام واخيراً السعوديه تدعم وحدت اليمن وايران تريد تمزيق اليمن
      5 سنوات و 8 أشهر و يوم واحد    
    • 16) » الافلاس الثقافي
      اسير الشامي عندما يغيب الادراك الروحي بالولاء الوطني وتستيقض نزعات الظهور السياسي على السطح الاخلاقي تبرز ابواق وكأنها تغازل السياسة بالنفاق الكلامي المجرد من الدليل التجريبي هذة الاقلام لطالما كانت طبل يظرب للنظام الهالك وهاهي الان طبل يضرب لنظام اشد انحطاط من نظام عفاش وهو نظام من يسمون انفسهم بالاسلاميين المعتدلين وبالاصح البايعين مبادئهم بحفنة من مال السعودية وقطر والعابدين سياسة امريكا...ماذا بعد يا نصر مصطفى للعلم ايران مشغولة بتطوير كيانها كدولة عالمية ولها مصالحها سواء فى علاقاتها الدبلماسية او السياسية او حتى العسكرية. ولكن السؤال الذي يطرح نفسة هل ايران هي الدولة التي سرقت واغتصبت الارض اليمنية.؟ هل ايران هي الدولة التي اخذت الربع الخالي واستأثرت بنفط ؟ هل ايران هي الدولة التى اهانت الشعب اليمني وطردت اكثر من 2 مليونين مغترب بعد تجريدهم من ممتلكاتهم في 1990 ؟ هل ايران من دعمت حرب 1994؟
      5 سنوات و 8 أشهر و يوم واحد    
    • 17) » إلى منصور الوايلي
      يمني بسيط أخي العزيز حساباتك مضللة وغير دقيقة وغير عادلة.. انظر فقط للدعم السعودي الذي تدعيه ستجد أنه موجه لأشخاص وفئات محددة أقرب للسلفية والوهابية والقاعدة على اختلاف جهات الدعم تبعاً لاختلاف أجنحة الحكم داخل المملكة..
      إيران اليوم تحاول إعادة التوازن داخل اليمن ليستقيم أمر اليمنيين بدلاً من ارتهانهم للسياسات الخارجية التي تضر بمصالح اليمنيين كما تضر بأمن إيران الاقليمي..

      السعودية يا صاحبي شنت حرباً شرسة على مواطنين يمنيين آخرها كان مشاركتها في الحرب السادسة بقصف جميع المدن والقرى والمزارع والبيوت الآمنة في محافظة صعدة دعماً لمشروعها الوهابي ونظام علي صالح!!!!
      5 سنوات و 7 أشهر و 29 يوماً    
    • 18) » كلام من درر
      ابن اليمن حقيقة ان ماذكره الكاتب المبدع والحكيم نصر طه هو تحليل واقعى ومنطقى لما يدور فى الساحه وكلامه درر يجب التمعن فيما بين السطور وجل مقالاته فى نظرىفيها تبيان للاحداث منحولنا وقراه لما قد يحصل فى المستقبل با لاضافه الى نصايح يجب الاخذ بها للمصلحه العامه واذكر له مقالا رائعا بعد حرب 94 وكان موجها للرئس على عبد الله صالح بعد انتصار الوحده فحواه ان هذا الانتصار لايكون مفخره يؤدى الى الغرور بل بداية صفحه جديده لتاسيس دولة النظام والقانون ولكن لاحياة لمن تنادى ذهبت دعواته ادراج الرياح فمزيدا من هذه المقالات الجميله والمفيده يااستاذنا الفاضل ووفقك الله لمافيه مصلحة البلاد والعباد
      5 سنوات و 7 أشهر و 25 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية