آخر الاخبار

إقرار ميزانية السعودية بأول فائض مالي منذ 2013 بلغ 102 مليار ريال تفاصيل مثيرة وغير مسبوقة في إيران… شقيقة خامنئي تعلن دعمها للاحتجاجات وتصفه بـالاستبدادي وديعة سعودية بخمسة مليارات دولار في البنك المركزي إعفاء الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي من منصبه ومصادر تكشف الأسباب وكيل محافظة مأرب يفتتح البازار السنوي الثالث لتسويق منتجات النساء المستفيدات من برامج التمكين الاقتصادي وكيل محافظة مأرب يعقد احتماع موسع بالقيادات المجتمعية لتعزيز النظافة وحماية البيئة انتفاضة إيران.. شقيقة خامنئي تتبرأ من أفعاله وتدعو الحرس الثوري لـ إلقاء أسلحتهم بأسرع وقت والانضمام إلى الشعب قبل فوات الأوان تحركات واجتماعات طارئة لقيادات الحوثي بشأن عقوبات البنك المركزي - هذا ما اجمعت عليه وطالبت به بشكل عاجل بحضور 30 قائد دولة ومنظمة دولية.. تفاصيل انعقاد 3 قمم صينية في الرياض تحدث عن إختراق صفوف جماعته.. عبد الملك الحوثي يعترف بتورّط طهران وحزب الله في دعم مليشياته

قمة اطفال الحجارة
بقلم/ د . عبد الوهاب الروحاني
نشر منذ: أسبوعين و 6 أيام و 13 ساعة
الخميس 17 نوفمبر-تشرين الثاني 2022 08:11 م
 

‏ ‏ في نوفمبر 1987 أذهل الفلسطينيون العالم بانتفاضة أطفال الحجارة ، الذين كان الجيش الصهيوني يقتلهم بالرصاص الحي ، ويفقأ أعينهم بالقنابل المطاطية ..

هيجت حجر الطفل الفلسطيني مشاعر إحرار العالم ، ولكنها لم تحرك مشاعر القادة العرب حينها الا بعد ثمانية أشهر من لهيب النار والحجر، فعقدوا قمة الجزائر في يونيو 1988م .. ‏

‏ولانه كان لا يزال في الوجه شيء من عرق وماء انعقدت قمة الجزائر، وخرجوا بقرارات ملزمة تحفظ ما تبقى من ماء الوجه..

فقرروا:

• دعم فعالية الانتفاضة •

‏الالتزام بتطبيق أحكام المقاطعة.

• إدانة السياسة الأمريكية المشجعة للعدوان..

تلك القرارات افرزتها قمة عربية كان فيها رؤساء وملوك لا يزال فيهم شيء من خجل ، فلم يعترض زايد بن سلطان ولا فهد بن عبد العزيز على قرار دعم الانتفاضة، والمقاطعة، ولا على ادانة السياسة الامريكية، وهي الحامية لعرشيهما منذ النشأة.

‏ ‏لم يقل شيخ الامارات، ولا ملك السعودية حينها "بان اسرائيل تدافع عن نفسها ضد الارهابيين الفلسطينيين" كما يفعل اليوم ورثة حكمهم في ابو ظبي والرياض. ولم تعترض السعودية على ادانة التطبيع وهي المطبعة منذ زمن الملك المؤسس.

تداعيات الحجر :

تحت هذا العنوان أتذكر بانني كتبت عمودا صغيرا في الأخيرة من الثورة (الصحيفة) كانت كلماته اقرب إلى تداعيات وجدانية تجاه تضحية طفل الحجارة، وسخرية من تراخي القادة العرب أمام اصرار الحجر على الانتصار لطفلها..

قرأ أحدهم ماكتبت، وفسره وفهمه كما يفهم أي مسئول في السلطة خربشات قلم خارج النص، واعتبر انني قد أسأت بوصف لقاء الزعماء ب"قمة الحجر".. فتبرع وابلغ وزير الاعلام باكتشافه..

وكان الاستاذ حسن اللوزي (رحمه الله). ‏

ابلغني رئيس التحرير الاستاذ محمد الزبيدي (رحمه الله) بانزعاج الوزير ، وقال بضرورة زيارته.. وزرته في مكتبه ، وكان معه وكيله الأكثر حضورا في المشهد الاعلامي والثقافي حينها الاستاذ مطهر تقي (رعاه الله) ، وجدت الوزير في هدوء تام..

فقال وهو يخفي ابتسامة هادئة : ‏ اهلا يا عبد الوهاب.. ايش هذه قمة الحجر ؟! حولت الرؤساء الى "حجر وجعم" ..

صم وبكم .. لا تنسى انك تتحدث عن قمة لزعماء عرب في صحيفة رسمية لا تحتمل هذا التوتر ..!!

فقلت: الحجر اصبح ينطق يا استاذ حسن .. وانا كتبت عن فعل انتفاضة "اطفال الحجارة" ولم اقصد الاساءة .. ‏

أيد الاستاذ مطهر بلطفه ما ذهبت اليه..

وكان واضحا ان الاستاذ حسن -رحمه الله- قد قرأ ما كتبت، واستحسنه أيضا، وبالتأكيد لم يكن ليقرأ بعيون صاحبنا، لانه مثقف وشاعر بوزن ثقيل.

وصنعته هي الكلمة.. وفعلا كانت صحيفة الثورة، هي مدرستنا التي تعلمنا فيها ابجدية الرأي والرأي الاخر..

نصر قتلته القمم: "انتفاضة الحجر" كانت قد ولدت في نوفمبر 1987، وحققت انتصارا مذهلا .. ايقضت الرؤساء العرب من سباتهم حينما كان لا يزال هناك رؤساء وانظمة ..

وحينما كانت لاتزال عروبة وقضية ، وانتماء.. واستمرت انتفاضة اطفال الحجارة ، وصنعت نصرا قتلته القمم التالية، ووأدته اتفاقية اوسلو (سبتمبر 1993) ، حيث بدأ التشظي والانقسام ، لتعاود انتفاضة الحجر على استحياء من جديد على ايدي جيل من المقاومين، الذي يعترف بالقضية ولا يعترف بالزعامات والانقسامات. فلسطين دوما في الضمير والوجدان .