اشْتَاقَ اللهُ رُؤْيَتَهُم
بقلم/ محمد عبدالحكيم الصلوي
نشر منذ: 3 سنوات و 7 أشهر و 3 أيام
الأربعاء 19 نوفمبر-تشرين الثاني 2014 09:10 ص

لأنَّ اللهَ أشْتَاقَ رُؤيَتَهُم
فَقَد ذَهبُوا ..
عَزمُوا الفِراق ،
◇◇◇
وَشدوا الرِحَال إلى بَاريِهم .
أغرَتهُم لحَظاتُ اللقاء،
فَتَسَابقُوا إليها فِي لهفٍ .
◇◇◇
بَلا قَصْدٍ، نَسُونا ..
غَير آبيهين بنَا ..
◇◇◇
فالله مَولاهُم،
إليِهِ رَفَعَهُم
ومِنهُ قرَبَهم.
◇◇◇
إنهم الطيِّبُونَ ..
اللذينَ عَنَا يَرحَلُون،
بلا انتظارٍ ولا وداع .
◇◇◇
في رياضِ الخُلد خَالدون،
بلا تَعبٍ ولا نصبٍ يعيشون ،
وبلا حزنٍ ولا بؤس ينعمون ؛
هُمُ هُنالك ، حَيثُ يجبُ أنَّ يكونوا .
◇◇◇
أبَتْ أروَاحُهمُ أنْ تَشَاركنا الحَياة ..
تيَقنوا أنْ لا سَلام ..
وعرفوا بانتهاء الكلام .
◇◇◇
فياليت شِعري مَن البَاقي فَنُعَزيهِ،
ومن القَريب الراحِل فَنهنيهِ.



عودة إلى تقاسيم
تقاسيم
محمد عبدالحكيم الصلوياشْتَاقَ اللهُ رُؤْيَتَهُم
محمد عبدالحكيم الصلوي
يحي الصباحيصنعاء تنادي
يحي الصباحي
علي بن شريفان الخليفيالثار والطفوله
علي بن شريفان الخليفي
معاذ الخميسيبكم..فازالوطن..!
معاذ الخميسي
مشاهدة المزيد