الأمن القومى اليمنى والتطلعات المستقبليه ـ الحلقه الثانيه
بقلم/ سالم صالح العراده
نشر منذ: 11 سنة و شهر و 5 أيام
الخميس 17 مايو 2007 04:23 ص

مأرب برس ـ القاهرة ـ خاص

* مستويات الامن القومى

- حماية الفرد من اى اخطار تهدد حياته او ممتلكاته او اسرته

- العمل على امن الوطن من اى اخطار خارجيه او داخليه للدوله

- الامن القطرى او الجماعى وهو يعنى ان تتفق عدة دول فى اطار اقليمي واحد على التخطيط لمواجهة التهديدات التى توجهها سواء داخليه او خارجيه

- الامن الدولى وتتولاه المنظمات الدوليه سواء منها الجمعيه العامه للام المتحده او مجلس الامن ودورهما فى تحقيق الامن والسلم الدوليين

* الامن القومى اليمنى –( فى ظل التغيرات الداخليه )

- اهمية الموقع الجغرافى لليمن :

-اليمن موقعها مهم بالنسبه لموقع الخليج والجزيره العربيه حيث انها تعتبر النطاق الامنى الجنوبي الغربي لدول مجلس التعاون الخليجي

- ان موقع اليمن الجغرافى يعتبر مهم حيث انها تتحكم فى احد المضايق ألاستراتيجيه الخمسه فى العالم وهو مضيق باب المندب

- امتلاك اليمن الكثير من الثروات المعدنيه حيث تم اكتشاف البترول والغاز فيها اواخر الثمانينات

- امتلاك اليمن مناخ وتربه تساعد فى استخراج المحاصيل التى لا يمكن زراعتها فى بعض مجلس التعاون بسبب تغير المناخ فى تلك الدول

* الامن القومى اليمنى وترسيخ الوحده :

لقد قامت الوحدة اليمني المباركة فى الثانى والعشرين من مايو من عام 1990

وقامت على أسس وتنفذ الامن القومى اليمنى والاهداف القوميه لليمن وذلك على اساس الحوار الوطنى والذى من خلاله تحققت المصلحه العلياء للشعب اليمنى بقيام الوحده المباركه وقد كان هناك تضاعف من القدرات الشعبيه على المستوى السياسي والاقتصادي والاجتماعي والعسكري .

وقد تعرض الامن القومى بعد تحقيق وحدته الى فتنه كاد ان تؤدى بحياة هذه الوحده وهى قضية الانفصال والعوده الى عهد التشطير عام 1994 وقد واجه الشعب اليمنى بجميع فئاته هذه الفتنه وتم القضاء على شرذمة الانفصال والتف الشعب اليمنى تحت قيادة المشير على عبدالله صالح وتم القضاء على هذه الفتنه جذريا وقد كان دور الامن القموى اليمنى واضح فى ترسيخ الوحده واقامتها والتصدى لكل محاولات الانفصال والتشرذم .

* الامن القومى اليمنى واحداث صعده :

لقد تمثل التقرير الصادر عن جهاز الأمن القومى بسرد وقائع الاحداث التى حدثت فى صعده والتى بدات فى 20\6\2004 وان هذه الاحداث الارهابيه والتى تعتبر خرقا صريحا للدستور والثوابت الوطنية من خلال استهدافها الوحده الوطنيه ومقاومة السلطه وزرع بذور التفرقه فى اليمن وذلك مما دفع الدوله الى القيام بواجباتها فى حماية الامن والاستقرار والسلام الاجتماعى فى المنطقه وذلك بعد استنفاذ كافة الوسائل والسبل وواساطات كبار العلماء وكذلك بعد صدور قرار العفو العام من فخامة رئيس الجمهوريه حفظه الله بتاريخ 25\9\2005 وقد ذكر التقرير الخسائر البشريه والماديه التى تكبدتها الدوله والتى نجمت عن هذه الحرب .

- الجهود والوساطات :

لقد قامت الدوله بعدة وساطات لتجنب هذه الحرب ومن هذه الوساطات العلامه محمد بن محمد المنصور بحيث تم تكليفه ثلاث مرات وفشل فى ذلك ومن ثم قامت ست وساطات من كبار العلماء والوجهاء ورجال الدين ولاكن كلها باءت بالفشل الكبير وذلك لتعنت هذه المجموعه الارهابيه التى تسعى الى تشرذم البلاد والدعوه الى الحكم الملكى البغيض ولكن انشاء الله سيتم القضاء عليها قريبا .

* الامن القومى وملاحقة الارهابيين :

ان الامن القومى ممثل فى جهازه الجديد اصبح فى مهمه وهى ملاحقة عناصر الارهاب التى تحاول ان تسىء الى اليمن من خلال الاعمال الارهابيه ونشر الذعر داخل المجتمع اليمنى ولكن اصبح عمل هذه الجماعات الارهابيه يتقلص ويختفى من الساحه اليمنيه وذلك من خلال ملاحقة جهاز الامن القومى لهذه الجماعات الارهابيه .

لقد تصدى جهاز الامن القومى لاكبر مخططات اجراميه كانت تنوى هذه الجماعات الارهابيه القيام بها فى العاصمه صنعاء حينما عثر جهاز الامن القومى فى الاونه الاخيره على منزل فى العاصمه يوجد فيه تكديس لبعض الاسلحه كانت هذه الجماعات تنوى لمخططات اجراميه فى العاصمه وقد قام جهاز الامن القومى بالاستيلاء عليها وتعطيل مخططاتها الارهابيه .

وايضا قام جهاز الامن القومى بكشف العصابات التى كانت تريد تحطيم مصفاتى البترول بمارب وحضرموت

Al-erada@hotmail.com

 

عودة إلى كتابات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
مشاري الذايدي
الحديدة ولا شيء سواها
مشاري الذايدي
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
حسناء محمد
وعزة النفس تغنيك ..
حسناء محمد
كتابات
المهندس/ علي نعمان المصفريهل شاخت عصا الشيخ في صعده؟؟
المهندس/ علي نعمان المصفري
أحمد إبراهيمشباب الأنس
أحمد إبراهيم
مشاهدة المزيد