الشعب اليمني والناخبي يدعو اتباع النظام السابق للاعتذار
بقلم/ د.عبدالجبار الدعيس
نشر منذ: 6 سنوات و 7 أشهر و 20 يوماً
الجمعة 22 مارس - آذار 2013 05:12 م
 

الرئيس هادي ووزير الدفاع وعبد الكريم الارياني الثلاثي كانوا في لليلة 21-3-2011 داعمين مواقف وقرارات ايا كانت تتخذ ضد الشعب كما فعلوا 33 سنه وفي هذه الليله وزيرالدفاع اكد بكلمه ولائه والجيش للنظام في اليوم الثالث لجمعة الكرامه .والدعم كان بالموقف اوالكلمه المؤيده للقاتل اوالصم ت ورفض الظلم حتي بقلوبهم لم يفعلوا كان ايمانهم بان الاله ابقي من الشعوب للاسف لم يكونوا بشر دم ولحم من ابناء اليمن . اطُالبهم اليوم بالاعتذارلانهم كانوا شركاء في جرائم النظام السابق وهم رموزه واليوم هم يتحدثون باسم الحوار وباسم من قتلوهم من شهداء الكرامه .

الاخ الناخبي هذه الشخصيه الذي احترمها والحريص علي اليمن الواحد المطالب بان ي عتذر هادي وعبد الكريم والمؤتمر الشعبي كمصداقيه علي التوبه ومعرف ه الحق علي النفس مثلهم مثل كل من اجرم بحق الشعوب اثناء حكمه اعتراف وثقافه وتحضر وطي صفحه ، لاالمكابر ه والاستعلاء بالقوه وفرض الذات امام الامر الواقع وهل يجروا هولاء ان يفعلوا لكي يُبدو للشعب حسن نواياهم وانهم تحرروا من سلطة الالهه عليهم وان اليمن تغير، ام مازال سيدهم وناصيتهم بيده والوطن كما يقال ديمه وقلبنا بابها .

وكما صدمني الوزير بن طالب بتاييده تقريرالمصيرللجنوب الاان السبب الذي اوضحه كان صحيح وان المافيا الذي افسدت اليمن مازالت وحتي اليوم وفي عهد مؤتمرالحوار والوصايه العالميه هي الفاعله ، ولم يُغير شي ومجرمي النظام السابق الذي جعل اليمن يشكي كله . يشكي الجنوبي من استلاب خيرات وطمس هويته ولم يقتصر علي الجنوب حيث المناطق الوسطي سماها النظام السابق ( اللغالغه اب تعزوالحديده ) بغال يمتطيها ، وتهامه اقل معيار من قطيع حيوانات رُمية في السهول الساحليه بدون راعي ، وسقطرئ المنسييه التي يحلم بها كل العالم ، والمجتمع الدولي راضي للمافيا باستمرار الفساد واللعب بالمال العام في الداخل فهم المستفيد بالاستثمارات في دولها والضعف سبب للسيطره عليها .

ويؤسفني ماقالته احد المؤتمريات التي تطالب المؤتمريون الحواريون بتبادل الالفاظ الحسنه لنبذ الكراهيه وللتقارب للافضل ، فكيف والمؤتمر الشعبي انتم لم تعترفوا بنازيتكم وتعتذروا لامه انتهكتم حرماتها لكي نتكلم علي المسامحه الذي دعيتي لها وان نتبع فقه الوفاق ونبتعد عن فقه الاختلاف كيف نتئالف ويسود التئالف حاضرنا ولم نفهم كيف تطالبي بشي لم تحققيه انتي ، وكيف تقارني المجرمين بالشهداء هل يستويان شهداء الكرامه و مجرمين النهدين ، وتحيه لاخت وطنيه الذي قد ملت كما مل الشعب كله هذه الوجهه المتكرره المفروضه علينا من ستين سنه في منصة المؤتمر من الثوره الاولي62 الي اليوم و كان اجدران تكون مندوبة المؤتمرالشعبي مثلها مناصره للوطن لالتقدس الصنم الي متي يضل الكف اليمين مكشوف يطبل للالهه والكف الشمال عليه حجاب لايرى الحق ونور الايمان بالله وان العباده والحزبيه لله الرازق وان الوطن اسمى من الاشخاص اتمني ان الاخت وامثالها يراجعوا مواقفهم ويجعلوا الولاء لله وللوطن لالصنم قبله هبل والعزه قد افل .

اذا كان الحزب هو الحامي الوحيد لاتباع من اجرموا فصفح الشعوب اضمن للعيش الكريم لمن اراده .

ومهندس ايران المسمي دكتور احمد شرف الدين مدرس القانون لطلاب اليمن لااعرف اي قانون يدرس الحوثي الذي برر في حوار المستقبل علي الفضائيه حمل السلاح ضد الجيش اليمني لطرد قوات الدوله من مواقعها ومعسكراتها في محافظات صعده واكد علي طلب الاعتذار للحوثيين من الحكومه علي الحروب والشعب لم يطلب الاعتذار من الحوثيين والنظام السابق المستفيدين من الحرب وصدق الكاتب السياسي منير الماوري بمداخلته معه في برنامج حوار المستقبل عندما قال من يعتذر لمن ،واليوم انا اقول لاستاذ القانون مبيح الحرب علي الدوله لمصالح خارجيه وشخصيه لم يكن موفق في مداخلته اليوم في مؤتمرالحوار لانك شملت حجه وعمران وصعده وكلها في شمال الشمال وكان اجدر بك ان تكون صريح وتعلم ان اسيادك (ايران) قد تبنوا حوثي الشمال وبعض حراك الجنوب وناشطين في المناطق الوسطي ببذل المال وباب المندب هو الهدف وقد وربما كان توكيدك يهدف الي تحديد الاقليم الحوثي القادم المتوسع الي حدود صنعاء  ليشمل مستقبلا صنعاء لاعاده اقامه المملكه المتوكليه الهاشميه قبل ثورة 62 وهذا يوكد ماوراء الكواليس من اقاليم قادمه وفدراليات وكائنه لايرى بعينيه ثورات اليمن ثورات ولاشهداء اليمن شهداء وانما يرى بعيني الايرانين الكاذبه والمتخفيه علي اليمن كما نطق بها سفير ايران في صنعاء ان اليمن لاشي ولا يوجد فيها مايهم.

للاسف هادي والمؤتمر يترحمون والحوثيون يتباكىون باسم الشهداء قتلوه ومشوا في جنازته وان كنتم تفقهون ثقافه الاحترام لمن امامكم او من تطالب محاورته فاعتذروا علي ماحدث انتم والحوثيين شركاء الحرب والفائده واذا لم يكن بيدك فهو بوجودك ان كان لك وجود وانا اشك ان كان لكم وجود 33 عام والان دماء الشهداء جعلت لكم وجود ولكن لم تجعلكم احرار فمن لايملك نفسه في الامس لايملك حريتها اليوم ولوكنتم تحررتم لعرفتم الفضل عليكم ولكانت افعالكم التائبه برهان نلمسه منكم ويلجمنا خجلكم الواضح علي وجيهكم نراه ، لكن للاسف لم نراه ونحن في الانتظار ان كان لكم شجاعه او اخلاق او كرامه .

وكيف الحوار يبني اليمن واسس ومبادي البناء مغلوطه ولايصدقها عاقل الا اصحاب المصالح من السياسيين بسبب اهتمامهم بباب المندب للامن العالمي سبب مبطن لتضارب المصالح العالميه وعليه تصبح عدن اقليم مستقل ، وكيف يُبني اقتصاد بمانحين وديون والمال العام منهوب ولم يعاد له الاموال المحفوظه لدي الدول المدعيه انها مانحه تصديق لتوجهها انه حقيقي وخطواته صحيحه وان الحوار لا ديكور و تسليه وذر الرماد علي العيون لنصل غدا الي المخطط الحقيقي الذي تلعبه الدول الراعيه وان الرئيس هادي يطبل خارج الواقع الحقيقي المرسوم للشعب اليمني ومعه الممثلين للحوار وارجوا ان يكون مستغل للحلفاء للنهوض كاحليف كما كورياء الجنوبيه واليابان من اجل المصلحه الايجابيه للطرفين لاخيانه للشعب وللشهداء العالم يسير والمصالح متضاربه المهم انت اين وكيف حفظة مصالحك وهل مصالحك وطنيه ام شخصيه وحفظ الله اليمن .