الزوجة الصينية .. رعب لبنات مصر
بقلم/ مأرب برس - خاص
نشر منذ: 8 سنوات و 10 أشهر و 22 يوماً
السبت 25 سبتمبر-أيلول 2010 05:52 م


نفى لو جينغتشون المتحدث باسم سفارة الصين الشعبية بالقاهرة ما نشر من إعلانات حول وجود زيجات صينية من مصريين تنتشر على الإنترنت مؤخراّ، مؤكدة أن الدخول المزعوم لـ"العروسة الصينية" إلى مصر بصورة البضائع لا أساس له من الصحة.

وأكد للمصريين الحالمين بالزواج من صينيات أن الإعلان المذكور عن "العروسة الصينية" ليس إلا إعلاناّ كوميدياّ، وأرجو من الجميع عدم تصديق مضمونه، ونحذر من أعمال الخداع والاحتيال.

وقال لو جينغتشون "أن السفارة لاحظت مؤخراّ وجود مقطعاّ إعلانياّ كوميدياّ عن عرض مغري للزوجة الصينية تنتشر على على الانترنت وتثير كثيراّ من التعقيبات، كما قامت بعض وسائل الإعلام المصرية بتعليق ومناقشة موضوع دخول العروسة الصينية إلى مصر، والأغرب في الأمر أن بعض الشباب المصريين اتصلوا بالسفارة للاستفسار عن إجراءات شراء العروسة الصينية".

وأوضح المتحدث الرسمي في بيان للسفارة "أن حكومة الصين تدعو إلى حرية الاختيار في الزواج ولا تعارض زواج مواطن أو مواطنة صينية من أجنبية أو أجنبي، وأن القانون الصيني يحرم تجارة الأزواج أو الزوجات".

وتابع "أن الصين تعاني الآن من إخلال التوازن بين الذكور الإناث لصالح الذكور الأمر الذي أدى إلى صعوبات لدى بعض الرجال في الزواج".

ووفقا للوائح المصرية انه على أي مواطنة أجنبية ترغب الزواج من مواطن مصري تقديم شهادة من سفارتها بحالتها الاجتماعية وعمرها، بالإضافة إلى شهادة من السفارة تفيد بعدم ممانعة دولتها في الزواج، وبمعنى آخر، إذا كان مواطناّ مصرياّ يرغب في توثيق زواجه من مواطنة صينية لدى السلطات المصرية المعنية سيحتاج إلى شهادتين من السفارة الصينية بالقاهرة.

وتشير سجلات السفارة إلى أن عدد حالات الزواج بين مواطنة صينية ومواطن مصري منذ 2004 حتى الآن 62 حالة فقط.