شباب الحرية بمأرب يرحبون بقرارات الرئيس هادي ويطالبون باطلاق المعتقلين
بقلم/ مأرب برس - خاص
نشر منذ: 7 سنوات و 10 أشهر و 26 يوماً
الخميس 16 أغسطس-آب 2012 12:23 ص
 
 

عبر عدد من شباب الثورة بساحة الحرية بمأرب عن ارتياحهم للقرارات التي اتخذها الرئيس عبد ربه منصور هادي المتعلقة باعادة هيكلة المؤسسة العسكرية والتغييرات في المؤسسات المدنية، وطالب الثوار بمزيد من القرارات التي تلبي طموحات وتطلعات كل أبناء اليمن وفي مقدمتهم شباب الساحات واسر الشهداء الذين قدموا دمائهم في سبيل الوطن ووصف الشباب القرارات الأخيرة بـ«الجريئة».

حيث وصفها الدكتور حسين الموساي بالقرارات الشجاعة من رئيس شجاع واضاف "هذه القرارات طال انتظارها ونأمل ان نرى مثل هذه القرارات حتى يتحقق توحيد الجيش ليكون لدينا جيش يحمي وطن.

واعتبر عبد الله القبيسي عضو اللجنة التنظيمية بساحة الحرية بمأرب تلك القرارات خطوة جيدة، لكنه اعتبرها غير كافية، مطالباً باستكمال توحيد الجيش وسرعة إطلاق المعتقلين من الثوار وقال انه من المعيب بقائهم رهن الاعتقال.

ووصف عضو اللجنة التنظيمية عبد الحكيم القيسي القرار بالحكيم في سبيل ان يصبح ولاء الجيش للوطن.

من جانبه رحب رئيس ائتلاف مجزر سالم مبروك رقيب بتلك القرارات، واعتبرها قرارات شجاعة وطالب بالمزيد من القرارات التي تخلص البلاد من "وطأة العائلة".

وقال صالح كوير أحد شباب الساحة ان القرارات صارمة وقوية وهي جزء مما يطمح إليه الثوار ونتمنى أن لا تكن حبراً على ورق .

واعتبرها الشاب عبد العزيز دركم "قرارات شجاعة في وقت حاسم ونتمنى أن يتم اتخاذ قرارات أخرى".

واضاف انها خطوة جريئة في طريق بناء الدولة المدنية وبارقة أمل لأنها قرارات مصيرية" .

وقال محمد الجعرة : قرارات ايجابية ووضعت النقاط على الحروف وكنا ننتظرها قبل هذه الساعة وجاءت في صميم التصحيح ونتمنى مزيداً من هذه القرارات.

واعتبرها الشاب محمد حسن "قرارات شجاعة وجبارة نحو هيكلة الجيش".

استطلاع/ وليد الراجحي