يحيى علاو يستحق منا الدعاء
بقلم/ علي قاسم غالب الزبيدي
نشر منذ: 10 سنوات و 8 أشهر و 21 يوماً
الأحد 13 يونيو-حزيران 2010 08:45 م

 الخبر عن مرض الإعلامي المتميز يحيى علاو وأنه يرقد في مستشفى العلوم والتكنولوجيا بصنعاء خبر مؤسف ومعه يتحتم إجلال هذا الإذاعي والإعلامي الذي ترك بصمة بأدائه الفريد ليس ذلك فحسب وإنماء بارتباط هذا الأداء بإيمان صاحبه فيما يؤديه، وقد عرف يحيى علاو منذ بداياته في برنامج "عالم عجيب" مع الإعلامي اللامع عبد الغني الشميري، مرورا ب"فرسان الميدان" بأنه يرتبط بموضوعه الذي يقدمه ارتباط إيمان بما يقدم وارتباط ثقافة متمكنة في موضوعاته وهذا شانها حتى غدت برامجه تترك علامة إعلامية بما يمكننا أن نعتبره علامة جودة في المشهد الإعلامي.

  لقد ارتبط الناس ببرامج يحيى علاو لأنه يؤديها برصيده المعرفي وتلقائيته التي تكسر الحواجز بينها وبين المشاهد، ولا أدل من أسلوب الميدانية في موضوعاته التي تؤكد حب الناس له واستبشارهم بما يطرح، وإلى جانب ذلك فإن المشاهد يلحظ دون غموض تحيزه الواضح للمحتاجين والمساكين فجوائزه في الميدان تتحول إلى إعانات حين يوزعها بين أكثر من شخص لمجرد المشاركة العادية والبسيطة في الفقرة الواحدة من قبل الآخرين.

 ويحيى علاو لا يحتاج إلى وقفة للتعريف به وإنما يحتاج إلى التذكير بإعلامي استطاع أن يبرز بطريقة لم يكرر فيها نفسه من خلال الآخرين، وغنما أبى إلا أن يكون فريدا في مجاله يدفعه حبه لموضوعه وحبه الاقتراب من الناس على البرامج الملاصقة لهم والتي تثمر في طرحها وتستهدف الجدية، ولكونها مما لا يغادر ذاكرة الناس .

 وأنا أجدها فرصة لطلب الدعاء لهذا الرجل الذي من أقل الحقوق له علينا الدعاء له في ظهر الغيب بالشفاء العاجل وأن يعود إلى أداء رسالته المتميزة، وليمتعنا بما يطرحه بما فيه من بساطة ووضوح وجمال في وقت واحد.

فطهور إن شاء الله وألف لا باس أستاذ يحيى

عودة إلى كتابات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
محمد عبدالله القادري
مطلب حوثي لأمريكا بشأن معركة مأرب
محمد عبدالله القادري
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
ابو الحسنين محسن معيض
ستوب أند شوب
ابو الحسنين محسن معيض
كتابات
نشوان محمد العثمانيعمرو جمال.. حتى في برلين
نشوان محمد العثماني
د. سيدي محمد ولد ابهاديأسرار بحر مرمر
د. سيدي محمد ولد ابهادي
سالم غصَّاب الزمانانلن أقول وداعاً
سالم غصَّاب الزمانان
مشاهدة المزيد