واهمون وناهبون ونائمون
بقلم/ خالد الرويشان
نشر منذ: شهرين و 11 يوماً
الإثنين 01 فبراير-شباط 2021 08:43 م

واهمون وناهبون ونائمون!

وفد الانتقالي في موسكو اليوم

وبرعاية ودعم تحالف الإمارات والسعودية!

يا للأمانة! أشفقت الجبال من حملها وحملتها هاتان الدولتان!

الانتقالي هو الطفل المدلّل لدَولتَي التحالف!

هذا الثلاثي الواهم لايعرف كيف تفكّر روسيا الاتحادية! .. روسيا التي لاشيء يزعجها أكثر من فكرة التقسيم والانفصال!

روسيا الاتحادية المكونة من 22 جمهورية و 85 كيانا فيدراليا

روسيا التي تقاتل منذ ثلاثين عاما دفاعا عن اتحادها لن تستمع للثلاثي القادم الواهم!

الواهمون يجرُون جري الوحوش لتقسيم اليمن!

ثم هناك الناهبون في صنعاء! وهؤلاء متربصون مشغولون بتنظيم طوابير البنزين والمسيرات وتعبئة خطباء المساجد الصرخة .. لايأبهون ولا يأسفون على شيء!

لايأبهون لبلاد ولا يأسفون على شعب!

أمّا الكارثة الكبرى فهم النائمون!

ثلاثي النوم هم الرئيس هادي والحكومة ووزير الخارجية الجديد الذي لم يكن قد أكمل حزم حقائبه في واشنطن للسفر كوزيرٍ جديد حتى أعلنت الولايات المتحدة أن القضية اليمنية على رأس أولوياتها!

تغيير في توقيتٍ غير ملائم! وكأن وصول رئيس أمريكي جديد يتطلب سفيراً يمنياً جديداً لايعرف حتى اسم الشارع الذي سيسكن فيه!

يتم التغيير وكأنه لاقيمة لخِبرة ولا لتراكم تجربة

 السياسي اليمني منهمكٌ مشغولٌ بتوزيع المناصب وتقسيمها بعد مراجعة وموافقة التحالف!

هذا الثلاثي النائم غائب عن موسكو ولم يعد في واشنطن! واشنطن بايدن التي تريد أن تعرف وأن تفهم ..لكنها لم تجد أحداً!

وزاد الطين بلّةً أن سفيرنا في موسكو مشغول بالطلبة اليمنيين المعتصمين حول السفارة بسبب انقطاع مرتباتهم منذ سنة!

والكارثة أن الطلبة يتهمونه بممالأة الانتقالي بل وممالأة الحوثي أيضاً!

ولم يستمع أحد للطلبة حتى الآن! 

وبدلاً عن صرف مرتبات الطلبة الجائعين يستنجد السفير بالشرطة لحبس الطلبة! .. تخيّلوا! وكأن الاتصال بالشرطة الروسية أسهل من الاتصال بالحكومة ووزير التعليم العالي لصرف المرتبات المتأخرة!

مَنْ يتذكر السُم القاتل للحشرات زمااان وكان اسمه الثلاثي القاتل!

هو هذا الثلاثي المميت مانعيشه ونتنفسه اليوم! ولذلك تجد الكل صرعى ودائخين .. ومجانين .. وميّتين!

 
عودة إلى كتابات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
د. محمد جميح
مأرب تسقط صورة الحوثي الزائفة
د. محمد جميح
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
محمد مصطفى العمراني
تركيا ومصر هل يتحول التقارب إلى تحالف استراتيجي
محمد مصطفى العمراني
كتابات
إحسان الفقيهيوم أن عاد الخميني
إحسان الفقيه
د . عبد الوهاب الروحانيمن يقف على يمين الاخر
د . عبد الوهاب الروحاني
مشاهدة المزيد