آخر الاخبار

هستيريا الهزائم تلاحق الحوثيين..هروب جماعي للمليشيات من جبهتي مأرب والجوف بإتجاه هذه المحافظة أمريكا تبحث مع عمان إنهاء حرب اليمن أبرز رجال الرئيس ”صالح“ يعري نجله ”أحمد“ ويكشف ”حقائق صادمة“ والرئيس ”هادي“ يضع شرطاً وحيداً لرفع العقوبات الدولية عنه عطل مفاجئ يضرب تطبيق فيسبوك ماسنجر في عدد من دول العالم بماذا أصيب ولي العهد السعودي حتى خضع لعملية جراحية وماهي أدول دول الخليج تهنئة له بالسلامة ؟ وكيل أول وزارة الداخلية يزور مكتب الخارجية في محافظة مأرب ليفربول يتنفس الصعداء باستعادة لاعبيه المصابين .. عودة النجوم فريق واحد يبعد رونالدو عن معادلة إنجاز إبراهيموفيتش مشاورات يمنية مرتقبة والأطراف السياسية تستعد للتوجه الى عاصمة خليجية ستحتضن المشاورات تقرير بتفاصيل اليوم الـ18 لمعارك مأرب.. تقدم كبير لقوات ”الشرعية“ بـ”صرواح“ والمعارك تحتدم في ”رحبة“ فيما ”الكسارة“ تبتلع قيادي من العيار الثقيل و 3 طائرات

ماذا ستبقي الحروب !! !!
بقلم/ سالم العروي
نشر منذ: 5 سنوات و شهر و 8 أيام
الإثنين 18 يناير-كانون الثاني 2016 12:10 م
الحرب وقودها الشرفاء وقودها الابطال وقودها حماة الارض والعرض حماة تراب الوطن..
لاينطلق الى ميدان المعارك وصليل السيوف سوا الابطال ...
لاينال شرف الشهادة الا الرجال الصادقين الذين صدقو عقيدتهم ودينهم وارضهم وكرامتهم..
الصادق قتلوه
والمحايد اغتالوه
والشريف خانوه وخونوه
والعفيف اذلوه
والكريم اهانوه
والفقير احرموه
والحر سجنوه
من سيبقى اذا
سيبقى الحثالة واللصوص سيبقى المجرمون الذين لايرحمون امراءة ولاطفلاً ولا عجوز..
سيبقى الطامعون البائعون للاعراض ومهانين الكرامة..
سيبقى المتنافسون على اشلاء الشرفاء ودماء العضماء الصاعدون على تضحيات الاوفياء..
آآآه يازمن !!! اللا انصاف ومن بعد ذلكــ ماذا ننتظر من امثال الساقطين المائعين...
النهاية وطن يتيم وقدر محكوم
وطن يشكي جور الانين...
وطن بلا تنمية ولا نهضة عمرانية ولا علوم اوتربية.. وطن مظلم ومخيف
نرآة كظلمة احاطت بنا في زمن الحظارات والمنارات والحريات واحترام فطرية ادمية الانسان..
ما اتمنآه ان يعجل الله بالفرج كي تشرق شمس الحرية شمس السلام روح الاخوة والبناء...
نريد 
ان يصحو ابنائنا على قطاراً حضاري ومتطور قطاراً يسابق ما سبق ويلحق بركب العيش بٲمان واطمئان ويعوض زمن البغض والٲلم زمن المليشات الفاجرة والماجنة زمن الزعامة اللئيمة الحاقدتة الجهوية المافية...
لازلنا ننتظر ذلك الصبح .....