مجرد قواد فقط
بقلم/ سالم العروي
نشر منذ: 4 سنوات و 5 أشهر و 8 أيام
الإثنين 11 مايو 2015 03:14 م

كل صرخة طفل,وفجيعة امراءه,وبين ارتجاف عجوز وتعثر طريقه خوفا وهلعا..

كل انات الجرحى, وصياح المرضى,ونوح الثكالى...

كل دمعة مظلوم ,وكربتة مهموم,ولهفة محروم...

كل قطرة دم,وجراحا وألم,وحرمان أم...

كل منزل يهدم,وطريقا يردم,وحياة تعدم...

في صعده وتعز ومأرب وعدن,والبيضاء وإب وصنعاء وابين,,

في كل شبرا من هذا الوطن,هو في عنقك,ومسؤليتك,أنت وذريتك, سيلاحقك كل ذو حقا يسأل عن حقه,ان بقى لك شريان يدفق,او قلبا يخفق,او احساسا ينبض,ستطارطك اللعنات حيا او ميتا لن تفلت,لايليق بك اي تسمية ولن تعلو من مرابتك اي مرتبة ,موقعك معروف وطموحك اصبح محدود,ليس لك قيمة ولن تعلو لك راية بعد اليوم,رفضك التاريخ واخرجك من صفحات الخالدين الى صفحات المهملين او للتسلية,لايليق لك من الاعمال مجرد انك اصبحت قواد حروب ومن الطراز الخاسر قواد حسرات وندامات جالب اليويلات واللعنات,مسبب وسبب الخراب والدمار,اينما حلت مسيرتك ورفعت صورتك وكتبت صرختك ودخلت قطعانك وزنابيلك,حل البلاء والوباء,يستحي التاريخ ان يقبل انجازاتك ويخجل المؤرخ ان يكتب سطور نزواتك واجرامك وفظاعتك,لم نراء انجازا قط نتحدث عنه او مشروع نتباهى به ,او مركزا ننتفع به اوفاسدا نتشفى فيه,بل دمرت كل ماينفع ويفيد,احرقت كل زينة وشوهت كل جميل,لم نسمع او يعقل ان هناك من ينهب الفاسد ويرسل عجوله للتركة كوارثين, للاسف انت الغباء بعينه والفشل براسه,والتلف ذروة سنامه,

نعم,عملت على تأسيس كل صفات الكذب والنفاق, ونقض العهود والمواثيق, واختلاف بالوعود, وراس الفساد وحب المفسدين,

انت مجرد كلمات واكذوبات ارتجاليه خلف شاشة,

اما واقعك مليئ بالنهب والقتل والتفجير وغريزة الانتقام ووحشية الاجرام ودثينة الغرام في حب الدمار, وشهوة الصعود

بدعوى ابن الكرام,من خسا فوائدك اقتناص اساليب الفتك بالاسر والمجتمعات وتفريق الاهل والذات وزرع النزوات وبروز اقذر اسماء العنصرية وبصبغة طائفية,....تبا لهكذاء كائنات امتنانيه ومسيرات شيطانيه,

اما الحقوق التي تدعيها لدى الشعب الاصيل من الارث السلالي المناطقي الجهوي والذي تريد بناءه على انقاض وركام المواطنين الابرياء,اي سبيل تريد,

اذا لديك من المروءة مكتسب فانهض من جوف كهفك المظلم ان لازال لك جسد لم يتحلل بعد وانقذ ودافع عن اهل صعده اقل مايمكن اختبارك فيه, اجب الملهوفين والمستغيثين من كتل اللهب التي جلبتها بتصرفاتك المضحكة المبكية,لنفترض ايها الهمام الهارب والعقل الخارب ان هناك حرب, وتلك الحرب دولة لدولة وشعب لشعب ومن اسبابها تهديك الفارغ الذي يشبه حالة تنسيم في وقت,,,,,,,,,,,,,,او كمناورة حدودية او الحج بالشمه والقات كمبردق , وكان الرد كما يكون مالذي انت فاعله,ستختفي وتذوب وتقدم الشعب الذي لم ولن يعول عليك يوما ولم يركن اليك طرفة لحظة واحدة,الشعب يدرك من اتى بك وكيف اتيت خطوة خطوة, انت بافعالك تخاطب الشعب وتظن فيه الغباء وهو من يستغبيك, واليوم يستعديك مازرعت بالامس تحصده اليوم داخليا واقليميا وعالميا,,

من أسا اليك هو من عزلك عن عالم القرن الواحد والعشرين واشد من الاساءه الحضانة الفارسية التي تدر لك لبنها الذي صنع خصيصا,,

صعده

من تحملت كل مراهقاتك ووالدك واخوتك هي من صبر على رغباتك الطفولية وراعو مشاعرك النازيه,فاليوم تقصف وتحرق وانت لاتستطيع الرد ولو بالصفير ولن تجروء حتى التفكير في نفسك ليس لديك القدره,نعم,انت مبرمج خصيصا وحليبك صنعوه خصيصا,لديك عمل محدود ومهنه معينه واطار معلوم,انت مجرد قواد علمتها ام جهلتها تقود للوطن الويلات, او تفعلها لاجديد تقتل ابناء عدن وتعز ومأرب بشكل عشوائي لن يقبلك اي مخلوق على وجهه الارض,مكانك ليس اليمن ولا الخليج والا ارض المحيط لن تجد مايناسبك ابد ولا من يشبهك خااالص,,

زنابيلك الذين يتباهون بنهب المحلات وسرقة البقالات يتفاخرون باستهداف ابناء عدن في قوارب النجآه نساء واطفال وعجزه,تخسا,,

لن تستطيع انقاذهم بعد اليوم ونعلم لاتريد انقاذهم مجرد زنابيل بحجم وميزان معروف لديك,لن تستطيع حتى انقاذ نفسك ان بقا لك نفس,لاتصلح للرد ولا الدفاع لاتصلح لخير انت مصنوع بطريقة معينة ولمهنة محدده اذا انقطع الحليب خصيصا قد تصحو يوما اذا لازلت يوما,,

الحمدلله الذي ابتلاك بأهل الحق ليبقى الحق ويزول الباطل,

ونقول جميعا بصوت التفاؤل والثقة بالله صبرا صبرا انما النصر سويعات,

شكرا ايها العرب,وكل الامتنان لجار الدار,,,تحياتي,

عودة إلى كتابات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
عبدالعزيز العرشاني
تونس ومألات الربيع العربي
عبدالعزيز العرشاني
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
عبدالسلام محمد
اللغم الموقوت
عبدالسلام محمد
كتابات
هادي أحمد هيجصالح وقصف منزله
هادي أحمد هيج
د . عبد الوهاب الروحانيالحوار الذي يريده اليمنيون..!
د . عبد الوهاب الروحاني
عبدالله محمد شمسان الصنويانتحار الحوثي
عبدالله محمد شمسان الصنوي
مشاري الذايديأنقاض صالح
مشاري الذايدي
مشاهدة المزيد