اب
بقلم/ فيصل علي
نشر منذ: 4 سنوات و شهر و 8 أيام
الإثنين 10 أغسطس-آب 2015 03:39 م
هروب مليشات الرب من معظم مديريات إب وتجمعهم في مدينة إب وسط اليمن ، الطرق مقطوعة عليهم من كل الجهات، فكرة السقاف قائد القوات الخاصة الفار من عدن سابقا هي ان يشكل بهم قوة وسط مدينة إب، للغريب انه لا يدرك حتى وهو قائد عسكري انهم محاصرون من كل الإتجاهات، لو ارتكب اية حماقة سيفتح الباب على الاسر الهاشمية في مديريات السدة والنادرة ومديريات اخرى، وفي النهاية سيجد نفسه محاصرا من كل صوب..
مهما تجمعتم فهذه ظفار اليمنية اصل الهوية والذات الحميرية، ليست لكم بيئة صالحة ولستم باهل لها ..
الحل يتمثل في التالي :
التزام كل المتحوثيين المنتمين لاسر هاشمية بالسلم الاجتماعي، وان يسلموا اسلحتهم للمقاومة، ويغلقوا عليهم ابواب بيوتهم، ويجنبوا أهلهم اي سلوك طائش بمن فيهم السقاف ذاته.
اما المتحوثين والحوثيين القادمين للغزو من خارج اب فالحكم فيهم للمقاومة واهل اب، وان كنت ارى ان يتم إرسالهم للجنة عند نبيهم حسين الحوثي ، فقد اشتاق لهم كثيرا ، والا ما خرجت ابتهم عيال الكلب من بلادهم وقدومهم لحرب الناس في مدنهم وقراهم؟
اب مدينة السلام محافظ ريفية عمقها الاجتماعي يبدأ في الشرقي من مذيخرة وينتهي في يريم ويمتد من القاعدة الى حدود دمت في الضالع، وتمثل المدينة سوقا ومركزا للمحافظة، لكن سكان الريف اكثر، والقرار الاول والاخير فيها للريف الابي، ولذا احلام السقاف وسدنة الحوثيين بالسيطرة على وسط المدينة لن تغير من المعادلة شيء ..