الشعب اليمني كالمستجير من الرمضاء بالنار
بقلم/ عبدالله علي الدلالي
نشر منذ: 6 سنوات و 9 أشهر و 3 أيام
الأحد 26 أكتوبر-تشرين الأول 2014 01:02 م


لقد عانا الشعب اليمني الكثير من ويلات ومآسي الحياة في ضل النظام السابق الاستبدادي الدكتاتوري وانتقال منة الى حكومة الوفاق الوطني (الإصلاح )التي كانت وليدة المبادرة الخليجية نتيجة تسوية سياسية بين الأحزاب اليمنية وكأنه لم تقوم ثورة ضد النظام الفاسد ولم يقدم فيها اليمنيون دماؤهم رخيصة امام اليمن العضيم الذي قدموها من اجل كرمة الحرية والوصول الى الديمقراطية الحقيقية التي تكفل حرية الرأي والتعبير لكل أنسجة الشعب اليمني ولكن وللأسف كالمثل اليمني القديم( من طاهش الى ناهش الى قباض الأرواح )فعندما تم التخلص من النظام الفاسد الذي توغل في كل مفاصل الدولة احتاج الشعب اليمني الى ثلاثة وثلاثين عام لكي يدرك مدى سوء النظام واحتاج الى ثلاث سنين لكي يتعرف الى مدى فساد حكومة الوفاق (الإصلاح ) وياعالم كم سيحتاج الشعب اليمني الى ان يعرف مدى فساد الحكومة المستقلة حزبين(الحوثي؟؟؟؟)
فان الحوثيين والقاعدة يتحاربون في الاراضي اليمنية والذي يدفع ثمنها أبناء اليمن الغالي وهم يعتقدون انهم يدافعون عن اليمن ولايعلمون انهم يقتلون اليمن من اجل مصالح دول اخراء لاتتمناء لليمن واليمنين اي خير ولاكن تريد ان تذهب في اليمنين الى حرب أهلية طافية تودي باليمن واليمنين الى مايو جد في العراق وسورياء وليبيا بل اني أقول ان اليمنين سيتمنون ان يذهبو الى تلك الدول للسياحة من شدة ماستاول الية الأمور في حالة الانزلاق الى حرب أهلية فنحن الوحيدون في العالم الذي نملك ثلاثة أضعاف تعدادنا السكاني كميات من السلاح
وتحت صمت رهيب من قبل رئيس الدولة الذي لقبة الكثيرون ب (هااااااااااااادي )وعدم تحريكه اي مفصل من مفاصل الدولة فهل هيا خيانة للوطن ام قلة حيلة ؟؟؟؟؟؟ وباعتقادي فكلاهما أسوء من بعض.
فأرجو من اليمنين ان يتحلو بالحكمة اليمانية التي أشاد بهاء الرسول الكريم في أهل اليمن وليفهموا ان اليمن اكبر من الجميع
الإيمان يماني والحكمة يمانية
فألا متى أيها الوطن الحبيب ستضل بين مطرقة الحوثيين (النظام السابق)وسندان القاعدة(الإصلاح ).

عودة إلى كتابات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
يحي الثلايا
خرافة الولاية وأكذوبتها الزائفة
يحي الثلايا
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
حسين الصوفي
الهيكل وصهاينة الولاية!
حسين الصوفي
كتابات
يوسف الضراسيأخيرا قالها هادي
يوسف الضراسي
مشاهدة المزيد