وجهة نظر ...
بقلم/ حسن الحاشدي
نشر منذ: 6 سنوات و 8 أشهر و 15 يوماً
الأربعاء 23 أكتوبر-تشرين الأول 2013 05:11 م

وإني لأعجب آن هناك من يقول يجب علي السلفيين مغادرة دماج والانتقال الي محافظة اخري خيرا لهم من ازهاق الارواح وتدمير الممتلكات...وتناسوا ان دماج هي معقل ورمز ووطن لكل من تعلم فيها واستوطن وعاش بل ولكل يمني حر يأبي الخنوع او الظلم والاجرام...إ

إن دماج رمز للتسامح المذهبي الزيدي ,السلفي حيث عاش العلامة مقبل الوادعي في مجاورة اعلام زيديه ابرزهم مجد الدين المؤيدي ومحمد عبد العظيم الحوثي وغيرهم لأكثر من 30عاما’ كما كانت المقارعة بين اولئك الاعلام جم تتم بالحجة والفكر فالمكتبة الإسلامية زاخرة بمؤلفات وردود علميه وفقهيه تمت بين العلامة الوادعي والعلامة بدر الدين الحوثي ....فلا إعتداء ولا رصاص ولا مدافع ولا قتل ولا إحراق ممتلكات إلا عندما اضحت إيران ووكلاؤها يعربدون في يمن الإيمان والحكمة ويحرقون البشر والزرع والثمر وبدم بارد, إن من الجدير التنبه له عند تناول قضية دماج الا نحمل الزيدية تبعات الاجرام الامامي الغاشم فالغزاة الجدد يقتفون خطي ملالي إيران فكرا وخطى حزب الله اللبناني تخطيطا وتنظيما سياسيا وعسكريا وإعلاميا وتوسعيا..