الفيدراليه في اليمن ومستقبل المشيخ
بقلم/ يوسف الضراسي
نشر منذ: 7 سنوات و شهر و 17 يوماً
الأحد 01 سبتمبر-أيلول 2013 03:50 م

لا يخفى على احد ما تعانيه دواوين المحافظات في عموم اليمن المناصب الوهمية غالبا والفعلية احيانا والتي يديرها المشائخ المعينين من القيادة السياسية بقرارات جمهوريه وتنشر للأسف في الصحف الرسمية وتحسب على الشعب قرارات جمهومشائخيه .

وهنا يثار بخاطري تساءل عندما تحل علينا الفيدرالية وتضم اكثر من محافظة لإقليم معين ما مصير قطعان المشائخ المتواجدين في دواوين المحافظات هل سيواصلوا العبث ام سيتم استحداث دواوين خاصه بهم لممارسة العبث على كل جميل في البلد وتعطيل ما تبقى للشعب

اتمنى كمواطن يمنى ان يدرج ضمن مخرجات الحوار الوطني نصوص قانونيه تضاف في الدستور القادم تحرم تعيين المشائخ في اي منصب عام طالما لم يتجاوز الشروط المحددة في القانون لشغل الوظائف الشاغرة

كما اتمنى ان يكون هناك نص دستوري يلغي مصلحة شئون القبائل وتجريم اللجوء للمشائخ كذلك اتمنى تجريم عمل السجون وهدم السجون الحالية واحالة السجانين للقضاء

كمواطن يمني احلم بان تكون الفيدرالية مخرجا لازمات البلاد لفتح افاق جديده للنهوض بالبلد من الوضع الراهن بعيدا عن كوابيس الفساد من المشائخ والمتنفذين لان الشعب قد سئم هذ الحال

ايضا اتمنى على الاحزاب والتنظيمات السياسية ان تحدث من برامجها وقياداتها واستبدال القيادات التي كادت تتملك تلك الاحزاب .

كما انه من الضروري اعادة صياغة قانون الاحزاب والتنظيمات بحيث لايسمح لأي رئيس حزب ان يضل رئيس للحزب لدورتين انتخابيتين مالم يحضر الحزب

كثيرة هي المخاوف من استمرار العبث بتعين المشائخ كونهم اكثر من يعيق دولة العدالة الدولة المدنية التي ننشدها

تمنياتي ليمننا العز والتخلص من كل فاسد