واقع البحث العلمي في جامعة إب
بقلم/ د.زيد شمسان
نشر منذ: 7 سنوات و 3 أشهر و 6 أيام
الجمعة 19 يوليو-تموز 2013 11:07 م

تأسست جامعة إب في عام 1996م كخامس جامعة حكومية في اليمن من حيث تاريخ الإنشاء ، وتحوي حالياً 7 كليات، منها 4 كليات علمية: طب الأسنان، والعلوم، والهندسة، والزراعة ، و3 كليات اجتماعية وانسانية: التربية، والآداب، والتجارة ، بالإضافة إلى مركزين (بحثيين) للحاسب واللغات. أما الموقع الإلكتروني للجامعة وطبقاً لتصنيف ويبومتريكس الحالي، فقد احتل الترتيب الأخير (الحادي عشر) ضمن المواقع الإلكترونية المصنفة للجامعات اليمنية!! و عربياً يحتل الترتيب 699 ،  والترتيب 20134  على المستوى العالمي !!؟

إنتاج الجامعة البحثي وتأثيره:

جاءت جامعة إب في الترتيب الرابع على قائمة الجامعات اليمنية الحكومية الأكثر نشراً للأبحاث العلمية في المجلات المتميزة المدرجة ضمن شبكة العلوم ( Web of Science ) بعدد قدرة 81 بحثاً فقط (جميعها باللغة الإنجليزية) خلال فترة زمنية مقدارها 16 سنة هي عمر الجامعة منذ تأسيسها وحتى الوقت الحالي (مايو 2013م)، أي أن معدل الإنتاج السنوي لجامعة إب من الأبحاث هو 5.06 ، وهذا المعدل مساو تقريباً لنظيره في جامعة تعز (5.05) وأكبر من نظيره في جامعة عدن (2.1) وأقل منه في جامعة صنعاء (12.2).

ومساهمة جامعة إب تعادل نسبة مقدارها حوالي 7.1% من مجمل الأبحاث المنسوبة إلى اليمن ، وهذه النسبة تقترب من نسبة مشاركة باحثي تعز (7.5) وجامعة عدن (8%)، رغم أن الأخيرة تأسست قبل جامعة إب بـحوالي 26 سنة.

وقد حصلت الأبحاث المنشورة على عدد ضئيل جداً من الاستشهادات المرجعية التي لم تتعدى 221 استشهاداً حتى الأن، أي أن معدل الاستشهاد بكل بحث يقدر بـ 2.73 استشهاداً فقط ، ولكن هذا العدد من الاستشهادات أكبر مما حصلت عليها أبحاث جامعة تعز، رغم زيادة عدد أبحاث جامعة تعز!!

ويقدر عدد أبحاث جامعة إب التي حصلت على استشهاد مرجعي واحد على الأقل بـ 43 بحثاً ، بينما 38 بحثاً لم يتم الاستشهاد بها اطلاقاً!! مع العلم أن حوالي 37% من الاستشهادات (82 استشهاد) حصلت عليها 6 أبحاث فقط!

أما المؤشر-اتش ( h-Index ) فإن قيمته تشير إلى 9 ، وهو أكبر من مؤشر جامعتي عدن و تعز اللتين حصلتا على القيمة 8 ، وهذا يعطي أفضلية للأبحاث التي أنتجها باحثو جامعة إب مقارنة مع أبحاث جامعتي عدن وتعز من حيث جودة الأبحاث وأهميتها رغم قلة عددها.

 الأبحاث الأكثر استشهاداً:

حسب بيانات شبكة العلوم، أعلى عدد من الاستشهادات المرجعية التى حصل عليها بحث واحد من أبحاث جامعة إب بلغ 16 استشهاداً فقط حتى الأن ، وأكثر الباحثين نشرا للأبحاث المؤثرة هو محمد ناصر( Nasser, MMS :

·عنوان البحث : ( The role of Mg substitution on the micro structure and magnetic properties of BaCoZnW-type hexagonal ferrites ) الباحث: ربيع القرشي ( R.M. Kershi )، مجلة=  JOURNAL OF MAGNETISM AND MAGNETIC MATERIALS ، مجلد 314، العدد2، نشر عام 2007، عدد الاستشهادات =16.

·عنوان البحث :( Gastroprotective effect of Phyllanthus niruri leaf extract against ethanol-induced gastric mucosal injury in rats ) ، الباحث: خالد عبدالعزيز أحمد ( Khaled Abdul-Aziz Ahmed )، مجلة= AFRICAN JOURNAL OF PHARMACY AND PHARMACOLOGY ، مجلد 4، العدد5، نشر عام 2010، عدد الاستشهادات =14.

·عنوان البحث : ( The Riemann-Hilbert problem and the generalized Neumann kernel on multiply connected regions )، الباحث: محمد مسعد ناصر ( Nasser, Mohamed M. S )، مجلة= JOURNAL OF COMPUTATIONAL AND APPLIED MATHEMATICS ، مجلد 214، العدد1، نشر عام 2008، عدد الاستشهادات =14.

· عنوان البحث : ( Antioxidant capacity and total phenolics of Cyphostemma digitatum before and after processing: use of different assays ) ، الباحث: محمد الدعيس ( Al-Duais, Mohammed ) ، مجلة= EUROPEAN FOOD RESEARCH AND TECHNOLOGY ، مجلد 228، العدد5، نشر عام 2009م، عدد الاستشهادات =13.

·عنوان البحث : ( Numerical Conformal Mapping Via A Boundary Integral Equation With The Generalized Neumann Kernel )، الباحث: محمد مسعد ناصر ( Nasser, Mohamed M. S )، مجلة= SIAM JOURNAL ON SCIENTIFIC COMPUTING  ، مجلد31، العدد3، نشر عام 2009م، عدد الاستشهادات =13.

 الباحثون الأكثر نشراً:

فيما يلي سنذكر الباحثين المنتسبين إلى جامعة إب الأكثر نشراً للأبحاث طبقاً لشبكة العلوم ( Web of Science ):

· محمد مسعد ناصر ( NASSER MMS ) (عدد الأبحاث=15 ، نسبتها لمجموع أبحاث الجامعة=18.5%)

·خالد عبد العزيز أحمد ( AHMED KA ) ((عدد الأبحاث=9 ، نسبتها لمجموع أبحاث الجامعة=11.12%))

·صادق حسن الشراجي ( AL-SHERAJI SH ) ، و فواد عبدالرحمن حسن ( Hassan, FA ) ، و ربيع القرشي ( R.M. Kershi ): (الأبحاث=6 ، نسبتها =7.4%) لكل منهم.

· أحمد نعمان الحكيمي ( AL-HAKIMI AN ) (الأبحاث=5 ، نسبتها =6.173%)

·فيصل الكمالي ( AL-KAMALI FS )، و أحمد الخطيب ( ALKHATEEB AN )، و محمد الفضالي ( FADHALI M ) (الأبحاث=5 ، نسبتها =4.938%) لكل منهم.

توزيع النشر العلمي زمنياً:

نُشر أول بحث علمي في المجلات العالمية المتميزة بالنسبة لجامعة إب في عام 2005م والتي نشر خلالها بحثين ، ويتغير منحنى النشر العلمي بين الثبات في عامي 2005-2006م والتزايد خلال الفترة 2007-2009م (2، 8 ، 12 أبحاث) ، و من ثم يتناقص ويثبت خلال 2010-2011م (10 أبحاث لكل سنة) ، وفي 2012م وصل النشر إلى أعلى عدد بنشر 29 بحث (35.6% من مجموع أبحاث الجامعة) أي أن أكثر من ثلث الأبحاث المنشورة لجامعة إب تم نشرها في آخر سنة.

وبالنظر إلى عدد الأبحاث المنشورة خلال النصف الأول من عام 2013م والتي وصل عددها إلى 5 أبحاث حتى الأن، يتوقع انخفاض عدد أبحاث الجامعة مقارنة مع العام الماضي 2012م.

الاتجاهات البحثية:

تفرعت الاتجاهات البحثية المنسوبة إلى جامعة إب إلى 31 إتجاها بحثياً في فروع العلوم المندرجة في تقارير الاستشهادات المرجعية ( Journal Citation Reports ). وتشير البيانات أن معظم المنشورات هي في مجال الرياضيات والكيمياء والهندسة والفيزياء ثم تكنولوجيا علم الطعام (الغذاء) والضوء وعلم المواد والحاسب الآلي. وفيما يلي سنذكر أكثر الفروع العلمية نشراً للأبحاث والمنسوبة لجامعة إب، مصنفة حسب عدد الأبحاث ونسبتها المئوية.

·( Mathematics ، عدد الأبحاث= 15، نسبتها= 18.5%)

·( Chemistry ، عدد الأبحاث= 14 ، نسبتها= 17.3%)

·( Engineering ، عدد الأبحاث= 14 ، نسبتها= 17.3%)

·( Physics ، عدد الأبحاث=(12، نسبتها= 14.8%)

·( Food Science Technology ، عدد الأبحاث= 8 ، نسبتها= 9.87%)

· ( Optics ، عدد الأبحاث= 7 ، نسبتها=8.64%)

·( Material Science ، عدد الأبحاث= 6 ، نسبتها= 7.41%)

·( Computer Science ، عدد الأبحاث= 5 ، نسبتها= 6.17%)

المؤسسات البحثية والدول المتعاونة مع الجامعة:

تعاونت جامعة إب مع حوالي 41 مؤسسة وجهة بحثية عالمية ومحلية.

وتشير البيانات أن جامعة إب تعاونت فقط مع جامعة يمنية واحدة، هي جامعة صنعاء، بنشر بحثين مشتركين فقط!

ودولياً تأتي جامعة الملك خالد ، السعودية، وجامعة المنوفية ، مصر، أولاً كأكثر الجامعات تعاوناً مع جامعة إب لاشتراك كل منهما مع جامعة إب بنشر 12 بحثاً ، أي بنسبة تقدر بـ 14.8% لكل منهما؛ وتأتي الجامعة الماليزيتان Malay University (UM ) و Universiti Teknologi Malaysia (UTM ) ثانياً بنشر 10 أبحاث مشتركة مع كل منهما، و جامعة بوترا الماليزية Universiti Putra Malaysia ، أتت ثالثاً بـ 8 أبحاث مشتركة. واشتركت جامعة إب أيضاً مع الجامعتين المصريتين: جامعة القاهرة وجامعة عين شمس والجامعة العراقية: جامعة السليمانية بنشر 6 و 5 و 5 أبحاث على التوالي.

 أما من حيث الدول، فقد تعاونت 12 دولة فقط مع جامعة إب في المجال البحثي، وتأتي ماليزيا بالمركز الأول كأكثر دولة متعاونة بحثياً مع جامعة إب بنشر 30 بحثاً مشتركاُ. والدول الأكثر تعاوناً مع الجامعة مرتبة كما يلي:

ماليزيا = 30 ؛ مصر = 22 ؛ السعودية = 15 ؛ الهند = 4 ؛ العراق = 4 ؛ ألمانيا واندنوسيا و المغرب و أمريكا = 3 ؛ و والأردن و تايلاند و تركيا= بحث واحد.

الجهات الداعمة للبحث العلمي في جامعة إب:

بلغت نسبة الأبحاث المدعومة حوالي 28.4% (23 بحث) من إجمالي الأبحاث المنشورة. ولم تشر الأبحاث المتبقية (71.6%) إلى وجود دعم لهذه الأبحاث. أي أن الأبحاث غير الممولة والمنشورة في المجلات المتميزة عددها حوالي 58 بحثاً.

ومن بيانات شبكة العلوم اتضح لنا أن جامعة إب لم تقدم أي دعم للأبحاث ، ولا حتى لبحث واحد!!!؟؟

والبيانات تشير أيضاً إلى أن جامعة التكنولوجيا الماليزية University Teknologi Malaysia (UTM ) ، ماليزيا، وجامعة Universiti Putra Malaysia (UPM )  هما هي الكيانان الدوليان الأكثر دعما لأبحاث منتسبي جامعة إب.

المقال القادم بإذن الله سيركز على واقع البحث العلمي في جامعة حضرموت.