آخر الاخبار

اجتماع حاسم في ”شبوة“ يخرج بقرارات مصيرية والمحافظ ”بن عديو“ يكاشف المسؤولين ويكشف عن موقف السعودية وتوجيهات هامة لـ”هادي“ وزير الأوقاف في مؤتمر أوقاف الدول الاسلامية: من هنا يأتي تخريب الأوطان ومن هنا بنائها إيران تبتز السعودية وأمريكا وتعلن عن شرط وحيد لانهاء الحرب في اليمن ومقترح للحل أبوظبي تكلف طارق وعمار والفضلي وابو العباس بمهمة خطيرة .. تفاصيل خطة اماراتية لضرب 4 محافظات ابرزها مأرب وفرق الموت تصل عدن تقرير لوكالة ”أ ف ب“ يسلط الضوء على أبرز محطات النزاع الدامي في اليمن خلال خمس سنوات عاجل: بيان ناري مشترك يؤكد على انهاء دور الامارات في التحالف وطردها من اليمن امريكا تعلن جاهزية قواتها للتحرك وتتحدث عن هجوم ايراني على السعودية شاهد.. آبل تقصف آيفون 11 برو بالخضار والأحذية وأشياء أخرى في إعلانها الجديد زيدان متهم بالتحيز للفرنسيين ضد الأسبان داخل ريال مدريد بينهم الأفضل في العالم.. 25 لاعبا للبيع مجانا في ميركاتو صيف 2020

الصوم يحسن عمل الكائنات الدقيقة في الأمعاء ويطيل العمر
بقلم/ متابعات
نشر منذ: 6 سنوات و شهر و 28 يوماً
الأربعاء 17 يوليو-تموز 2013 06:21 م

استنتج العلماء بأن "الصوم" الطويل يحسن عمل الميكروبيوم ( الكائنات الحية الدقيقة) في الأمعاء ويغير عملية التمثيل الغذائي ويطيل العمر.

وجاء هذا الاستنتاج بعد الاختبارات التي أجراها العلماء على الفئران، حيث تبين ان الجوع حسن ميكروفلورا أمعاء هذه الفئران وتسبب في تغير عملية التمثيل الغذائي في أجسامها وأطال عمرها عدة أسابيع، قياسا بالفئران التي كانت تتغذى بصورة دورية ومنتظمة. وتأكد مرات عديدة من خلال الاختبارات العديدة التي أجريت على القوارض (الفئران والجرذان)، ان تخفيض سعرات الحمية الغذائية بنسبة 30 – 40 بالمئة يمكن ان يؤدي إلى إطالة العمر.

مقابل هذا أظهرت الاختبارات التي أجريت على قرود الشمبانزي والمكاك بأن هذا التأثير يمكن أن يغيب في القرود. وتمكن ليبين تشاو ورفاقه من جامعة شنغهاي في الصين من اكتشاف احد الأسباب المحتملة لهذه الظاهرة الغريبة، خلال اختبارهم لمجموعتين من الفئران، كانت إحداها تجوع لفترة طويلة.

ويشير الباحثون الى وجود علاقة معقدة بين جسم الإنسان وميكروفلورا أمعائه. فمثلا يؤدي تغير الحمية الى تغير أنواع البكتيريا وهذا بدوره يؤدي الى تغيرات في عمليات التمثيل الغذائي وعمل جهاز المناعة. وكان ليبين ورفاقه قبل مدة قد بينوا بأن البكتريا المأخوذة من ميكروفلورا أمعاء الشخص البدين يمكنها ان تسبب السمنة ومرض السكري عند الفئران. وخلال مراقبتهم للفئران الجائعة، لاحظ العلماء بأن تركيب ميكروفلورا أمعائها اختلف في السنة الثانية من عمرها عن تركيبها في الفئران الأخرى، حيث لم يوجد فيها الميكروبات الخطرة على الحياة مثل Lactococcus و   desulfovibrion في حين ازداد عدد البكتيريا المفيدة مثل Bifidobacteria و Lactobacilli . وحسب رأي علماء الأحياء، إن هذه الخاصية كانت السبب في إطالة عمر الفئران بنسبة 20 بالمئة قياسا بفئران المجموعة التي كانت تتغذى بصورة منتظمة. ومع ذلك لم يعرف حتى الآن فيما اذا كان الشيء نفسه يحصل في أمعاء القرود أيضا.