هادي على خطى مرسي..!
بقلم/ موسى العيزقي
نشر منذ: 7 سنوات و 11 شهراً و 24 يوماً
الخميس 16 أغسطس-آب 2012 10:06 م

ينظر الكثير من اليمنيين إلى القرارات التي يتخذها الرئيس الانتقالي عبد ربه منصور هادي باهتمامٍ كبير باعتبار أن تلك القرارات ستضع حداً أمام إنهاء حكم العائلة المُمسك بالعديد من مؤسسات الدولة ومرافقها الأمنية والمدنية منذ عقود طويلة..

والحاصل أن القرارات المفصلية التي اتخذها الرئيس المصري محمد مرسي مؤخراً قد قطعت الشك باليقين حول الكثير من التكهنات والتوقعات التي سادت في الآونة الأخيرة عن ما أسماه البعض بوجود صفقة بين جماعة الأخوان المسلمين والمجلس العسكري تفضي إلى استفرادهما بالحكم واستئثارهما بالسلطة.. كما وأثارت تلك القرارات حماس الكثير من النشطاء والسياسيين اليمنيين،و فتحت شهيتهم أكثر .. حيث ذهب البعض إلى مطالبة الرئيس هادي بأن يحذو حذو الرئيس مرسي، وأن يعمل على اتخاذ المزيد من القرارات الشجاعة والتاريخية.. ودعا الكثير من النشطاء والسياسيين الرئيس هادي إلى أن يستفيد من تجربة نظيره المصري وان يشرع في إصدار قرارات جريئة وعاجلة تقصي من تبقى من أفراد حكم العائلة..

ومما لا شك فيه ولا ريب أننا جميعاً مع مثل هكذا توجه.. لكننا ايضاً مع أن تأخذ الأمور بنوع من العقلانية، فكلنا يدرك حساسية المرحلة الراهنة، و حجم الخطر المحدق بالوطن من قبل بعض أنصار صالح ومعاونيه، خصوصا الخطر القادم من قبل النجل الأكبر لصالح ( احمد علي) المعروف بمواقفه الغامضة من قرارات الرئيس هادي.. بخلاف مواقف قائد الفرقة الأولى مدرع اللواء (علي محسن الأحمر) و المعروفة بالمؤيدة والمباركة لقرارات رئيس الجمهورية..

ما يجب أن يفهمه البعض هو أن وضع اليمن يختلف تماماً عن وضع مصر.. ففي مصر مثلاُ نجد أن هناك دولة مؤسسات، وان الجيش قام على هيئات ومنظمات وطنية، أما في اليمن فإن المؤسسات تكاد تكون معدومة، والجيش بني على أساس ولاءات وصلة وقرابات، وفي التالي فإن أي قرارات غير مدروسة لا شك أنها ستكون غير محمودة العواقب..

أخيراً..كلنا يدرك جيداً أن هناك ثمة تغيير قد حدث ويحدث الآن ولكنه يمشي ببطئ شديد.. ومع ذلك دعونا نترك المجال أمام السياسيين كي يضطلعون بدورهم.. دعونا نعطيهم فرصة اكبر كي يحققوا لنا ما نصبو إليه من تغيير جذري وشامل بعيداً عن الحسابات والمزايدات والمناقصات والمقارنات.

alaizky@gmail.com

عودة إلى كتابات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
دكتور/ فيصل القاسم
القادم أعظم
دكتور/ فيصل القاسم
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
محمد بن عيضة شبيبة
نظرية الكرسي: بين محمد عبدالعظيم، وعبدالملك الحوثي
محمد بن عيضة شبيبة
كتابات
عبدالقوي الشاميإستشهادي أم إنتحاري؟
عبدالقوي الشامي
سليمان الحماطيإب والجرأة الممكنة !!!
سليمان الحماطي
فاروق أحمد الكماليالأمن أولا
فاروق أحمد الكمالي
عبد الله عبد المؤمن التميميمسلسل همي همك.. بلا هموم هذا العام !!
عبد الله عبد المؤمن التميمي
مشاهدة المزيد