القرني بين نقد المحبين ونيران المغرضين
بقلم/ جبر الضبياني
نشر منذ: 8 سنوات و 3 أشهر و 22 يوماً
السبت 11 أغسطس-آب 2012 09:35 م

بدأ مسلسل همي همك في جزءه الأول يتناول هموم المواطنين ويلتمس حاجاتهم فوجد فيه اليمنيين الخير فهرعوا لمتابعته لأنهم رأوا فيه واقعهم والتمسوا فيه مشاعرهم وأحاسيسهم التي فقدوها في المسلسلات اليمنية السابقة وكذلك جزأه الثاني والثالث فأصبح مسلسل همي همك هو المسلسل الأول من حيث الجودة ومن حيث الأكثر متابعة من بين المسلسلات اليمنية ومسلسل همي همك في كل أجزاءه الثلاثة والرابع كان البطل الأول هو فهد القرني (شوتر) وقد بدأ في الجزء الثالث من العام الماضي انفتاحا ملحوظاً من قبل الأستاذ فهد القرني فتلقى نقدا من محبيه وهجوما مغرضا من المتشددين الذين يحرمون مشاهدة التلفاز قبل تحريم تمثيل الرجال مع النساء وكذلك استغل هذا الأمر المغرضين والخصوم الذي ظل فهد القرني يفضح زيفهم من خلال مسرحياته الهادفة ففي الجزء الثالث بدأ النقد لفهد القرني وليس لغيره والسبب ان فهد القرني داعية إسلامي وخطيب مفوه وهذا امر طبيعي انهم يوجهون نقدهم إليه واتسعت دائرة النقد في الجزء الرابع لهذا العام وبشكل كبير من قبل الفئتين الآنفة الذكر فمن خلال محبيه انتقدوه حبا فيه لأنه هذا العام انفتح انفتاحا كبيرا خرج عن العادات والتقاليد التي تتسم بها البيئة اليمنية والمغرضين والمتشددين انهالوا على القرني بكل ما اوتوا من قوة واستغلوا هذا الأمر ليكون مادة دسمة لبوح غيضهم تجاه فهد القرني الذي كان ومازال يقف ضد الظلم والاستبداد فمن خلال هذه المقالة أود ان أقول للأستاذ العزيز فهد القرني ان يراجع ويشاهد حلقات الجزء الرابع فسيرى انه كان مخطأ في بعض المشاهد لأنها كانت غير لائقة بحجم فهد القرني الذي كان رائدا في الأخلاق والآداب الإسلامية ولا نريد أستاذي العزيز ان تحطم كل ماضيك العريق بمشاهد أنت في غنى عنها وممكن ان تؤديها بطريقة تليق بمبدع سخر كل إمكانياته في خدمة وطننا الحبيب عموما أستاذ فهد القرني انا كتبت هذا المقال حبا فيك لأني لو لم احبك ولم أغير عليك ما كتبت عنك لذلك أرجوك ان تراجع جميع حلقات همي همك الجزء الرابع وستدرك ان نقدنا كان في محله وشكرا ..

(من شخص يحب فهد القرني)