أسئلة جديدة للقربي
بقلم/ منير الماوري
نشر منذ: 7 سنوات و 3 أشهر و 12 يوماً
الأحد 06 مايو 2012 12:18 م

قبل توجيه الأسئلة الجديدة للقربي لابد من الإشارة إلى أنه امتنع عن الإجابة عن أسئلة سابقة وجهتها إليه إلا أنه استعاض عن ذلك بتوجيه ثلاثة اتهامات لشخصي تتلخص في ثلاث نقاط:

الأولى: أني أكتب ما أكتب لأني في واشنطن، وهذا صحيح فلو كنت في صنعاء لفكرت مرتين قبل أن أكتب ما كتبت لأني مازلت أذكر ما حصل للدكتور عبدالعزيز السقاف بعد لقائه مع الدكتور القربي في مطعم الشيباني عام ١٩٩٩ وبعد ذلك الحادث المشؤوم تولى القربي منصبه الحالي في وزارة الخارجية. وفي كل الأحوال فقد اعتبرت إشارة الدكتور القربي إلى مكان وجودي تهديدا سآخذه مأخذ الجد وكأنه يقول: " لو كنت عندنا في صنعاء كنا وريناك شغلك".

النقطة الثانية: أني تعديت الشأن العام إلى الخاص، وهذا يعني انه يعتبر وزارة الخارجية ملكا خاصا له وليست شأنا عاما.

النقطة الثالثة: أني احاول ابتزازه لتعييني سفيرا، وأحب أن اطمئنه أن قانون البلد الذي أعيش فيه لا يسمح لي بتولي منصب سفير لليمن ولذلك من حقي أن أطمح بتولى منصب وزير الخارجية لأني أكثر تأهيلا وصلاحية من الوزير الحالي ليس لأني فقط لم اتلوث بالفساد ولكن لأني أعتبر نفسي أكثر اخلاصا لوطني وأكثر حرصا على حقوق شعبي من الوزير الحالي. وإذا كان الوزير القربي لديه رأي آخر غير هذا فليتفضل بالإجابة على الأسئلة التالية:

١- هل صحيح أنك تستولي على مبلغ النثريات الخاص بالوفد الرسمي والبالغ الاف الدولارات لكل مهمة رغم حصولك على بدل سفر منفصل خاص بك.

٢ - هل صحيح انه في احد الأعوام وصل عدد الايام التي تقاضيت عنها بدل سفر الى ٣٨٠ يوما رغم ان السنة الميلادية ٣٦٥ يوما فقط.

٣- هل صحيح ان المرحوم فرج بن غانم توفي وفي حساب البعثة بسويسرا مليون ومائتي الف يورو لم يتبق منها فلسا واحدا خلال عامين فقط من تعيين ابراهيم العدوفي سفيرا لك هناك ؟

٤- هل صحيح أنك مستمر في حماية السفراء والدبلوماسيين من حملة المؤهلات المزورة وتجاهلت قرار لجنة التحقيق واستمريت في ابتزازهم لتقديم خدمات مختلفة بمن فيهم سفيرك في موريتانيا؟

٥- هل صحيح أن احدى الأخوات اليمنيات الفاضلات تتقاضى راتبا من إحدى السفارات مقداره ١٢ ألف دولار شهريا دون أن يكون لها أي وجود في السفارة؟

٦- هل صحيح أنك تغاضيت عن دخول الدبلوماسيين المعينين في كندا بجوازات عادية وذلك بغرض استخراج إقامات.

٧- هل صحيح أن ابن شقيقتك يعمل مصورا بالخارجية ويتقاضى أجورا خيالية رغم انه موظف في الخطوط الجوية اليمنية اصلا ؟ ٨ -هل صحيح أن نجلك الطبيب الهندسي تعين مدرسا بجامعة صنعاء التي حرم من دخولها من تخرجوا قبله بأعوام ؟

٩- هل صحيح أنك طلبت من رئيس الوزراء مليوني دولار لتغطية تكاليف سفر الرئيس السابق الأخير إلى أمريكا؟

١٠- هل صحيح ان ثلاثين الف لتر ديزل اختفت من خزان الوزارة أثناء أزمة الديزل الأخيرة، وبيعت في السوق السوداء تحت سمعك وبصرك ؟

١١- هل صحيح ان بند المياه اثناء تشييد المبنى الجديد وصل إلى ٨٠ وايت في اليوم لرش الاسمنت فهل كان الأسمنت متعطشا للماء إلى هذا الحد ؟

١٢- هل صحيح أنك وافقت على تسلم أثاث الوزارة الجديدة الردئ والرخيص رغم ان الأثاث الذي تم التعاقد عليه في الصين وأرسلت صوره مسبقا لم يجد طريقه الى الوزارة ؟

١٣- هل صحيح أنك سمحت بتوصيل الكهرباء من مولد الوزارة للبلاطجة المخيمين خلفها وهل فعلا طلبوا توصيل انترنت لتسليتهم في ليالي البلطجة الطويلة ؟

١٤- هل صحيح أن السفارة اليمنية في لندن كانت تدفع تكاليف صيانة عقاراتك هناك وعندما رفض احد الشرفاء ذلك استدعي إلى صنعاء للتحقيق ؟

١٥- هل صحيح أنك احتجزت قرارات ترقية العديد من السفرء المستحقين لها لكي تقحم فيها اسم سكرتيرك السابق الناطق باللغة الاسبانية؟

١٦- هل صحيح أنك تتغاضى عن ابتزاز السفارات الاجنبية المعتمدة في اليمن من قبل قسم الاعفاءات بالوزارة خاصة في موضوع تراخيص استيراد الكحول حيث وردت شكاوى عديدة ومنذ أعوام لم يرد عليها احد ؟

١٧- هل صحيح انه وردت شكوى عن كميات من الكحول خاصة بسفارة أوروبية (اسبانيا) استهلكها موظفو الجمارك (تجرعوها) ووجهت انت شخصيا بإغلاق الملف بدلا من معاقبة من اقترفوا هذا الفعل المشين ؟

١٨- هل صحيح أنك تتلقى أوامر مكتوبة بتعيين بعض الأشخاص في الخارجية من شخص يسمي نفسه الشيخ توفيق صالح عبدالله صالح عضو القيادة العليا للمؤتمر الشعبي العام. 

١٩-هل صحيح أنك تغاضيت عن شكاوى من الحكومة الالمانية ومن السفير اليمني في حينه بان السفارة في برلين باعت جوازات يمنية لصوماليين عبر عصابة في الشؤون القنصلية ؟

٢٠- هل صحيح ان إيجار البعثة وسكن السفير في موسكو يتجاوز المليون دولار سنويا منذ أعوام كان يمكن توفيرها ببناء بعثة على الارض الممنوحة من حكومة روسيا لولا تقاعسك عن ذلك ؟

وأخيرأ أود التأكيد لكم أني سوف استمر في طرح الأسئلة تلو الأسئلة حتى احصل على الإجابات الشافية سؤالا سؤالا سواء منك أو من هيئة مكافحة الفساد المؤمل أن يتم تفعيلها بعد أن دخلنا عهدا جديدا لا مجال للفساد المالي والإدراي والسياسي فيه. ولا تسألني عن أهدافي من هذه الأسئلة لأني أمارس حريتي كسفير لبلدي بقرار ذاتي يمليه علي ضميري ولن أخضع لأي تهديد من أي نوع إلى أن يتوقف انتهاك حرمة المال العام.