نشوان..... لا تفجعك خساسة الحنشان !!
بقلم/ د: عبدالله الشعيبي
نشر منذ: 13 سنة و 11 شهراً و 6 أيام
الثلاثاء 27 مارس - آذار 2007 09:16 ص

 مأرب برس – بريطانيا - خاص

عندما يتجاوز الأقزام حدود الأدب واللياقة في التطاول على هامات علميه وطنيه وعالميه وبدعم ما من جهه ما ينبغي ان لا تصمت الألسن خوفاً او عدم اهتمام او مجامله لان ذلك يعتبر تجاوز على الوطن والامه ... واما من يساعد على هذا التطاول او يدعمه ولو بالخفاء فنعتبره من القوى المعادية للعلم والثقافه والوطن والامه بل ومن المؤيدين لسياسات التخلف والفساد وتدجين الناس بمفاهيم بليده وقذره من تلك التي تحتويها القواميس السياسية العامله بمعنويات مرتفعه في عالم الاحتكار والشموليه والفرديه

 ... لقد اصبت بالاستغراب والخوف في وقت واحد عندما سمعت من احد الاصدقاء حكاية اقدام احد البلاطجه من اليمنيين في فرنسا بالتطاول على هامه علميه وطنيه وعالميه لها سمعتها العلميه وكذا الادبيه التي نقشت المجد بجهدها المثابر حتى وصلت الى هذه المرتبه العالميه ونال اعلى الدرجات العلميه من ارقى الجامعات الفرنسيه وهو البروفيسور الاديب الفرنسي اليمني حبيب عبدالرب السروري صاحب العديد من الاعمال الادبيه واهمها :

 دملان _ طائر الخراب_ المدينه المقموعه _ وغيرها من الاعمال الراقيه والتي ترجمت الى عدة لغات ... بالله عليكم هل تستحق هذه الهامه التي تشرف كل فرد من اليمن ومن شخص معروف بضحالته العلميه والادبيه والثقافيه وايضاً معروف بارتباطه المبطن باجهزة امنيه مما يظهر وكأن هذه الاجهزه معاديه للعلم والعلماء وبالذات الذين لهم مواقف متعارضه مع السلطه ولايسبحون بحمدها .. .! ولم أتصور ان تلك البلطجه من الوسائل المستخدمة من قبل تلك الاجهزه تجاه العلماء بدلاً من تكريمهم وتشجيعهم نحو المزيد من الابداع والابتكار ولاندري ماهي نوعية وكمية الاستفاده التي تحققها تلك الاجهزه من وراء ممارستها لمثل هذه الاعمال ونعني الاستفاده للمجتمع والامه ؟ ونتمنى ان لايكون ذلك البلطجي والدجال مدعوماً من جهات رسميه .

 لابد ان تتذكر تلك الأجهزة بأن الواقع قد تغير بالاضافه الى المفاهيم وهناك متغيرات عالميه متسارعة ومذهله في كل المجالات وسيكون من الصعوبه على اليمن اللحاق بتلك المتغيرات اذا ما ظلت العقليه السابقه هي السائده التي تساعد على استمرار الفساد والعبث بمقدرات وثروات الوطن البشرية والمادية والاخلاقيه .

 العالم أصبح قريه بفضل جهود العلماء بينما نحن لا نعرف كيف نقدرهم ونحترمهم ونرعاهم وربما نعايرهم بعلمهم ونعتبرهم من الجن او كأنهم نكره او حاله شاذه ينبغي مقاومتهم وتصفيتهم ...! ان العلماء هم السراجان المنيرة لاي مجتمع بل انهم التاريخ والشرف والرمز والقدوه وطبعاً هذا في المجتمعات الراقية المحبه للعلم والعلماء ... واما المجتمعات التي تسئ الى علمائها ولا تقدرهم فأن عجلة التطور فيها تتسم بالجمود المزمن بحيث لا يمكن لتلك المجتمعات من إحداث اي عمليه تنمويه متوازنه وحقيقيه ... كما انها لا تستحق ان تدعي بالتفاؤل والعصرنه والحداثة ... ولو ان اليمن مستوعبه لحركة التاريخ لما هجرها أبناءها من العلماء والكوادر المتخصصة التي لم تبدع الا في مهاجرها بينما الوطن يستجدي المعرفه والخبره من الاخرين ... واي امه من دون علماء فهي امه جاهله .. هكذا تحكي الاحداث التاريخيه... وتعالوا واسألوا عن ميزانية البحث العلمي لليمن والتي لاتتجاوز عشره الى عشرين في المئه من صرفيات شهريه لشخصيه نافذه او فاسده .. يقولون انها كافيه ...كم مليون اثنان او خمسه مليون دولار .. ماهذا الكرم الحاتمي ؟.

 انهم يغارون من نشوان السروري ويخافون من كلماته وأفكاره الانسانيه ولو انهم قرأوا اعماله لغيروا من موقفهم معه ولكنهم للأسف لا يقرؤون الا العناوين او ما يكتبه العسس عباد المال .. ومادام انهم لا يعرفون نشوان السروري فمعهم حق بان يكرهوه ويتأمروا عليه من خلال التشهير بشخصه لانهم جاهلون وغير قادرين على استيعاب الافكار الانسانيه والعلميه التي جاهد ولازال يجاهد من اجلها ويسعى الى بلورتها على صفحات مؤلفاته...كما اننا ندرك جيداً ان النشوان لايعير اي اهتمام لمثل هذه التفاهات والسخافات الرخيصه والسبب انه يعرف نفسه ويعرف كيف يقرأ الاخرين ؟ لقد تشرب الحب والوقار والاحترام من مدينته الجميله عدن ومن المدرسة الادبيه لوالده ... ويبدوا ان محاولات تجييره قد فشلت ... يبدوا انهم كانوا يريدون ان يستغلوا اسمه ومكانته العلميه والادبيه العالميه ويركبوا موجة مفهوم انهم يحسنون الاستفاده من ابداعات ابناء الوطن ولو انهم يخططون ليركنوها في زاويه ضيقه لايستطيع بعدها الحركه والابداع... ويبدوا انهم اكتشفوا مدى وكستهم وخيبتهم فاقدموا على تفعيل عسسهم المكشوفين والمكروهين ولو انتحلوا جميع الصفات والألقاب والمواقف ... وعلى فكره لقد تمكن المهاجر اليمني بفعل فراسته وطيبته الساذجه من اكتشاف العسس واصبح يجيد التعامل معهم بصوره لاضرر ولاضرار وان كان يسخر منهم بل ويعطف عليهم.

 ايها النشوان السروري لعلك لاتحتاج لمن يعلي من مكانتك وقيمتك وتاريخك لانك تعرف قدر نفسك حق المعرفه ... تعرف من تكون ومتى تكون واين تكون ؟ ونحن بلاشك نعرفك ونحني هاماتنا لك احتراماً وتقديراً وحباً لك ولتاريخك العلمي والادبي لذا من حقك علينا ان ندافع عنك ولو بكلمه حق ... ولا ننسى بأن نطالبك بالاستماع الى اغنية نشوان للفنان الكبير محمد مرشد ناجي فهي ستقول لك كل مانريد قوله لك من غير لف او دوران ... وثق ان محبيك لن يخذلوك كونك مسكون في قلوبهم وعقولهم ... وثق ان كارهيك لن يتمكنوا من اغتيال افكارك التي جسدتها في اعمالك الرائعه والمعبره عن احساسك المرهف وحبك الصادق لوطنك وامتك.

 وبهذه المناسبه دعني نيابةً عن شخصكم الكريم والعزيز بأن اهدي روايتك الرائعه – طائر الخراب – وادعوهم للتمعن في قراءتها كي يفهموها جيداً .. .ونعتقد انك لن تعترض ... والى من نقصده في مقالتنا هذه ادعوهم مخلصاً لقراءة رواية طائر الخراب واقول لهم صادقاً انهم ربما يكتشفون مدى عظمة هذا العالم والاديب الرائع نشوان (حبيب عبدالرب السروري ) وبعدها سنعفيهم من اي لوم وربما يتمكنون من اعادة ترتيب افكارهم ومعاملاتهم بما يفيد امتنا ووطننا . 

عبدالله مسعد الشعيبي

 كاتب وباحث بريطاني –يمني

مارس 2007م

Alshaibi29@hotmail.com

         

عودة إلى كتابات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
د.أحمد عبيد بن دغر
في مأرب يتخلق تاريخ جديد لليمن المعاصر
د.أحمد عبيد بن دغر
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
د.عبدالحي علي قاسم
عيدروس الزبيدي.. وجه صهيوني وآخر حوثي إيراني..!!
د.عبدالحي علي قاسم
كتابات
عارف علي العمريدفاعا عن حواء
عارف علي العمري
مشاهدة المزيد