آخر الاخبار

شبح الحرب العالمية الثالثة يطل برأسه ...وهذه أبرز الأسحلة والتطوارت تطورات هي الأقوى في تاريخ اليمن..عفيفات في سجون المليشيات الحوثية يرفضن مبادلتهن بمجرمي الجماعة والبالغ عددهن 400مختطفة السودان أمام منعطف تاريخي....حمدوك يعلن رفع اسم السوادان من قائمة الإرهاب الأمريكية سيفتح الباب أمام إعفائه من الديون بقيمة 60 مليار دولار السعودية: تفاجئ المجتمع الدولي بموقفها الثابت تجاه القضية الفلسطينية وتحدد أمام الأمم المتحدة شرط تحقيق السلم والأمن والاستقرار للشعب بالحصول على حقوقة المشروعة تفاصيل ..جلسة لمجلس الأمن الدولي تقدم روسيا فيها رؤيتها حول أمن منطقة الخليج أول سفير تهريب في العالم.....الحكومة اليمنية تقول إن تحركات طهران في صنعاء تؤكد وصاية إيران على الحوثيين المليشيات الحوثية تدفن جثثاً مجهولة ...والحكومة اليمنية تصدر تصريحات مخيفة الإمارات وإسرائيل توقعان اتفاقية إعفاء من التأشيرات لمواطني الدولتين الأمم المتحدة لطفولة:تعلن رسمياً إغلاق 26 برنامجاً في اليمن ومليون طفل بحاجة ماسة لعلاج سوء التغذية ”الاتحاد الدولي للصحفيين“ يرحب بإطلاق سراح 5 صحفيين من سجون الحوثي

و الثعلب صار واعظا..
بقلم/ أحمد مصطفى الأغبري
نشر منذ: 8 سنوات و 8 أشهر و 10 أيام
الأربعاء 08 فبراير-شباط 2012 05:10 م

حين تنبثق أشعة الحقيقة من كبد الظلمة الحالكة , و حين ينقطع حبل المكر و الخداع القصير , و حين يسبل اللثام عن وجه الطغيان القبيح و تتبدى عوراته و فضائحه المدثرة بزينة الإفتراء و الكذب , و حين يفضح زيف الظلم للعيان و العالم , و حين تتهاوى ركائز و دعامات الظلم و الجبروت بفعل ضربات العدل القاصمة و المتتالية , حين تتعملق قامات الحرية أمام أقزام و أذناب الديكتاتورية , و حين ينتصر نبل القيم و رفعتها على دناءة القيم و انحسارها , حين يظهر الحق و يزهق الباطل و أتباعه , حينها نلاحظ ألد أعداء الحقيقة و أشد خصومها يصطفون ضمن صفوفها و يتظاهرون جهدهم لإبانة الحقيقة التي كشفت بعد أن كانوا دثارا و غطاءا يحجبها عن عيون الناس , نسمع أبواقا للكذب و الافتراء تتشدق بالحق و الحق منهم بريء , نرى ثعالب ماكرة بعد أن قضت سنوات طوال تحيك دسائسها و ترمي سهامها صوب الحقيقة و أتباعها تعتلي المنابر- و لكن في الوقت المبدد - مدافعة عن الحقيقة و داعية لها و لكن دون طائل , نرى أقزاما - لطالما تطاولوا في بنيان الظلم و الفساد - يتسلقون سلم النصر و كأنهم أخلص من أقاموه و أصدق من وضعوا قواعده , و نرى تلك الألسن البذيئة الفاحشة - التي سفهتنا وقذفتنا بكلمات حادة لاذعة نازية - تتحلى بالألفاظ الحسنة و العبارات الجميلة و تدعوا و تحث الناس للتحلي بالأخلاق الحميدة و تدعوا للتسامح بعد أن كانت الحطب الذي تشتعل بلهبها معظم تداعيات الفرقة و التشرذم و الثعلب صار واعظا , و بعيدا عن المألوف نرى اللون الأسود يميل للبياض و لكن الأبيض الشاحب الفاقد صفاءه و بريقه و رونقه , و نرى أنفسا تتلون حيث تجد مصلحتها فقط ( كالحرباء ) , لكننا نقول لهؤلاء تساقطتم كما تتساقط أوراق الشجر في الخريف , و كشفت صورتكم الباهتة و الملتوية , أفصح عنها و بلغتكم التي اعتدتم عليها و ألفتوها- كنتم أتباعا للظلمة و المفسدين فلطخوكم بأوساخهم و قبلتم بأن تكونوا أذناباً يمحون بها بقايا قذارتهم - ( فاتكم القطار ) قطار العدل و الحقيقة لا يقبل المتلونين و لا يتسع للحرباوات و الوطن يبنيه الصادقين المخلصين.