آخر الاخبار

من قلب مأرب.. قائد العمليات المشتركة يزف «للحوثيين»نبأ غير سار أول تعليق «حوثي» على الهجوم الصاروخي الذي استهدف معسكرين للقوات الحكومية بـ«مأرب»..«ضربة استباقية» هجوم عنيف بصاروخ باليستي وطائرات مسيرة يستهدف معسكرين للقوات الحكومية بمأرب والعشرات بين قتيل جريح (تفاصيل حصرية) محافظ تعز والقائم بأعمال وزير المياه يزوران عدد من مشاريع الصرف الصحي في ”الشمايتين“ الأوراق النقدية.. جبهة قتال جديدة في الصراع اليمني وزير الدفاع ”محمد المقدشي“ يكشف تفاصيل ”مهمة قومية“ نفذها في مصر بتكليف من ”هادي“ وبمشاركة 3 من كبار القيادات العسكرية والاستخباراتية صحيفة تابعة لـ“حزب الله“ تكشف عن ”معركة فاصلة“ تعد لها السعودية في اليمن وأول أهدافها صنعاء.. تحريك ألوية وتوجيهات عليا وإعادة ترتيب ألوية الحدود بعد اسبوعين من التحشيد.. هجوم واسع ومعارك شرسة شرق ”صنعاء“ ومصادر تؤكد مصرع العشرات من مليشيا الحوثي فضيحة مدوية لوزير في الحكومة ”الشرعية“ يعمل لصالح الحوثيين.. حول وزارته لمصدر استخباراتي وهرب عدد من قيادات المليشيا ووجه ”طعنات غادرة“ للحكومة (معلومات خطيرة) هجوم واسع شرق صنعاء وسقوط عشرات القتلى والجرحى والجيش يصدر بيان

مسيرة الحياة و معركة الزحف الفارسي المقدس
بقلم/ يحيى محمد الحاتمي
نشر منذ: 8 سنوات و 3 أسابيع و يوم واحد
الإثنين 26 ديسمبر-كانون الأول 2011 05:26 م

مسيرة الحياة الراجله من تعز العز الى صنعاء الابيه هي حدث عالمي وهي في طريقها الى العالمية وربما تدرس في الجامعات العالميه كاول اسلوب في نوعه لتحرر السلمي وهي بهذا تسلك طريقها الى موسوعة جنس للارقام العالميه من حيث عدد المشاركين فيها ومن حيث المسافه وقد حملت معها جملة من الدلالات المهمة يمكن عرض أبرزها في الأتي: - هي المسيرة الأولى في تاريخ اليمن وربما تمثل سابقة عالمية لكونها حدث نوعي متميز تكتسب به صفة العالمية , وستتصدر قاموس النضال السلمي ضد الحكم الاستبدادي باعتبارها فعل أسطوري يستحق الإعجاب , وسيُكتب لها الولوج في سطور التاريخ العالمي مقرونة باسم الطاعيه , بالتأكيد هذا الامر سيشكل حافزا كبيرا لصالح وعائلته لافشالها رغم تعهد نجله للاوربيين بعدم اعتراضها , كما ان هناك مستفيدين جدا من هذه الخطه ... التقت المصالح الصالحيه مع المصالح الايرانيه في افشال المسيرة التي بدورها ستفشل المبادرة الخليجيه .. وجهود ايران لم تعد خفيه في العمل على افشال المبادرة عن طريق خيوطها واياديها في اليمن والمعروف انهم الحوثيين واللذين هم ايضا خرجوا من المولد بلا حمص ,, فلا بلح الشام ولا عنب اليمن ... فدماج فضحتهم وعرتهم وهجومهم على الجوف وحجه ونهم وارحب ومارب أحرقهم وكشف قناعهم فالتقت المصالح والضحيه هم الشعب والشباب المغرر بهم ,, فالمال الايراني يتحرك في وضح النار ويلعب بقوة والاعلام الايراني لم يسكت يوما منذ التوقيع على المبادرة الخليجية ويقوم بالهجوم على المشترك والسعوديه بنفس الوقت .

وقد وجد المتأمرون في تعز ضالتهم وسعوا لاستخدامها مطية لتحقيق اهدافهم الخبيثة , تقارير تتحدث عن وصول الاموال الايرانية الى تعز ... لماذا تعز ؟؟ لان بعض الناصريين في تعز او كلهم يجمعهم الكراهيه للمملكة العربيه السعودية ويستخدون ذريعة سرقة الثورة شماعة لبلوغ اهدافهم الخفية .. دعونا نعرف كيف بدأت الحكايه .. كما ذكرته كثير من المصادر أقول لأهل تعز أنتم لستم صعدة وتعرفون من يلعب بصعدة هذه الأيام,,

حاولتُ أن أجمع خيوط اللُعبة التي لعبها شباب الصمود (الحوثيون)بالأمس, وربطتُ بين الأحداث واتضح لي ما يلي:

المسيرة أخذت طريقها إلى أن وصلت ذمار بعدما انضم لها الكثير من عدة مدن وازداد العدد وكنا نسمع أنها متجهة الى ساحة التغيير بصنعاء,,

المهم والأخطر عند وصولها إلى ذمار جاءت بعض المجموعات من ساحة صنعاء واستقبلتهم في ذمار ومن ضمن تلك المجموعات مجموعة شباب الصمود وهناك شهود على أنهم أتوا إلى ذمار ولديهم خطة وفكرة بدأوا بالحال بزرعها في أذهان الشباب هناك أنه يجب تحويل المسيرة إلى السبعين ,, (ولا حظوا أن الأمن قد استعد, والنظام وزع بلاطجته في كل مكان بشارع تعز،وأيظا إيصال رسالة من النظام للسفارة الأمريكية أن المسيرة للتهجم على دار الرئاسة) ياتُرى من نسق معهم أنه سيجر الشباب الى هناك؟؟؟

وحتى الأمن الذي رافق المسيرة سمع هتافات في المسيرة تنادي بمحاكمة صالح,, فقال أحدهم لإحدى الثائرات بالمسيرة أنتم بتحلموا الى أين أنتم متجهون؟؟

ووصلت المسيره إلى مدخل صنعاء وبدأ من ينادي بالسبعين بتوجيه المسيرة إليها فمن الشباب الكثير من كان لا يعرف ومنهم من كان يمشي على مخطط المسيرة السابق إلى الساحة , ومنهم من تحمس ونوى الذهاب بغير علم بالمخطط.,,

وفعلا تم جر بعض الشباب الى جولة 45 ومن هنا بدأ شغل إعلام شباب الصمود فقالوا : أن أصحاب مسيرة الحياة هم من في جوله 45 ولو لاحظتم أن أكثر الشبكات كانت تنقل من مواقع شباب الصمود وشربوا اللعبة وتركوا الشباب هناك يواجهون الموت,,,!!

ومن ذهب الى ساحة التغيير أُتهم أنه ليس من شباب مسيرة الحياة وأنهم من شباب المسيرة التي ذهبت لاستقبال مسيرة الحياة,,,عندما تتلاقى المصالح توقع أي شيء,عندما تتلاقى مصلحة الحوثيين والعفاشيين فتوقع أنهم سيعملون لصالح بعض والضحية نحن الشباب,,واليوم لاحظتم نتيجة مازرعوه من فتنة وما حصل بالمنصة,,,

فأقول للحوثيين تعز ليست صعدة,, وأقول لتعز لا تكوني جسرا يعبر عليه الحوثيون إلى الطريق الذي يريدوه ونعرف أي أجندة يخدمون,,الشاهد ان دماء ابناء تعز وكل أبناء اليمن غالية .. وليس من المنطق الزج بهم في مواجهة خاسرة مع قوات متعطشة للدماء من اجل ان يحقق الطرف الحوثي اهداف سياسية من أهمها اسقاط حكومة باسندوة... وبالتالي افشال المبادرة الخليجية وهاهم منذ فشلها يولوون ... ويدعون بالبثبور بل ويخلقون الأكاذيب عن محاصرة وقتل مجموعة في 45... لو كانوا حريصين على الثورة كان قادوا بأنفسهم ثوار من جماعتهم ومن الساحة بصنعاء وتوجهوا منذوا اليوم الأول .. بدلاً من محاولتهم ان يكرموا ضيوف العاصمة ... الم يكفهم من سقط من شهداء هذا اليوم ...

والمصيبة ان المنظرين منهم قاعدين وراء الشاشات وهات ياشغل على الفيس بوك ... الشجاعة في تقدم المسيرة وليس من خلال الانترنت يا أبطال الفيس بوك ,,,,انني احذر من عملية تخريب تتعرض لها المبادرة الخليجية في اليمن، في أعقاب ما جرى خلال الأيام الماضية، وخاصة الأحداث التي رافقت "مسيرة الحياة" التي انطلقت من تعز إلى صنعاء. و إن إيران لا تبدو بريئة مما حدث، خاصة لجهة تحريض بعض الحركات المؤيدة لها في اليمن لافتعال أزمات بهدف إفشال التسوية السياسية القائمة، وانا هنا أحذر دول الخليج من التهاون بالدور الإيراني في الأحداث الجارية والتنبه للتغلغل في نسيج المجتمع اليمني، "لأن التكلفة ستكون كبيرة في المستقبل". لان أموال إيرانية ضخمة تضخ في هذه الأحداث من أجل صرف الأنظار عن التقدم الذي يحرز على صعيد تطبيق المبادرة الخليجية، وتتلاقى مع أهداف لقوى داخلية تعارض المبادرة وتريد إدخال البلاد في أتون فوضى عارمة.

( ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين )