كما تعودنا
بقلم/ شجاع محسن سيدم
نشر منذ: 9 سنوات و 7 أشهر و 25 يوماً
الثلاثاء 25 أكتوبر-تشرين الأول 2011 04:23 م

من علي صالح ومنذ أمد بعيد كذبة المتواصل واستصغاره لعقول اليمنيين بالوعود العرقوبية التي ما فتئ ولكن كل من

سمع خطابات صالح وقراها قراءة تحليله فإنها لا تخرج عن نطاق الكذب والاستهتار بعقول وأفكار اليمنيين الذي الكثير منهم صدقها وأحبه لها وتعلق بها لمجرد هذه الخطابات ...

وما يحدث في مختلف محافظات اليمن من قتل وتدمير وعقاب من المؤيدين او المعارضين ..

عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ - رضى الله عنه - عَنِ النَّبِىِّ - صلى الله

عليه وسلم - أَنَّهُ قَالَ: « ولكن الشعب اليمني لدغ من هذا الجحر (صالح) ونظامه عشرات المرات ومن أول وهله قبل صعوده الى الكرسي .

ولكن الغريب في الأمر ان النار قد لفحته حتى تفحم وكذلك لدغته تلك الثعابين التي رباها في حجره وارضعها خيرات اليمنيين بعد أن لدغتهم جميعا .. ولم يتعظ ولم يفهم الدرس ولم يعر ذلك اهتماما .

الا ان بعض اليمنيين يناصرونه ويقفون معه وقد وصل الأمر عند بعضهم حد العباده .. والعياذ بالله لا تتأخر

لان تأخرك يعني غرقك بدمائهم او قد تداس بأرجلهم حين يتدافعون كالسيل الجارف الى قصرك او حفرتك التي تتخندق فيها ...