صالح خطره على اليمن يساوي خطر وعد بلفور على فلسطين
بقلم/ عبد الله سعود بحيبح
نشر منذ: 9 سنوات و 5 أشهر و يوم واحد
الجمعة 29 إبريل-نيسان 2011 06:12 م

إن الحديث عن الجرائم العظام التي خطط لها علي عبدالله صالح وارتكبها ونفذها في الوطن والمواطنين لم يستوعبها ولم يفهمها الجزء الكبير من الشعب حتى ألان .لقد عملة مقارنة على عجله من أمري بين الجرائم الكبرى التي ارتكبها علي عبدالله صالح خلال 33 عاماً ووعد بلفور ( الذي نص على منح اليهود وطن في أرض فلسطين ) فان علي صالح عمل على توطين الفساد المادي والاخلاقي والديني والتعليمي والاداري وتدمير السلطة القضائية وغياب هيبة القضاء وتفشي الفساد فى كل المحاكم والنيابات والخ....

فان هذا المجرم عمل منذ تولية قيادة اليمن فى يوليو 78م بتوزيع ونهب الميزانيات السنوية للحكومة وبداء بنفسه يشرف على فتح باب الواسطات لنخر النظام والقانون وإفساد هيبة القانون وإزاحة كل الوطنيين الشرفاء وأصحاب المؤهلات العلمية من المناصب الحكومية وتعيين العسكريين والشخصيات الهزيلة في مناصب حكومية رفيعة.

وبداء بنفسه يشرف على التخطيط للحروب القبلية الطاحنة واستهداف المشائخ وقتل الشخصيات الوطنية الهامة باغتيالات من أبناء قبائلهم المنخرطين ضمن عصاباتة الإجرامية وبداء بصرف السيارات والأراضي والدرجات المدنية والعسكرية لتنفيذ مخططاتة وعمل على توزيع ونهب المال العام تحت بنود عشوائية كاذبة وتصب إلى جيبه الخاص.وكل شهر وكل عام يمر من حكمة وهو ينفذ خطوات سلبية إجرامية كبيرة في حق الوطن والمواطن...

ونأتي إلى حرب الخليج فان علي صالح عمل على تدمير الاقتصادي الوطني واخظاع وإذلال المواطن اليمني وقام بالوقوف إلى جانب العراق لم يكن له أي هدف سامي أو قومي بل يريد أن يضرب العلاقات اليمنية مع دول الخليج لكي ينتهي موضوع الاغتراب ويعود كل المغتربين إلى اليمن لكي يعيشوا معيشة ضنكا ويجبر اليمنيين الالتحاق بالسلك العسكري لحماية نظام وتكوين الحرس الجمهوري وفعلاً حقق ذلك ونجح في إخراج اثنين مليون مغترب وبناء الحرس الجمهوري لحماية نظامه هو واسرتة..وتحققت الوحدة اليمنية التي كانت من ضمن أهداف ثورة سبتمبر الخالدة وليس من انجاز علي عبدالله صالح بل هي كفاح ونطال كل يمني وعمل على قتل وتدمير الوحدة اليمنية في عام 94م بقيامة بحرب عشوائية فاشلة كان نتيجتها هو المطالبة اليوم بالانفصال أو ما سمي بالمصطلح السياسي فك الارتباط وقام بصناعة التنظيم الطائفي الذي سمي بالشباب المؤمن ونتج عن ذلك حرب صعدة في ستة حروب قتل فيها عشرات الالاف وقام بصناعة تنظيم القاعدة في اليمن والذي انتهى ذلك التنظيم بعد اغتيال أبو علي الحارثي بن سنيان في عام 2003م ودعم القاعدة فى السنوات الاخيرة لكي يحصل على دعم امريكي وخليجي وعمل على اتقان اللعبة فى هذا الجانب.

قام بالعمل على تدمير التعليم الأساسي وذلك بنشر ظاهرة الغش ودعمها وتهاون الحكومة تجاه تلك الضاهرة وعمل على تهميش التعليم العالي دعم كل المخربين وقطاع الطرق.قام بتفريخ المجتمع القبلي وزرع ثقافة القتل والثار وتدمير كل القيم والأخلاق الاجتماعية والدينية بين أبناء الوطن عمل على ايجاد البطالة في كل محافظة ومنطقة وقرية على مستوى اليمن حتى انحرف الشباب على تجارة المخدرات و الحشيش .

قام بتهميش ومحاربة أبناء المناضلين والثوار لكي لاتكون هناك قيمة لأبناء وأحفاد المناضلين والشهداء حتى تنتهي في المجتمع الثائر بالتاريخ النضالي والثوري وتجسيده في الواقع اليومي على ارض الوطن.قام ببيع الغاز وهذه ثروة وطنية لليمن وليست لعلي عبداللة صالح .قام بتنفيذ مئات العمليات لاغتيال شخصيات وطنية سياسية وعسكرية وقبلية بدايتاً قيامة باعدام قيادة حركة الناصريين 78م وهم كانوا نخبة أبناء اليمن في كل المستويات.

كل هذه اجرائم العظام الذي ارتكبها علي عبدالله صالح جعلت من اليمن السعيد يمن التاريخ والحضارة يمن الثروات والزراعة اليمن الجميل أصل العروبة ومنبع القبائل العربية الذي تزهوا بة العرب انتسابا مجتمع القيم والكرم والشهامة حول تلك الفضائل والأخلاقيات الرفيعة في اليمن واليمنيين إلى مجتمع جاهل متخلف تقتل بعضة وبنهب ماله وثرواته وجعل كل السلبيات السيئة والصفات القبيحة في بني البشر يحملها اغلب أبناء اليمن يعني ذلك هو استعمار فكري لااخلاقي وتدمير شعب عظيم عربي مسلم لم يسبق له في تاريخه أن يمر بمثل هذا الفترة الزمنية التي قادها علي عبدالله صالح وجعل منها مستعمرة لكل الصفات القبيحة مثل ما وعد بلفور في منح اليهود موطن في ارض فلسطين

ولكن يفضل الله وإرادة الشعب وثورتة العظيمة الثورة العربية الشعبية السلمية الشبابية اليمنية والذي تفجرت براكين الثورة من ظلم وجور هذا الاستعمار والاستبداد البغيض الذي عملة علي عبدالله صالح وسوف تعود للإنسان اليمني كرامته وهيبته وحقوقه وقيمة المسلوبة وسوف تعود كل ثرواته التي حولها علي عبدالله صالح إلى فتات من الهبات للشركات الأجنبية التي تعمل على نهب ثروات اليمن لها وللسفاح على صالح التحية للشهداء الابرار التحية للثوار الابطال فى كل ساحات الاعتصام وميادين التغييران النصر حليفكم والله معكم وسددالله خطاكم ..