هذا حصاد حكمك البائس
بقلم/ صالح المنصوب
نشر منذ: 10 سنوات و شهر و 28 يوماً
الثلاثاء 26 إبريل-نيسان 2011 05:52 م

انه الظلم ياعزيزي الذي كبر وتعاظم منذ تربعت على عرشك ,لكنك مستكبرا تأبى الأعتراف بالحقيقة بإنك الظالم والفاشل

لم يذق الشعب اليمني طعم الراحة الذي زينتها طوال السنين وزورها المحيطين بك بل كل أيامه حرمان وعذاب وأوجاع ,تذوق فيها الشعب الصابر مرارة الألم,واكتوى بالفقر والجهل والمرض,لم يتغير شيئا من حياته بل يطارده شبح البحث عن لقمة العيش لسد جوع أمعائه الخاوية,وفكر مليء بشظايا القهر,والبحث عن مستقبل مجهول لم نرى العدالة وصوت القانون

وقنوات تبهرج وتتزلف بإنك الهادي المنتظر لم نرى منها سوى المديح والاستخفاف بهذا الشعب الصابر العظيم

في حكمك حاولت أن تدخل التاريخ كمناضل زورا لكنك لم تفلح واتضحت تفاصيل كابوس الاضطهاد والقمع في عهدك,لم تدري ان المناضل الحقيقي هو من يكسب حب الشعب ويعمل من اجله ويسهر من اجله ليس من اجل أبنائه والعابثين والفاسدين,اما أنت فماذا قدمت غير تزيين حكمك القبيح طوال 33عاما والنهب المنظم للثروة والعبث بها على حساب الجائعين والكادحين,لأنفاقها على مجموعة من المنتفعين والمأجورين من الأبواق من لأقيم ولا أخلاق لديهم مذبحي الضمير

لقد زرعت الكراهية وأثرت الصراعات والفتن والثأر على حساب البقاء في الحكم طويلا,من صعده إلى جنوب الوطن,لاشيء سوى الأشواك في طريق الوطن والمواطن وهذا ما أوصلك إلى هذه المرحلة الذي عرف بك الشعب وانتفض ليقول لك ارحل لأنك أضحيت شوكة خطيرة في جنب الوطن,ويجب أن تنزع ليحس بعدها بالراحة

جعلت أبناء الوطن يهانون,لا قيمه لهم ,لا كرامه لهم ولا حرية يحرقون جهارا ولم تحرك ساكنا وكأن شيئا لم يحصل,لأنك استلمت ثمن إحراقهم مقابل السكوت,هكذا يحرقون ويسجنون ويعذبون وأنت تتفرج ج كأنك رئيس عصابه وليس رئيسا لدوله

كنت تظن انك ستخادع ستناور للتويه الشعب مثل كل مره وبالانتخابات النزيهة الذي تدعي بها ,فقد عرفوا عنك كل شيء الكذب والخداع والتضليل والنفاق الذي تستخدمه كل مره

خرجوا في جميع المحافظات ينادونك بالرحيل ويطالبون بمحاكمتك,لأنك قاتلهم وظالمهم,يهتفون موحدين بروح الحب والألفة والوطنية والوحدة بإخلاص (ارحل)وهذا مايغيضك إنهم أضحوا موحدين عكس ماتريد

لأنك أخفقت في إدارة البلاد خرجت هذه الملايين تطالبك بالرحيل جهارا أمام العالم لأنها مللت حكمك التعيس

واكتشفوا انك تحكم بالقوة والعنف وآخر حماقة هي استخدام مياه المجاري لتفريقهم,لأنك تريد البقاء مختبئ في قصر الشعب كعاقل حارة فقط لأنك لم تعد تحكم سواها, تخرج في كل جمعه لتخاطب من تمدهم بالمال عايشا بالوهم انك قويا وزعيما ,وما تبقى لك هو كلامك الساقط على النساء الطاهرات

مارست كل أساليب الشياطين تجاه الشعب فرق تسد وغيرها من الحيل لكنها اتضحت اخيرا,لكن بعد أن طفح كيل هذا الشعب المقهور خرج ليثبت لك أن حصاد حكمك بائس,لأنك لم تكن مخلصا مع هذا الشعب,بل لم تكن عادلا ,انك أمام حاكما ظالما وجائرا فقد خرجت من التاريخ مطرودا كما خرج سابقوك بن علي ومبارك