أميركا تتهم سورية وتدين الهجوم على السفارات
مأرب برس / متابعات
الأحد 05 فبراير-شباط 2006 الساعة 10 صباحاً

كروفورد (الولايات المتحدة)، دمشق: دان البيت الأبيض أمس - بـ"أقصى العبارات" - الهجومين على سفارتي الدنمارك والنروج في دمشق، متهما النظام السوري بتأييدهما. وحذر المتحدث باسم البيت الابيض سكوت ماكليلان النظام السوري قائلا انه يحمل دمشق "مسؤولية" حماية البعثات الديبلوماسية الاجنبية. ودعت الحكومتان الدنماركية والنروجية مواطنيهما الى مغادرة سورية فوراً بعدما أحرق متظاهرون غاضبون مباني سفارتي البلدين في دمشق. وكان المتظاهرون يشاركون في مسيرة احتجاجية الى سفارات دول غربية، بينها فرنسا، نشرت فيها رسوم كاريكاتورية للنبي محمد (صلى الله عليه وسلم).

إيران نحو مقاطعة اقتصادية

وكان لهذا الخلاف اثر اقتصادي بالفعل مع مقاطعة الدول العربية السلع الدنمركية. وفي تطور جديد اعلنت ايران يوم السبت عن تشكيل لجنة "لمراجعة العلاقات التجارية" مع الدول التي نشرت تلك الرسوم. وقالت ايران التي تواجه بالفعل نزاعا مع الغرب بشأن برنامجها النووي انها ستراجع العلاقات التجارية مع الدول التي نشرت مثل هذه الرسوم

واكد البيت الأبيض في بيان صدر في كروفورد (تكساس) التي يزورها الرئيس جورج بوش، "تضامن" الولايات المتحدة مع حلفائها الاوروبيين، داعيا الى "حوار بناء وسلمي يشدد على احترام جميع المعتقدات الدينية". وقال ماكليلان ان "الولايات المتحدة تدين بأشد العبارات عمليات حرق سفارتي الدنمارك والنورج... التي الحقت اضرارا ايضا بسفارتي السويد وتشيلي". واضاف ان "من غير المقبول" الا توفر سوريا الحماية المطلوبة للسفارات، على رغم "التحذيرات من توقع اعمال عنف". واكد ان "وزارة الخارجية قالت لسفير سوريا ان على سوريا التصرف بطريقة حازمة لحماية جميع السفارات وجميع المواطنين الاجانب في دمشق من الهجمات". وقال "نعتبر سوريا مسؤولة عن هذه التظاهرات العنيفة التي لا يمكن ان تحصل من دون معرفة الحكومة وتأييدها". ودعا "كافة الحكومات الى اتخاذ تدبير للتخفيف من التوترات ومنع العنف". واعلن "نحن الى جانب اصدقائنا وحلفائنا وندعو بالحاح الى حوار بناء وسلمي يشدد على احترام جميع المعتقدات الدينية". واشاد "بالتصريحات المسؤولة التي ادلى بها في الايام الاخيرة رئيس الوزراء الدنماركي (اندرس فوغ) راسموسين الداعية الى التسامح واحترام جميع المعتقدات وحرية الصحافة".

وخلص المتحدث الى القول "نحن متضامنون مع الدنمارك وحلفائنا الاوروبيين في رفض التصرفات المشينة التي حصلت اليوم (امس) في سوريا".

ووكانت تظاهرة يوم امس، التي تمت الدعوة إليها عبر رسائل الموبايل (اس إم اس)، انطلقت من ساحة الروضة، وسط العاصمة، في اتجاه السفارة الدنماركية التي ضربت قوات الأمن سوراً حولها.

وأشعل سوريون غاضبون النار في سفارتي الدنمرك والنرويج في الوقت الذي لم يظهر فيه ما يشير الى هدوء الاحتجاجات على رسوم ساخرة للنبي محمد على الرغم من نداءات بالهدوء. واقتحم المتظاهرون الذين كانوا يهتفون "الله اكبر" مبنى السفارة الدنمركية بدمشق واحرقوا العلم الدنمركي ورفعوا مكانه علما يحمل شعار "لا الله الا الله محمد رسول الله". وألحق الحريق اضرارا بالغة في المبنى ولكنه لم يؤد لاصابة احد لان السفارة كانت مغلقة. كما أضرم المحتجون النار في السفارة النرويجية. وتمكن رجال الاطفاء من اخماد الحريق.

وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين هناك واستخدمت خراطيم المياه لابعاد اخرين من اقتحام السفارة الفرنسية. ونشرت شرطة مكافحة الشغب ايضا لحماية مقر البعثة الأميركية.

 واحتمال قطع العلاقات الدبلوماسيةوذكر المبعوث الدنمركي الى سوريا اولي ايجبرج ميكلسن انه حاول تحذير السلطات السورية من الاحتجاجات. وقال ميكلسن لوكالة ريتزاو للانباء "ابلغت السلطات شخصيا بان مظاهرة كبيرة تدبر وطلبت من السلطات عدة مرات خلال الصباح توفير الحماية اللازمة للسفارة والمعهد الدنمركي في دمشق."

ونصحت الدنمرك رعاياها بمغادرة سوريا وقالت انها ستسحب جميع دبلوماسييها. وقال ميكلسن ان ما بين 70 و80 دنمركيا موجودون في سوريا وان بعضهم غادرها بالفعل. وقالت النرويج انها ستتخذ اجراءات مماثلة. وطالت الاحتجاجات ايضا السويد التي توجد سفارتها في سوريا في نفس المبنى مع الدنمرك وشيلي. وقدمت الدول الاسكندنافية الثلاث احتجاجا لسوريا لاخفاقها في حماية دبلوماسييها. وقال وزير الخارجية النرويجي يوناس جار ستوري في مؤتمر صحفي في اوسلو"هذه اول مرة حسب علمي تهاجم فيها سفارة نرويجية." واضاف "المبدأ الذي تقوم عليه العلاقات الدبلوماسية هو ان الدبلوماسيين يستطيعون العمل في امان وكون هذا قد تعرض للانتهاك امر بالغ الخطورة."

سوريا تنتقد اعمال العنفمن الجانب السوري، انتقد وزير الاوقاف السوري محمد زيادة الايوبي الاحتجاجات لانها تحولت الى اعمال عنف. وقال في تصريحات للتلفزيون الحكومي ان السوريين لديهم الحق في الاحتجاج والتعبير عن غضبهم ولكن ليس لديهم الحق في تجاوز الحدود التي رسمها الاسلام للاحتجاج.

وانصب غضب المسلمين على الدنمرك لان صحيفة دنمركية هي التي كانت اول من نشر تلك الرسوم الساخرة. واصبحت صحيفة نرويجية مسيحية صغيرة من بين اول من نشر هذه الرسوم خارج الدنمرك. واعيد الان نشر هذه الرسوم في صحف في بلغاريا والدنمرك وفرنسا والمانيا وايطاليا والاردن واسبانيا وسويسرا والمجر ونيوزيلندا وبولندا.

احتجاجات واسعةلندنواستمرت الاحتجاجات في شتى انحاء العالم الاسلامي يوم السبت فيما اصبح مواجهة بين نداءات بحرية الصحافة واحترام الاديان. وتجمع محتجون عند السفارة الدنمركية في لندن . ونظم نحو 500 من طلبة المعاهد الاسلامية احتجاجا في لاهور.

ألمانياوحاول عشرات من الشبان الفلسطينيين اقتحام مكتب الاتحاد الاوروبي في غزة هاتفين "بالروح بالدم نفديك يا رسول." واقتحم شبان ايضا المكتب التمثيلي لالمانيا.

تركياودعا الزعماء الاوروبيون الى الهدوء واعربوا عن قلقهم العميق من اعمال العنف. ودعا عبد الله جول وزير خارجية تركيا وهي دولة مسلمة لكن علمانية ومرشحة للانضمام الى الاتحاد الاوروبي الى الاحترام المتبادل بين المسلمين وغير المسلمين.

الدنمركوفي الدنمرك ادانت شبكة من المسلمين المعتدلين الهجوم على السفارة الدنمركية وحثت على ضبط النفس. وقال ناصر خضير المتحدث باسم الجماعة والمولود في سوريا "الامر لم يعد يتعلق بالرسوم الكاريكاتورية فالوضع خرج عن نطاق السيطرة."

الاتحاد الأوروبيواصرت الصحف على حقها في نشر هذه الرسوم مشيرة الى حرية التعبير . ولكن بالنسبة للمسلمين فان تصوير النبي محمد يعد اساءة. وقال فرانكو فراتيني مفوض شؤون العدل بالاتحاد الاوروبي لصحيفة لا ريبوبليكا الايطالية انه لا يتعين على الاتحاد الاوروبي الاعتذار. وقال "لا انه ليس من واجب الاتحاد الاوروبي ولا اعتقد انه من واجب رئيس الوزراء (الدنمركي) اندرس فو راسموسن. ليس لدينا السلطة للاعتذار باسم الصحافة. هذا سيشكل انتهاكا لاساس حرية الصحافة."

باكستانواستدعت باكستان دبلوماسيين من عدة دول اوروبية للاحتجاج على هذه الرسوم. وقال بيان للخارجية الباكستانية "نرفض الذريعة الزائفة لحرية الصحافة لنشر هذه الرسوم لان حرية التعبير لا تعني غياب اي قيم او اخلاق او قوانين."

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال