مصدر محلي ينفي مقتل الفضلي واللجنة الأمنية تمهله حتى الصباح لتسليم نفسه

الثلاثاء 06 نوفمبر-تشرين الثاني 2012 الساعة 12 صباحاً / مأرب برس - خاص
عدد القراءات 14326

نفى مصدر محلي بمحافظة أبين الانباء المتضاربة حول مقتل طارق الفضلي في مواجهات مع الجيش واللجان الشعبية التي تحاصر منزله بزنجبار محافظة ابين (جنوب اليمن) منذ أمس الاثنين.

وافاد مصدر في اللجان الشعبية لـ"مأرب برس" عن تدخل اللجنة الأمنية ومحافظ محافظة أبين لايقاف اشتباكات بين الطرفين وامهال الفضلى حتى الصباح لتسليم نفسه، مهددة باتخاذ اجراءات قاسية. موضحاً ان طارق الفضلي يهدد بمقاتلة القاعدة.

وكان الشيخ القبلي طارق الفضلي هدد مساء الاثنين اعضاء اللجان الشعبية التي تحاصر منزله بالقتال اذا لم ترفع حصارها الذي فرضته فور علمها بعودته الى زنجبار ودعته الى تسليم نفسه على خلفية مساعدته لعناصر القاعدة أثناء سيطرتها على محافظة ابين بين منتصف العام الماضي حتى منتصف العام الجاري. بحسب متحدث في اللجان الشعبية التي ساندت قوات الجيش في حربها على عناصر التنظيم.

يذكر أن طارق الفضلي قد فاجأ الجميع اليوم بعودته إلى زنجبار على متن مصفحتين عسكريتين تابعتين للواء 115 المرابط في مدينة شقره التي لجأ إليها بعد حوالي شهرين من سيطرة القاعدة على زنجبار.

وأفادت مصادر محلية إن رجال اللجان الشعبية التي سبق ان اهدرت دم الفضلي مع 20 من قيادات القاعدة تمكنوا من القاء القبض على اثنين من حراسة الفضلي.


كلمات دالّة

إقراء أيضاً
اكثر خبر قراءة الحرب على القاعدة