سعيد الشهري : إنسحابنا من أبين وشبوة كان من ضروريات مرحلة الصراع في حرب العصابات

الإثنين 22 أكتوبر-تشرين الأول 2012 الساعة 07 مساءً / مأرب برس ـ خاص
عدد القراءات 6983
 

قال الرجل الثاني في تنظيم القاعدة  بجزيرة العرب سعيد الشهري في تسجيل صوتي هو الأول بعد أنباء عن مقتله في سبتمبر الماضي في قصف جوي إن " انسحابنا من ابين وشبوة وعزان كان من ضروريات مرحلات الصراع في حرب العصابات" بين جماعته المعروفه بأنصار الشريعة التي تتخذ من محافظتي ابين وشبوه جنوب اليمن مقرا لها وبين قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية المسانده للجيش.

(شاهد الفيديو)

وأضاف الشهري إن "وقار( جعار) وشقرة قصفت بالبوارج الامريكية كما تحدث عن وصول المارينز الى قاعدة العند ونقلوا منها الى صنعاء عقب احداث الهجوم على السفارة الأمريكية في منتصف سبتمبر الماضي.

وأشار  الرجل الثاني في التنظيم المصنف رقم واحد على قائمة الارهاب العالمي " إن أمريكا وعدت كل من يقاتل انصار الشريعة بمناصب قيادية في اليمن .

وقال الشهري إن انسحابه من المناطق التي احتلوها جاء "حفاظا على دماء المسلمين والممتلكات وان الحرب لا تزال بين انصار الشريعة وبين من أسماهم بأنصار الديمقراطية .

وتمكن الجيش اليمني واللجان الشعبية التي من طرد مقاتلي القاعدة من محافظتي أبين وشبوه بعد ان كانوا سيطروا سيطرة شبه كاملة على محافظة أبين الواقعة جنوب اليمن

كما تحدث عن مؤتمر القمة الاسلامية والذي انعقد في مكة في رمضان منتقدا حضور الرئيس الايراني كما تحدث عن لازمة السورية وعن الفلم المسيء للنبي عليه الصلاة والسلام وأشاد بمن قاموا باقتحام السفارات الامريكية منتقدا في السياق ذاته العلماء الذين انتقدوا ذلك الاقتحام .

وكان الشهري اعتقل في غوانتنامو وأعيد إلى السعودية عام2007م حيث تابع برنامج المناصحة الخاص بالمتطرفين إلا أنه عاد والتحق بـ«القاعدة» في اليمن. وكان تنظيم القاعدة قد نفى مقتل الرجل الثاني في التنظيم سعيد الشهري في الغارات الأميركية الأخيرة على محافظة حضرموت.

وقال الشهري الذي جاء ظهوره ليُدحر نهائياً الأنباء عن مقتله في غارة جوية نفذتها طائرة بدون طيار إن "ما أعلن هو إشاعة لتغطية مقتل المدنين في حضرموت والبيضاء حتى يغطوا هذه الاخبار عن شعوبهم.. في إشارة الى المدنيين الذين سقطوا جراء عمليات القصف الجوي التي تقوم بها الحكومة اليمنية وطائرات بدون طيار أمريكية".


كلمات دالّة

إقراء أيضاً
اكثر خبر قراءة الحرب على القاعدة