الخالدي المختطف لدى القاعدة منذ 7 شهور يذكّر حكومته بما فعلته (إسرائيل) للإفراج عن شاليط ( فيديو)

الخميس 18 أكتوبر-تشرين الأول 2012 الساعة 08 مساءً / مارب برس - متابعات
عدد القراءات 9570
 

  

طالب الدبلوماسي السعودي عبدالله الخالدي المُعتقل منذ 28 مارس الماضي من عدن لدى تنظيم القاعدة حكومته بإعطائه الأهميّة التي أولاها (الكيان الصهيوني) بالجندي جلعاد شاليط الذي أسرته (حماس) وافتدته حكومته بـ 1000 أسير وأسيرة.

شــــــاهد فيديو المناشدة هنــــــا

وناشد في تسجيلٍ ثالث جديد نشره اليوم إعلام تنظيم القاعدة على الانترنت، الشعب السعودي بألاّ يتركوه وبأن "يضغطوا على الحكومة السعودية"، مجدداً دعوته لحكومة المملكة السعودية بتنفيذ مطالب الخاطفين.

وفي تسجيلٍ مقتضب قال الخالدي (نائب القنصل السعودي في عدن):"أناشد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن العزيز وولي العهد الأمير سلمان بن عبدالعزيز ووزير الداخلية الأمير أحمد بن عبدالعزيز ووزير الخارجية الأمير سعود الفيصل، سرعة فك أسري وتنفيذ مطالب تنظيم القاعدة".

ونوّه الخالدي بإفراج الحكومة السعودية في 23 إبريل الماضي عن خمس سجينات يتبعن القاعدة ، وإن كان قرار الإفراج عنهن قد تم في إطار قضائي ولم تربطه سلطات السعودية بمطالب القاعدة، لكن الخالدي طالب أيضاً بـ"الإفراج عن باقي النسوة وتنفيذ باقي مطالب تنظيم القاعدة ".

وقال في التسجيل الذي تداولته وسائل الإعلام اليوم: " أنا مواطن سعودي خدمت الحكومة السعودية في أكثر من مكان وأكثر من موقع، ألا استحق الإفراج عنّي مقابل الإفراج عن بعض النسوة وبعض المشايخ؟ ". .

جدير بالإشارة أن القيادي السابق في القاعدة طارق الفضلي كان قد أعلن أكثر من مرة عن تعهده بسلامة الدبلوماسي السعودي، وأنه سيعمل على ألا تُمَسّ حياته، الأمر الذي شكّك البعض في علاقة الفضلي باختطاف الخالدي.   


إقراء أيضاً
اكثر خبر قراءة الحرب على القاعدة