موقعة الامارات وعمان تحدد العريس الجديد للكأس الخليجية
مأرب برس - متابعات - دواس العقيلي
الثلاثاء 30 يناير-كانون الثاني 2007 الساعة 11 صباحاً

 تعود منافسات دورة كأس الخليج الثامنة عشرة لكرة القدم الى حيث انطلقت في استاد مدينة زايد الرياضية في ابو ظبي الذي سيحتضن النهائي المشتعل بين منتخبي الامارات وعمان في اعادة لمباراة الافتتاح في السابع عشر من الشهر الحالي التي انتهت عمانية بهدفين مقابل هدف.

وسيكون بطل الخليج جديدا هذا المرة لينضم الى المنتخبات التي سبق ان احتكرت اللقب منذ انطلاق الدورة عام 1970 وهي الكويت (9 مرات، رقم قياسي) والسعودية (3) والعراق (3) وقطر (2). افضل نتيجة للامارات في الدورات الخليجية كانت حلولها في المركز الثاني ثلاث مرات اعوام 1986 و1988 و1994 عندما كانت الدورة تقام بنظام المجموعة الواحدة، في حين كانت عمان قاب قوسين أو أدنى من احراز لقبها الاول في "خليجي 17" في الدوحة قبل نحو عامين حين بلغت المباراة النهائية قبل ان تخسر امام قطر بركلات الترجيح 4-5 بعد انتهاء الوقتين الاصلي والاضافي 1-1.

وتستضيف الامارات دورة كأس الخليج للمرة الثالثة، الاولى كانت في النسخة السادسة عام 1982 وحلت فيها ثالثة، والثانية في النسخة الثانية عشرة عام 1994 وجاءت ثانية خلف السعودية.

واختار المنظمون اقامة المباراة النهائية على استاد مدينة زايد الذي يتسع لنحو ستين الف متفرج، خصوصا ان اعدادا كبيرة من المشجعين لم تتمكن من الدخول الى ملعب محمد بن زايد في نادي الجزيرة الذي كان يمتلىء عن آخره قبل ساعات من انطلاق مباريات المنتخب الاماراتي.

وكان الحضور الجماهيري لافتا جدا في هذه البطولة وفي جميع المباريات، وتحديدا التي كان منتخبا الامارات وعمان احد طرفيها، فالاول يلعب على ارضه، شكل الجمهور الكبير الذي تابعها من المدرجات عاملا مؤثرا في وصوله الى النهائي، والثاني حظي ايضا بتشجيع مهم من نحو عشرة آلاف عماني في كل مباراة خاضها.

وتحتشد الجماهير العمانية في ابو ظبي منذ ساعات الصباح حيث يسافر العدد الاكبر منها برا في رحلة تستغرق من ساعتين الى ثلاث ساعات.

اعادة للافتتاح

يعرف كل من المنتخبين الآخر جيدا خصوصا انهما تواجها في المباراة الافتتاحية التي كان اصحاب الارض يمنون النفس فيها بانطلاقة قوية في البطولة تؤكد سعيهم الى احراز اللقب الاول للمرة الاولى في تاريخهم، لكنهم تلقوا صدمة مبكرة امام العمانيين الذين كشفوا منذ البداية انهم حضروا من اجل هدف واحد فقط وهو تعويض الاخفاق في النهائي الماضي والانضمام الى نادي الكبار من المنتخبات التي احرزت اللقب الخليجي.

كان المنتخب العماني الطرف الافضل في المباراة الافتتاحية فكسب احترام الجميع منذ البداية اذ نجح في تسجيل هدفين عبر نجميه المميزين فوزي بشير وعماد الحوسني قبل ان يقلص المتألق اسماعيل مطر الفارق. وبقي اداء المنتخب العماني في ثبات في المباراة الثانية ضد الكويت التي حسمها بالنتيجة ذاتها ليحجز اولى بطاقات التأهل الى نصف النهائي، قبل ان يريح مدربه المحنك ميلان ماتشالا اللاعبين الاساسيين امام اليمن التي انتهت عمانية بهدفين لهدف ايضا.

وكان الاختبار الاكثر جدية لعمان في نصف النهائي ضد البحرين في اعادة ايضا لمباراتهما في الدور ذاته في "خليجي 17" في قطر، فجددت الفوز عليها لكن بهدف للا شيء سجله بدر الميمني، لتكون الوحيدة التي حققت اربعة انتصارات في البطولة الحالية. في المقابل، لم يقنع المنتخب الاماراتي كثيرا في الدور الاول، فخسر امام عمان 1-2 ثم فاز بصعوبة على اليمن 2-1، قبل ان يقدم افضل عروضه ضد الكويت في الجولة الثالثة الحاسمة من الدور الاول ويفوز 3-2. ولعب اسماعيل مطر دور المنقذ بتسجيله هدفين ضد الكويت، الاول في الدقيقة الاولى، والثاني في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع.

وشاءت الاقدار ان يكون اسماعيل مطر المنقذ ايضا ضد السعودية في نصف النهائي، فمجريات الامور كانت تميل لمصلحة السعوديين من حيث الانتشار والفرص والسيطرة قبل ان تصل كرة الى مطر على حدود المنطقة فسددها في الزاوية اليمنى لمرمى الحارس محمد خوجة مسجلا هدفا ثمينا جدا. وتصدر اسماعيل مطر ترتيب الهدافين برصيد اربعة اهداف، ومنافسه الوحيد على لقب الهداف هو عماد الحوسني الذي سجل هدفين حتى الآن.

تفاؤل في المعسكرين

يخيم التفاؤل على معسكري المنتخبين، فلاعبو الامارات يعتبرون انهم لن يحصلوا على ابرز من هذه الفرصة لاحراز اللقب، ولاعبو عمان يدركون تماما انهم سيواجهون مدا جماهيريا كبيرا وان عليهم التركيز لعدم تكرار اخفاق النسخة الماضية وفقدان اللقب بركلات الترجيح. رئيس اللجنة المنظمة للبطولة الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان يقول "لقد تمنيت مقابلة المنتخب العماني في المباراة النهائية لانه جيد ويعتبر من افضل الفرق المشاركة في البطولة ونحن نكن له كل احترام وتقدير". واضاف "انا متفائل بأن يكون اللقب اماراتيا للمرة الاولى وثقتي كبيرة بلاعبي منتخب الامارات وامكاناتهم وروحهم المعنوية وثقتهم بأنفسهم". مدرب المنتخب الاماراتي الفرنسي برونو ميتسو قال "إن المباراة مع عمان قوية وصعبة ولكن تصميمنا كبير على الفوز واحراز اللقب". واوضح "لقد وضعت الخطط المناسبة للمباراة لكن الدور على اللاعبين داخل الملعب واتمنى ان يقدموا اداء جيدا ويلعبوا من اجل الفوز".

واذا كان ميتسو "نجح في اسكات المنتقدين" بقيادة منتخب الامارات الى المباراة النهائية، فانه يدرك تماما انها ستكون المحطة الاصعب له في البطولة، فيمكن ان تؤدي الى اللقب الاول، كما انها قد تمحو كل ما تحقق سابقا، ولذلك يتعين عليه اعتماد الخطة المناسبة لمواجهة العمانيين الذين يعرفون طريق المرمى جيدا خلافا للسعوديين.

وينتظر ماتشالا في الجهة المقابلة ليجدد تفوقه على ميتسو وقيادة عمان الى اللقب الاول، الذي سيكون في حال تحقق الثالث له في دورات كأس الخليج بعد ان احرزه مع الكويت مرتين في "خليجي 13 و14" عامي 1996 و1998 على التوالي.

ويقول ماتشالا "يجب ان نتذكر نهائي الدورة الماضية لعدم الوقوع في الاخطاء ذاتها واحراز اللقب هذه المرة"، في حين يبدو صانع العاب المنتخب العماني فوزي بشير متفائلا بقوله "حصدنا تسع نقاط كاملة في الدور الاول، وفزنا على البحرين في نصف النهائي، ويتعين علينا الآن احراز اللقب للمرة الاولى في تاريخنا".

يذكر ان منتخبي الامارات وعمان وقعا في مجموعة واحدة في التصفيات المؤهلة الى كأس أمم آسيا المقررة الصيف المقبل، ففازت الامارات 1-صفر ذهابا، وعمان 2-1 ايابا، وحجزتا معا بطاقتي المجموعة الثالثة الى النهائيات.

المدربون الذين تعاقبوا على تدريب الإمارات في دورات الخليج فيما يلي اسماء المدربين الذين تعاقبوا على تدريب المنتخب الاماراتي لكرة القدم منذ مشاركته الاولى في دورات كأس الخليج عام 1972 وحتى الان.

- الدورة الاولى (البحرين 1970): لم تشارك

- الدورة الثانية (السعودية 72): المصري محمد شحتة

- الدورة الثالثة (الكويت 74): المصري محمد شحتة

- الدورة الرابعة (قطر 76): الصربي كاديتش ثم الاماراتي جمعة غريب

- الدورة الخامسة (العراق 79): الانجليزي دون ريفي

- الدورة السادسة (الامارات 82): الايراني حشمت مهاجراني

- الدورة السابعة (عمان 84): الايراني حشمت مهاجراني

- الدورة الثامنة (البحرين 86): البرازيلي كارلوس البرتو باريرا

- الدورة التاسعة (السعودية 88): البرازيلي كارلوس البرتو باريرا

- الدورة العاشرة (الكويت 90): البولندي برنارد بلاوت

- الدورة الحادية عشرة (قطر 92): البولندي طوني بيتشنيك

- الدورة الثانية عشرة (الامارات 94): البولندي طوني بيتشنيك

- الدورة الثالثة عشرة (عمان 96): الكرواتي توميسلاف ايفيتش

- الدورة الرابعة عشرة (البحرين 98): البرتغالي كارلوس كويروش

- الدورة الخامسة عشرة (السعودية 2002): الهولندي جو بونفرير

- الدورة السادسة عشرة (الكويت 2004): الانجليزي روي هودجسون

- الدورة السابعة عشرة (قطر 2005): الهولندي آد دي موس

- الدورة الثامنة عشرة (ابو ظبي 2007): الفرنسي برونو ميتسو

نتائج المنتخبين في الدور الأول

المباراة: عمان- الامارات 2-1

الدور: الدور الأول ضمن المجموعة الاولى

الملعب: استاد مدينة زايد في ابو ظبي

الجمهور: نحو 60 الف متفرج

الحكم: السعودي خليل جلال الغامدي وعاونه مواطنه محمد الغامدي والعراقي محمد كاظم عرب

الاهداف: الامارات: اسماعيل مطر (63)

عمان: فوزي بشير (37) وعماد الحوسني (50)

الانذارات: الامارات: فهد مسعود (17) وعادل عبد العزيز (45) وسالم سعد (89) واسماعيل مطر (90)

الطرد: الامارات: هلال سعيد (27)

التشكيلتان:

- مثل الامارات: ماجد ناصر- عادل عبد العزيز وفهد مسعود (حميد فاخر) وهلال سعيد وبشير سعيد وعبد الرحيم جمعة وراشد عبدالرحمن وسالم خميس ومحمد عمر (سالم سعد) واسماعيل مطر وفيصل خليل (سبيت خاطر).

- مثل عمان: علي الحبسي- حسين مظفر وسعيد الشون ومحمد ربيع وخليفة عايل ويعقوب سليم واسماعيل العجمي واحمد حديد (سلطان الطوقي) وفوزي بشير وعماد الحوسني (احمد مبارك) وبدر الميمني (هاشم صالح).

سجل الفائزين باللقب

أبو ظبي- أ ف ب :

فيما يلي سجل دورات كأس الخليج العربي السبع عشرة لكرة القدم منذ العام 1970 وحتى الآن:

- الدورة الاولى (البحرين 1970): الكويت

- الدورة الثانية (السعودية 72): الكويت

- الدورة الثالثة (الكويت 74): الكويت

- الدورة الرابعة (قطر 76): الكويت

- الدورة الخامسة (العراق 79): العراق

- الدورة السادسة (الامارات 82): الكويت

- الدورة السابعة (عمان 84): العراق

- الدورة الثامنة (البحرين 86): الكويت

- الدورة التاسعة (السعودية 88): العراق

- الدورة العاشرة (الكويت 90): الكويت

- الدورة الحادية عشرة (قطر 92): قطر

- الدورة الثانية عشرة (الامارات 94): السعودية

- الدورة الثالثة عشرة (عمان 96): الكويت

- الدورة الرابعة عشرة (البحرين 98): الكويت

- الدورة الخامسة عشرة (السعودية 2002): السعودية

- الدورة السادسة عشرة (الكويت 2003): السعودية

- الدورة السابعة عشرة (قطر 2004): قطر

- الدورة الثامنة عشرة (ابو ظبي 2007)؟

اللقاءات السابقة بين الإمارات وعمان

فيما يلي نتائج اللقاءات السابقة بين الامارات وعمان في دورات كأس الخليج لكرة القدم (فازت الامارات 8 مرات وعمان ثلاث مرات وتعادلتا اربع مرات):

- الدورة الرابعة (قطر 1976): تعادلتا 1-1

- الدورة الخامسة (العراق 1979): فازت الامارات 4-صفر

- الدورة السادسة (الامارات 1982): فازت الامارات 3-1

- الدورة السابعة (عمان 1984): تعادلتا 1-1

- الدورة الثامنة (البحرين 1986): فازت الامارات 1-صفر

- الدورة التاسعة (السعودية 1988): فازت الامارات 1-صفر

- الدورة العاشرة (الكويت 1990): تعادلتا 1-1

- الدورة الحادية عشرة (قطر 1992): فازت الامارات 1-صفر

- الدورة الثانية عشرة (الامارات 1994): فازت الامارات 2-صفر

- الدورة الثالثة عشرة (عمان 1996): تعادلتا صفر-صفر

- الدورة الرابعة عشرة (البحرين 1998): فازت الامارات 3-2

- الدورة الخامسة عشرة (السعودية 2002): فازت الامارات 1-صفر

- الدورة السادسة عشرة (الكويت 2003): فازت عمان 2-صفر

- الدورة السابعة عشرة (الدوحة 2004): فازت عمان 2-1

- الدورة الثامنة عشرة: (ابو ظبي 2007): فازت عمان 2-1 في الدور الاول

الإمارات في سطور

أبو ظبي- أ ف ب

- المساحة: 77700 كلم مربع

- عدد السكان: نحو 550 الف نسمة

- العاصمة: ابو ظبي

- الاتحاد: تأسس عام 1971

انضم الى الاتحاد الدولي (فيفا) عام 1972

انضم الى الاتحاد الآسيوي عام 1974

- عدد الاندية: نحو 30 ناديا

- عدد اللاعبين: نحو 3500 لاعب

- الاستاد الوطني: استاد مدينة زايد الرياضية في ابو ظبي (نحو 60 الف متفرج)

- الالوان: فانيلة بيضاء وسروال ابيض وجوارب بيضاء

- لم يسبق لها ان احرزت لقب بطلة الخليج

- تأهلت الى نهائيات كأس العالم عام 1990 في ايطاليا

- خاضت الملحق الآسيوي المؤهل الى مونديال 2002 وخسرت امام ايران صفر-1 ذهابا وصفر-3 ايابا

- وصلت الى المباراة النهائية لكأس الامم الآسيوية عام 1996 في ابو ظبي

وخسرتها امام السعودية

عمان في سطور

مسقط- أ ف ب

- المساحة: 312000 كلم مربع

- عدد السكان: مليون و750 الف نسمة

- العاصمة: مسقط

- الاتحاد: تأسس عام 1978

انضم الى الاتحاد الدولي (فيفا) عام 1980

انضم الى الاتحاد الآسيوي عام 1979

- عدد الاندية: 51 ناديا

- عدد اللاعبين: نحو 7 آلاف

- الاستاد الوطني: استاد مجمع السلطان قابوس في مسقط (نحو 30 الف متفرج)

- الالوان: فانيلة بيضاء وسروال احمر وجوارب بيضاء

- لم يسبق لها ان احرزت لقب بطلة الخليج ولا ان حققت نتائج لافتة عربيا وآسيويا، وتأهلت الى الدور لثاني من التصفيات الآسيوية المؤهلة الى نهائيات كأس العالم 2002 في كوريا الجنوبية واليابان للمرة الاولى في تاريخها، والى نهائيات كأس آسيا 2004 في الصين للمرة الاولى ايضا، وكررت ذلك بتأهلها الى نهائيات كأس آسيا 2007 في تايلاند واندونيسيا وماليزيا وفيتنام.

- اهم انجاز لها في دورات كأس الخليج كان تأهلها الى المباراة النهائية في الدورة السابعة عشرة في قطر عام 2005 قبل ان تخسر 4-5 بركلات الترجيح (الوقتان الاصلي والاضافي 1-1) امام اصحاب الارض، ثم تأهلها الى نهائي النسخة الثامنة عشرة في الامارات.

مناورات الساعات الأخيرة تشتعل بين المدربين ماتشالا يؤكد: لا تنتظروا المفاجآت!!

قال التشيكي ميلان ماتشالا مدرب المنتخب العماني إن الحقيقة باتت الآن واضحة بخصوص ما كان الناس يتحدثون به حول وجود مجموعة حديدية وأخرى ضعيفة في خليجي 18 والحقيقة الوحيدة الآن هي أن فريقين من المجموعة التي كان يعتبرها الجميع ضعيفة قد وصلا إلى المباراة النهائية ويقصد الإمارات وعمان.

وأكد ماتشالا خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد ظهر أمس بنادي الضباط مقر البطولة أنه كمدرب للمنتخب العماني سعيد بخوض المباراة النهائية مهنئا منتخبي الإمارات وعمان بالوصول إلى النهائي وقال سنؤدي مباراة قوية أمام الإمارات وبما أن اللقب لم يذهب إلى أحد حتى الآن ومازالت النتيجة في رحم الغيب فإن من حقنا أن نحلم بالفوز بهذا اللقب وسنفعل كل ما بوسعنا لتحقيق هذا الهدف والفوز بلقب البطولة.

وتوقع ماتشالا ألا تكون هناك مفاجآت ليست في الحسبان باعتبار الفريقين يعرفان بعضهما البعض جيدا وبحكم الجيرة فقد خاضا العديد من المباريات وتواجها كثيرا وكذلك اللاعبون يعرفون بعضهم البعض جيدا ولكن ماتشالا يعتقد أن الحسم يمكن أن يأتي كجزئية صغيرة من بين المعطيات المعروفة والمكشوفة عن كل فريق لدى الفريق الآخر.

وأوضح مدرب المنتخب العماني ثقته في لاعبيه من خلال ارتفاع مستوى لاعبين والتطور الملاحظ في أداء الفريق خلال الأربع سنوات الأخيرة لذلك فمن الطبيعي أن يكون المنتخب العماني طرفا في المباراة النهائية لدوره كأس الخليج للمرة الثانية على التوالي وتمنى أن يستفيد اللاعبون العمانيون من هذه الميزة اليوم وقال ماتشالا إن الإمارات وعمان يمتلكان الفرصة والحظوظ وقادران على تقديم نهائي جيد وممتع يقدمان مباراة تؤكد تطور الكرة الخليجية من خلال أحقيتهما بالظهور في المباراة النهائية.

واعتبر ماتشالا الاهتمام الإعلامي والجماهيري بالمباراة ورغبة الفوز لدى الفريقين لا تشكل ضغوطا بالمعنى المباشر للكلمة وإنما هي محفزات وستكون مفيدة للفريق الذي يعرف كيف يتعامل مع هذه المعطيات خلال سير المباراة.

وأكد المدرب التشيكي أن جوهر المباراة النهائية لا يقوم على المعطيات الآنية فقط من خلال مباريات الدورة وإنما يعتمد على المخزون اللياقي للاعبين والمتبقي لديهم من فقرة الإعداد وبالنسبة لنا فقد كانت فترة الإعداد بسيطة جدا ولم تتعد ستة أيام تخللتها مباراة تجريبية واحدة أمام المنتخب القطري أما منافسنا الإماراتي فقد خاض فترة إعدادية أطول وفي النهائي - كما ذكرت - فإن المخزون اللياقي سيكون هو الفيصل. وأشاد ماتشالا بنظام المباريات الذي نفذ في خليجي 18 وقال إنه نظم بطريقة جيدة ساعدت على عدم إنهاك اللاعبين.

أبطلنا مفعول الثنائي الأخضر والأخطر:

ميتسو بثقة: سنلغي خطورة الحوسني والميمني!!

أوضح الفرنسي ميتسو مدرب المنتخب الإماراتي رأيه بخصوص المباراة النهائية اليوم قائلا إنها ستكون مواجهة صعبة بين الفريقين خاصة أن المنتخب العماني يعتبر من أقوى الفرق في البطولة يضاف إلى ذلك أن المباراة بالنسبة لهم ستكون تأدية ليس على حسابنا وإنما لأنهم خسروا المباراة النهاية قبل عامين في خليجي 17 ويريدون التعويض هذه المرة والفوز باللقب للمرة الأولى.

وأضاف ميتسو من جانبنا في المنتخب الإماراتي فإننا سنؤدي المباراة بهدف الفوز بلقب البطولة وسنبذل كل جهد ممكن لتحقيق هذه الغاية.

وقال ميتسو لا أعتقد أن المفاجآت سيكون لها مكان في مباراة اليوم لأنها نهائي بطولة وستكون الغلبة فيها للجاهزية الفنية والبدنية للاعبين فكل فريق يدخل إلى المباراة النهائية لن يفكر سوى بتحقيق الفوز والتاريخ لن يذكر سوى الفريق الفائز ولا مكان في مثل هذه المباريات للاستعراض فبعد المباراة لن يترد سوى اسم فريق واحد فقط.

وأبدى ميتسو رغبته في أن يكون النهائي بعد يوم راحة إضافي مبررا ذلك بالرغبة في زيادة جماليات اللعب وإتاحة الفرصة للاعبين لبلوغ الجاهزية بدنيا ومعنويا.

ورد ميتسو على سؤال طرح خلال المؤتمر الصحفي ظهر أمس حول تفضيله خوض المباراة النهائية على ملعب نادي الجزيرة بدلا من مدينة زايد قائلا في الحقيقة أنا أعتقد أن ملعب الجزيرة أفضل بالنسبة لنا لأنه شيد بطريقة تجعل الجماهير قريبة من اللاعبين وهذا يمنح اللاعبين دافعا ويحفزهم على بذل الجهد وهو جيد نفسيا بالنسبة للاعبينا لأننا قادرون على تحويل الضغط الجماهيري إلى حوافز لصالحنا لكني أعتقد أن ملعب مدينة زايد أفضل للمنتخب العماني ولو بزيادة الحضور الجماهيري البعيد نسبيا عن اللاعبين، وأوحى ميتسو خلال إجاباته على الأسئلة حول الأساليب التي سيعتمدها للحد من خطورة الهجوم العماني المتمثل في الثنائي عماد الحوسني وبدر الميمني إلى أن المنتخب الإماراتي نجح بفضل أساليبه التكتيكية في مباراة السعودية في الحد وإبطال مفعول مهاجمي السعودية مالك معاذ وياسر القحطاني وهما أخطر من هذا الثنائي والجميع يعرف قدرات مهاجمي المنتخب السعودي وكيف إننا تمكنا من إيقافهم. ومضى ميتسو إلى القول سنحاول القيام خلال مباراة اليوم بنفس الأسلوب الذي نفذناه أمام السعودية حيث منعنا دخول أي هدف إلى مرمانا.

لاعبو عمان في سطور

علي الحبسي: حارس مرمى ولد في 30 ديسمبر عام 1981، يلعب لنادي بولتون الانجليزي، لعب اول مباراة دولية له عام 1999 وخاض حتى الآن 45 مباراة دولية.

محمد ربيع: مدافع ولد في 3 يونيو عام 1981، يلعب لنادي السد القطري، خاض اول مباراة دولية عام 1993 ولعب حتى الآن 65 مباراة دولية.

خليفة عايل: مدافع ولد في الاول من مارس عام 1984، يلعب لنادي السد القطري، خاض اول مباراة دولية عام 1998 ولعب حتى الآن 50 مباراة دولية.

سعيد الشون: مدافع ولد في 28 يونيو عام 1983، يلعب لنادي ام صلال القطري، خاض اول مباراة دولية عام 1997 ولعب 41 مباراة دولية.

حسين مظفر: مدافع ولد في 26 يونيو عام 1980، يلعب لنادي الاهلي القطري، خاض اول مباراة دولية عام 2002 ولعب حتى الآن 40 مباراة دولية.

حسين ربيع: مدافع ولد في 3 مايو عام 1983، يلعب لنادي النصر، خاض اول مباراة دولية عام 1997 ولعب 42 مباراة دولية.

احمد مبارك كانو: لاعب وسط ولد في 3 فبراير عام 1985، يلعب لنادي الريان القطري، خاض اول مباراة دولية عام 2002 ولعب حتى الآن 36 مباراة دولية.

احمد حديد: لاعب وسط ولد في 18 يوليو عام 1984، يلعب لنادي الشمال القطري، خاض اول مباراة دولية عام 1999 ولعب حتى الآن 50 مباراة دولية.

يوسف شعبان: لاعب وسط ولد في 4 نوفمبر عام 1982، يلعب لنادي ظفار، خاض اول مباراة دولية عام 2000 ولعب حتى الآن 42 مباراة.

فوزي بشير: لاعب وسط ولد في 6 مايو عام 1984، يلعب لنادي القادسية الكويتي، خاض اول مباراة دولية عام 1998 ولعب 64 مباراة.

يونس المشيفري: لاعب وسط ولد في 4 اغسطس عام 1984، يلعب لنادي كاظمة الكويتي، خاض اول مباراة دولية عام 2005 ولعب حتى الآن 15 مباراة.

سلطان الطوقي: لاعب وسط ولد عام 1983، يلعب لنادي السالمية الكويتي، خاض اول مباراة دولية عام 2004 ولعب حتى الآن 21 مباراة.

عماد الحوسني: مهاجم ولد في 18 يوليو عام 1984، يلعب لنادي قطر القطري، خاض اول مباراة دولية عام 2001 ولعب حتى الآن 36 مباراة دولية.

بدر الميمني: مهاجم ولد في الاول من مارس عام 1984، يلعب لنادي الاهلي القطري خاض اول مباراة دولية عام 2000 ولعب حتى الآن 36 مباراة.

لاعبو الإمارات في سطور

ابو ظبي (أ ف ب)

ماجد ناصر: حارس مرمى ولد عام 1985، يلعب لنادي الوصل، خاض اول مباراة دولية عام 2006 ولعب حتى الآن 10 مباريات.

عادل عبد العزيز: مدافع ولد عام 1981، يلعب لنادي الاهلي، خاض اول مباراة دولية عام 2004 ولعب حتى الآن 14 مباراة.

حميد فاخر: مدافع ولد عام 1981، يلعب لنادي العين، خاض اول مباراة دولية عام 1999 ولعب حتى الآن 65 مباراة.

بشير سعيد: مدافع ولد عام 1982، يلعب لنادي الوحدة، خاض اول مباراة دولية عام 1999 ولعب حتى الآن 42 مباراة.

راشد عبد الرحمن: مدافع ولد عام 1976، يلعب لنادي الجزيرة، خاض اول مباراة دولية عام 1998 ولعب حتى الآن 63 مباراة.

حيدر الو علي: مدافع ولد عام 1980، يلعب لنادي الوحدة، خاض اول مباراة دولية عام 2000 ولعب حتى الآن 60 مباراة.

هلال سعيد: لاعب وسط ولد عام 1978، يلعب لنادي العين، خاض اول مباراة دولية عام 2005 ولعب 15 مباراة.

سبيت خاطر: لاعب وسط ولد عام 1980، يلعب لنادي العين، خاض اول مباراة دولية عام 1999 ولعب حتى الآن 85 مباراة.

عبد الرحيم جمعة: لاعب وسط ولد عام 1980، يلعب لنادي الوحدة، خاض اول مباراة دولية عام 1998 ولعب حتى الآن 92 مباراة.

سالم خميس: لاعب وسط ولد عام 1981، يلعب لنادي الاهلي، خاض اول مباراة دولية عام 2002 ولعب حتى الآن 26 مباراة.

فهد مسعود: لاعب وسط ولدعام 1981، يلعب لنادي الوحدة، خاض اول مباراة دولية عام 1999 ولعب حتى الآن 60 مباراة.

نواف مبارك: لاعب وسط ولد عام 1982، يلعب لنادي الشارقة، خاض اول مباراة دولية عام 2003 ولعب حتى الآن 37 مباراة.

اسماعيل مطر: مهاجم ولد عام 1984، يلعب لنادي الوحدة، خاض اول مباراة دولية عام 2003 ولعب حتى الآن 52 مباراة.

محمد عمر: مهاجم ولد عام 1974، يلعب لنادي الجزيرة، خاض اول مباراة دولية عام 1996 ولعب حتى الآن 93 مباراة.

فيصل خليل: مهاجم ولد عام 1983، يلعب للنادي الاهلي، خاض اول مباراة دولية عام 2001 ولعب حتى الآن 52 مباراة.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 1
    • 1) » مش عارف
      قرفاااااااااااااااااان مش فاضي اعلق على اي شي يالله باي
      10 سنوات و 5 أشهر و يومين    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال