عندما يتحاشى «المشترك» خلافاته الداخلية بخذلان الشعب السوري!! (قضية للنقاش التفاعلي)

الأحد 04 مارس - آذار 2012 الساعة 05 مساءً / مأرب برس/ خاص
عدد القراءات 6292
 

ربما تكون لتكتل أحزاب اللقاء المشترك سياسته الخاصة في إدارة الخلافات بين مكوناته المختلفة، غير أن صمته إزاء ما يتعرض له الشعب السوري الثائر من قبل نظام الرئيس بشار الأسد، يعتبر موقفا سلبيا غير مبرر، من وجهة نظر غالبية قواعده الحزبية على الأقل.

ففي الوقت الذي تتصاعد فيه المواقف المنددة بالمجازر التي يتعرض لها الشعب السوري، لم يصدر عن تكتل أحزاب اللقاء المشترك أي توضيح يحدد موقفه إزاء ما يجري في سوريا، وكأنه لا يرى في الثورة السورية جزءا من ثورات الربيع العربي.

شريحة واسعة في ساحات الثورة اليمنية تتبنى المطالبة بطرد السفير السوري في اليمن، كتعبير رمزي عن تضامن الشعب اليمني مع الشعب السوري، غير أن موقف الثوار هذا لا يعفي المشترك من تحديد موقفه إزاء ما يجري في سوريا.

والأشد مرارة ان هناك أحزاب صغيرة في التكتل، تبرر وبصراحة جرائم الأسد .

لماذا لا تتخذ حكومة الوفاق قرار بطرد السفير السوري

يطرح «مأرب برس» هذه القضية للنقاش الموضوعي الحر والتفاعلي بين قرائه، عبر نافذته التفاعلية «ساحة حوار»..


كلمات دالّة

إقراء أيضاً
اكثر خبر قراءة ساحة حوار