اختطاف 4 أجانب في مأرب، والخاطفون يطالبون الدولة بتعويضات جراء ما تعرضت له مزارعهم من دمار قبل 3 سنوات

الجمعة 16 ديسمبر-كانون الأول 2011 الساعة 07 مساءً / مأرب برس/ خاص
عدد القراءات 7145
 
  

أقدم مسلحون قبليون من محافظة مأرب على اختطاف أربعة أجانب مع مترجم يمني كان برفقتهم، للمطالبة بتعويضات من الحكومة اليمنية جراء ما تعرضت له مزارعهم من دمار قبل ثلاثة أعوام من قبل الجيش اليمني.

وقال الخاطف حسين أحمد علي الزايدي في اتصال هاتفي مع «مأرب برس» بأن المخطوفين عددهم أربعة أشخاص، اثنان منهم هنود، وآخران روس، مع مترجم يمني، تم اختطافهم قبل أربعة أيام، من طريق مأرب صنعاء، مؤكدا بأنهم معززون مكرمون وبأنهم يعاملون معاملة الضيوف ولا أحد يمسهم بسوء، حتى تستجيب الدولة لمطالب «أبناء الشهيد أحمد بن علي الزايدي».

وأوضح الزايدي بأن مطالبه ومطالب إخوانه تتمثل في تسليم الدولة للتعويضات جراء ما تعرضت له مزارعهم قبل ثلاثة أعوام، جراء الاعتداء عليها من قبل الجيش، مشيرا إلى أن أبناء الزايدي ظلوا طوال السنوات الثلاث الماضية يطالبون الدولة بالتعويضات، عبر القضاء دون أن يستجيب لهم أحد.

كما طالب الزايدي بلجنة من قبل الحكومة لتقييم حجم الأضرار التي تعرضت له المزارع في منطقة صرواح الكود، وتقدير التعويض المناسب، مشيرا إلى أن 7 أشخاص من آل الزايدي أصيبوا خلال عدوان الجيش على مزارعهم وعولج بعضهم في الخارج، كما تم تدمير سيارة لهم.

وأكد الزايدي بأن المخطوفين معززين مكرمين، ولن يمسهم سوء، مطالبا بأن يتم التفاهم معهم وتسليم التعويضات التي يطالبون بها منذ ثلاث سنوات، مشيرا إلى أن المخطوفين يعملون مدراء ف شركات نفطية في مأرب، وقال بأنه لن يتفاوض إلا مع الحكومة اليمنية ولن يقبل أي مفاوضات مع سفارة أو جهات أجنبية.


كلمات دالّة

اكثر خبر قراءة المحلية