أفراد من الحرس الجمهوري يطردون عميد الطب النفسي بحضرموت ويشهرون السلاح في وجهه
مأرب برس/ المكلا/ خاص
السبت 25 يونيو-حزيران 2011 الساعة 08 مساءً

تعرض عميد استشاريي الطب النفسي بمحافظة حضرموت، الدكتور فرج باصالح، لسيل من السباب والشتائم لدى دخوله، صباح الخميس، إلى مبنى إذاعة المكلا بحضرموت، للمشاركة في برنامج "عيادة على الهواء"، الذي يناقش دور الأطباء في التحذير من تعاطي المخدرات، بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة المخدرات.

حيث اعترض أفراد من الحرس الجمهوري سيارة الدكتور باصالح، وأشهر أحدهم السلاح في وجهه، وضربوا مقدمة السيارة بأعقاب البنادق، وأسمعوه أصنافا من السب والشتم دون أن يوقفهم أحد، وهو ما دفع الدكتور باصالح إلى التراجع وعدم المشاركة في البرنامج، على الرغم أنه تكبد عناء قطع مسافة ساعة ونصف بسيارته الخاصة للوصول إلى الإذاعة.

يذكر أن أفراد من الحرس الجمهوري يسيطرون على مباني ديوان محافظة حضرموت وإذاعة المكلا منذ عدة أشهر ويعترضون طريق الكثير من الموظفين وزوار الإذاعة دون رادع.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 8
    • 1) » كلاب مسعورة
      الظاهري قل كلاب مسعورة تعض كل من تلاقيه في طريقها وأكيد إن النظام قطع أذيالهم من أجل يكونوا ضاريين (شرسين) هؤلاء هل هم يدافعون عن الشعب والوطن أم سمموا عقولهم وأصبحوا يدافعوا ويخافوا على الأشخاص أكثر من دفاعهم عن الوطن أو قل ربما يدمروا الوطن بمن فيه من أجل شخص فهؤلاء أذيال الفساد وهم ممن يأكلون من فتات وبقايا مؤائد الطغاة.
      6 سنوات و 3 أشهر و 29 يوماً    
    • 2) » شي طبيعي
      حضرمي هذا طبيعي قوات دولة شقيقة تحتل دولة بعد خلل في مشروع وحدة غير قانوني وبدون موافقة شعب وبتصرف شخص تاريخة السياسي غلط في غلط الدكتور باصالح انسان مواطن في بلاد محتل لازم يصبر حتى زوال الاحتلال المهم ارجو من الفلاسفة حق اليمن يعطونا مواصفات الدول المحتلة
      6 سنوات و 3 أشهر و 29 يوماً    
    • 3)
      بوحضرم صبركم قليلا و بعد ايام سيقوم ابناء حضرموت الابطال بتأديب هؤلاء الرضع
      6 سنوات و 3 أشهر و 26 يوماً    
    • 4) » صبرا آل حضرموت
      د . احمد بافرط صبرا أخي د. فرج باصالح فنحن في ظروف استثنائية فرضت علينا بعد هذه الوحدة المشئومة فبشائر الحرية قد لاحت في الأفق .. وللحرية الحمراء باب بكل يد مضرجة يدق ..
      6 سنوات و 3 أشهر و 22 يوماً    
    • 5) » انهم كلاب متشردة ومسعورة
      متابع مستقل الصحيح انهم سمموا عقولهم وأصبحوا يدافعوا ويخافوا على الأشخاص أكثر من دفاعهم عن الوطن أو قل ربما يدمروا الوطن بمن فيه من أجل شخص فهؤلاء أذيال الفساد وهم ممن يأكلون من فتات وبقايا مؤائد الطغاة...... وهم لا يعرفون حاجة اسمها وطن لان المجرم عفاش رباهم على هذه الثقافة العنصرية .. ونلاحظ ان معظم الاماكن يحرسها افراد مشبعين بثقافة العنصرية ويتم اختيارهم وفرزهم من بين مات الافراد في المعسكرات ... وتجدهم دائما من مناطق معينة في اليمن وهكذا تعمل الاءسرة العنصرية المجرمة والتي اقحمت نفسها من خلال الامن المعفن في شتى مجالات الحياة وافسدت كل شي في البلد .. انهم الى زوال الى زوال الى زوال.
      6 سنوات و 3 أشهر و 17 يوماً    
    • 6) » لاتزعل يبن صالح
      اليافعي فستن بلاة وحدة ولاتبالى من هم في زرايب مدربه وكن حذرا وستعين بعد اللة في عشرتك ثورة الجنوب
      6 سنوات و 3 أشهر و 10 أيام    
    • 7)
      يمنية حتى النخاع صاحب الخبر لا يمتلك مصداقية الكلمة والقلم...كيف يرفضون دخول الموظفين إلى مبنى أعمالهم،،كذبتَ ورب الكعبة يدخل المبنى كل من أراد دخوله إلا في حالات الاستنفار الأمني ولا يستمر الوضع إلا ساعات معدودات وهذا الاستنفار لم أره غير اليوم الذي ادعى فيه المعتصمون الزحف نحو القصر الجمهوري فقط ومنعوا كل من لا ينتسب إلى مكاتب هذا المبنى والله على ماأقول شهيد...
      6 سنوات و 3 أشهر و 6 أيام    
    • 8) » صبرا يادكتور الجاهل لايعرف قدر المتعلم
      من ابناء االحالمه بالله ايش تتوقعوا من هؤلاء الجهله غير هذا
      الرئيس جاهل وقيادات الحرس اطفال ومن تحته جهله محسوبيه بالتوظيف هذا هو نظام علي صالح من متى بنى علي صالح دوله تحترم النظام والقانون هو بنى دولة مافيا من مجموعة العسكريين من الاسره والاصهور والانساب وكان اليمن مزرعه ورثوها عن ابوهم
      فصبرا يادكتور وان شاء الله ستنزاح عننا هذه الغمه المسماه علي صالح واسرته
      6 سنوات و شهرين و يومين    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
اكثر خبر قراءة المحلية
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال