مأرب : أزمة حادة في المحروقات والغاز المنزلي وانقطاع التيار الكهربائي

الجمعة 29 إبريل-نيسان 2011 الساعة 12 صباحاً / مأرب برس- عبد الرحمن القطوي
عدد القراءات 7251
 


تشهد محافظة مأرب أزمة حادة في المحروقات ويضطر أبنائها إلى جلب مادة "البنزين" من صنعاء والمحافظات المجاورة أو شراء ما يحتاجونه من الوقود من السوق السوداء التي انتشرت في المحافظة المنتجة للنفط والغاز بأسعار مضاعفة حيث يصل سعر الدبة(20 لتر) إلى ثلاثة آلاف ريال، ضعف سعرها الرسمي. 

واتهمت مصادر محلية نافذين يقفون وراء تلك الأزمة ويستفيدون منها لتسويق ما يحصلون عليه من البترول والديزل ، بالإضافة إلى تنفيذ ما يعتقدون أنه يخدم خططهم في فرض عقاب جماعي على أبناء المحافظة.

 يأتي ذلك في ظل استمرار تفاقم أزمة الغاز المنزلي الذي تتبادل في السلطة والمعارضة الاتهامات بمنع وصوله عبر طريق مأرب صنعاء. وتقول مصادر مطلعة ان هناك من يمنع وصول الغاز إلى محطة مأرب لخلق أزمة مشابهة حيث يقف وكلاء الغاز في طوابير لأيام طويلة لتعبئة اسطوانات الغاز المعتمدة لمديرياتهم ومناطقهم وهو ما أدى إلى عودة الناس في المدينة وبقية المناطق للاحتطاب وشراء الحطب من الباعة الذين وجدوا في هذا الوضع سوقاً ملائمة لبيع كميات كبيرة بعد أن عانوا من الركود في الفترة الماضية.

من جهة أخرى لا تزال عاصمة المحافظة ، مدينة مأرب، تعيش ظروفاً صعبة منذ أكثر من ستة أيام نتيجة انقطاع تام للتيار الكهربائي و إضراب العاملين في شركة جريكو البريطانية بعد خطف عاملين (هندي ، وسريلانكي) في منطقة حباب بمأرب، ومماطلة الحكومة في صرف مستحقات الشركة.

كما تتعرض خطوط الامداد الكهربائي لاعتداءات من قبل مجهولين.


كلمات دالّة

اكثر خبر قراءة المحلية