حرم الرئيس علي ناصر تحاضر عن العمارة الطينية في وادي حضرموت
مأرب برس- خاص:
الأحد 16 مايو 2010 الساعة 05 مساءً

تتناول المهندسة ريم عبدالغني حرم الرئيس علي ناصر محمد محاضرة حول العمارة الطينية الفريدة في وادي حضرموت ،حيث وصل المعمار إلى حلول معمارية مبدعة في العمارة قالت أنها منسجمة مع الإنسان والمكان، مقدما ً مدرسة معمارية عربية مازالت حية.

مؤكدة في بلاغ صحفي عن محاضرتها أن العمارة الطينية إذ استمرت منذ مئات السنين وحتى يومنا هذا , تُبنى بذات الطرق والمواد المحلية التقليدية معتمدة ً على الخبرات الوطنية, والتي يجمع إنتاجها المعماري المبدع في تكويناته الجميلة التأثيرات المختلفة , مستخرجاً من مواد البناء التقليدية أعظم إمكاناتها ليطوّعها في أبنية من الطين المجفف بأشعة الشمس يتجاوز ارتفاع بعضها الخمسين متراً .

وأكدت المهندسة ريم أنها ستسلط الضوء بشكل خاص على مدينتي شبام (منهاتن الصحراء) وتريم (مدينة المساجد والمدارس والقصور ) , وعلى ملامح العمارة الحضرمية , مميزاتها , إبداعاتها , آلية بنائها , التحديات التي تواجهها , و أهمية توثيقها وحفظها كتراث وطني و إنساني , تستند الباحثة في ذلك كله على البحث الميداني الذي قامت به في حضرموت على مدى خمس سنوات .

وتجدر الإشارةإلى أن المهندسة المعمارية ريم فؤاد عبد الغني- حرم الرئيس علي ناصر محمد

-حاصلة على بكالوريوس في الهندسة معمارية من جامعة حلب، و دبلوم وماجستير في الهندسة المعمارية من جامعة دمشق حول أسس التصميم المعماري للمساجد القديمة في وادي حضرموت باليمن, وهي تعد حالياً رسالة دكتوراه حول العمارة التقليدية في اليمن.

-لها العديد من الأبحاث والدراسات في مجال العمارة والتراث وإدماجه في التنمية المستدامة, قدمت عدداً منها في محاضرات ألقيت في جامعات ومؤسسات علمية داخل وخارج القطر. كما تقوم حالياً بإعداد كتاب حول أسس تصميم المساجد القديمة في مدينة تريم بوادي حضرموت.

-نشرت لها العديد من الموضوعات ذات الطابع الأدبي والاجتماعي في بعض الصحف والمجلات العربية.

-ترأس حالياً مركز تريم للعمارة والتراث،ومقره الرئيسي في دمشق وهي رئيسة تحرير مجلة "تراث" الفصلية، التي يصدرها المركز.

-عضو في عدد من المنظمات المحلية والعربية والدولية، وهي عضو مجلس ادارة جمعية العاديات في دمشق , و عضو لجنة التراث في نقابة المهندسين السوريين بدمشق, كما أنها عضو في لجنة السجل الوطني للتراث في وزارة الثقافة. عضو هيئة استشارية في "تريم عاصمة الثقافة الاسلامية 2010" في وزارة الثقافة اليمنية.

-عضو هيئة المعارف التراثية الإسلامية( MHAG )مؤسسة العلوم و التكنولوجيا و الحضارة –( FSTC )-بريطانيا.

-عضو لجنة تقييم التصاميم المعمارية للمقر الجديد لمجلس الشعب السوري.

-رئيسة لجنة التراث المعماري و العمراني في مشروع "توثيق ذاكرة العالم العربي" و رئيسة اللجنة التنظيمية لمؤتمر التوثيق الالكتروني للتراث المنعقد في دمشق في العام 2008م.

-شاركت وقامت بتنظيم عدة معارض فنية داخل القطر وخارجه حول العمارة والتراث اليمني , وقدمت في بعضها نماذج من أعمالها في توثيق التراث العمراني الحضرمي , وذلك بعد قيامها لعدة سنوات بعمليات رفع ميداني واسعة للمساجد القديمة في مدينة تريم و هو أول توثيق هندسي شامل لهذه المساجد الطينية

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 2
    • 1) » نحن فخورون بابداعاتك
      ابن اليمن زادك الله علما ونورا
      بصراحة كلام يفرح القلب وموضوع شيق جدا للاخت ريم اشكرك على اصالتك واهتمامك بالتراث اليمن والتعمق فيما كان عليه اجدادنامن اباعات وافكار تذهل العقل والقلب
      ناطحت السحاب الاولى في العالم
      ياريت والاخ وزير السياحة يولي اهتمام بالاخوة الباحثين والمحبين لحضاراتهم وتراثهم ويسهل لهم المهمات الصعبة لكي يتمكنو من الاهتمام اكثر والمعرفة اكثر ...

      الله يوفق الجميع لما فيه مصلحة الوطن الحبيب ..
      تحياتي للجميع
      7 سنوات و 5 أشهر و 3 أيام    
    • 2) » ليش حرم الرئيس
      مهندس سؤال يبطح نفسه : ليش لمّح الكاتب في اكثر من مرّة ان المهندسة ريم هي حرم علي ناصر ، وليش تم ذكر كلمة " الرئيس " وليش التركيز العنصري على بعض الشخصيات من مناطق معينة في اشياء اشوفها انا تافهة جداً مقارنة بما يصنعه الكثير والذي لم تكلف مارب برس نفسها عناء نشرها ..

      مارب برس سخيفة
      7 سنوات و 5 أشهر    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
اكثر خبر قراءة سياحة وأثار
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال