سياج توقع اتفاقية تعاون مع نقابة المحامين اليمنيين

الخميس 05 نوفمبر-تشرين الثاني 2009 الساعة 12 صباحاً / مأرب برس- خاص:
عدد القراءات 2252

وقعت منظمة سياج لحماية الطفولة اتفاقية تعاون مع نقابة المحامين اليمنيين. وقال بلاغ صحفي عن المنظمة أن اتفاقية التعاون الثنائي بينهما تأتي من أجل تقديم العون القضائي الطوعي للأطفال ضحايا الانتهاكات والعنف أو الجانحين على مستوى الجمهورية اليمنية.

وأشارت إلى أن الاتفاقية التي وقعت أمس الأربعاء بين الجانبين، جاءت تدشيناً لسلسلة من الأنشطة والفعاليات التي تعتزم المنظمة تنفيذها خلال نوفمبر الحالي تزامناً مع الذكرى الـ20 لتوقيع اتفاقية حقوق الطفل في الأمم المتحدة.

وحسب بلاغها الصحفي – تلقى مأرب برس نسخة منه- فإن الاتفاقية التي وقعها عن النقابة نقيب المحامين اليمنيين المحامي والمستشار القانوني عبدالله محمد راجح وعن منظمة سياج الأستاذ أحمد القرشي رئيس المنظمة إلى تحديد إطار عملي للتعاون بين طرفيها في تقديم العون القضائي والمساندة القانونية الطوعية للأطفال ضحايا الجرائم والعنف أو الجانحين الذين لا يستطيعون هم ولا أسرهم تأمين محامين لحفظ حقوقهم وتحقيق العدالة لهم.

وتأتي هذه الاتفاقية تعزيزاً للجهود الذاتية التي بدأتها المنظمة أواخر العام 2008م عبر وحدة الرصد والمساندة القانونية برئاسة المحامي والمستشار القانوني فيصل هزاع المجيدي رئيس لجنة الإعلام في نقابة المحامين اليمنيين.

وأكدت المنظمة أن النقابة تهدف بموجب الاتفاقية إلى تقديم العون القضائي للأطفال مباشرة أو لأسرهم أو من يقوم بتربيتهم ورعايتهم، عبر مركزها الرئيسي في أمانة العاصمة صنعاء أو من خلال فروعها ومنتسبيها في المحافظات– ما أمكن ذلك.

مشيرة إلى أن الطرفان يسعيان إلى إقامة فعاليات وأنشطة مشتركة من شأنها الإسهام في تطوير القوانين والتشريعات المحلية بحيث تتوافق مع اتفاقية حقوق الطفل وغيرها من الصكوك الدولية وتعزيز مبادئ العدالة وحقوق الإنسان والتوعية المجتمعية والتثقيف بحقوق الطفل كأحد أهم الآليات العملية لإعمال واحترام اتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل والبروتوكولات الملحقة بها، والقوانين والتشريعات اليمنية ذات الصلة..

 إضافة إلى إشراك كل طرف للآخر في أنشطته وفعالياته كالتدريب والتوعية وبناء القدرات لتعزيز مبدأ الشراكة والتعاون بينها كواحدة من أهم خصائص عمل منظمات المجتمع المدني.


كلمات دالّة