التحالف الدولي للدفاع عن الحقوق والحريات يطالب السلطة بإلغاء محكمة الصحافة

الإثنين 02 نوفمبر-تشرين الثاني 2009 الساعة 06 مساءً / صنعاء-مأرب برس- خاص:
عدد القراءات 2559

استهجن التحالف الدولي للدفاع عن الحقوق والحريات في اليمن الأحكام الصادرة بحق صحيفة المصدر ورئيسها، (سمير جبران) والصحفي الكاتب فيها (منير الماوري) المقيم بالولايات المتحدة الأميركية.

واعتبر التحالف في أول بيان له بعد تأسيسه،و في ردوده التوضيحية عل الحملة الرسمية ضد الصحافة،وعلى الحكم الذي أصدرته محكمة الصحافة بحق صحيفة المصدر، أن تلك الأحكام "انتهاكا صارخا لحرية الرأي والصحافة في اليمن"، و "محاولة يائسة لمحاصرتها وإضعافها ضمن مخطط ممنهج ومدروس لتكميم الأفواه وإرهاب الكلمة الحرة"، حسب قوله.

داعيا التحالف في بلاغ صحفي له – تلقى مأرب برس نسخة منه- إلى إلغاء هذا الحكم، الذي عده بادرة خطيرة واعتداء على حرية التعبير.

وبينما طالب التحالف المنظمات الحقوقية والنقابات وأصحاب الرأي ومناصري الحقوق والحريات، بالوقوف بقوة إلى جانب صحيفة المصدر، فقد أكد أن في تلك الأحكام خطوة وعودة إلى الخلف، ومخالفة لتوجيهات رئيس الجمهورية ( علي عبد الله صالح) وعدم مواكبة لتطورات العصر.

ودعا السلطة بإعادة النظر في محكمة الصحافة التي تستغل لتصفية حسابات شخصية، والعمل على إلغاءها، حتى لا تعمل على تشويه ملف حقوق الإنسان في اليمن، وتعكس صورة سلبية لدى الدول والمنظمات الدولية المانحة، معلنا تضامنه مع صحيفة المصدر ورئيسها.

وكانت محكمة الصحافة قد أصدرت يوم أمس السبت حكما قضى بسجن رئيس التحرير عاما مع وقف التنفيذ ومنعه من مزاولة العمل الصحفي عاما، ومنع الصحفي الماوري من الكتابة مدى الحياة وسجنه عامين مع النفاذ.


كلمات دالّة

إقراء أيضاً
اكثر خبر قراءة السلطة الرابعة